غير مسجل أهلاً ومرحباً بكم

العودة   منتديات الختمية > الأقسام العامة > ركن الصحافة

ركن الصحافة مقتطفات من صحافتنا السودانية والعربية والعالمية...

*عناية الرئيس البُرهان – إحذر من حل المُؤتمر الوطني!!!* - بقلم جمال أحمد الحسن

ركن الصحافة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-07-2019, 01:10 PM   #1
Ya Mirghani
مدير عام
الصورة الرمزية Ya Mirghani



Ya Mirghani تم تعطيل التقييم

Gadid *عناية الرئيس البُرهان – إحذر من حل المُؤتمر الوطني!!!* - بقلم جمال أحمد الحسن


أنا : Ya Mirghani




*(خارج النص)*
*عناية الرئيس البُرهان – إحذر من حل المُؤتمر الوطني!!!*
جمال أحمد الحسن
الرأي العام - الأحد 3 نُوفمبر 2019م

*من تاريخنا البعيد:*
عندما نجحت أول ثورة في تاريخنا الإسلامي بإقتلاع الحاشية الأموية التي كانت تُحيط بديوان الخلافة الإسلامية الراشدة، أجمع المُسلمُون حينها على خلافة الإمام علي بن أبي طالب، وبما أنَّ التعامُل مع الحالة الثورية وغليانها ليس كما هُو المُعتاد في التغيير السلمي العادي؛ فقد إستعجل الإمام شنّ حملةٍ شرسةٍ على كل ما بناهُ الأمويون في سنوات حكمهم من النصف الثاني لخلافة سيدنا عثمان بن عفَّان... فبدأ بعزل جميع الولاة وتجريدهم من مناصبهم بما فيهم معاوية بن أبي سفيان (المُتوثِّب للملك) بإيهامه لأهل الشام أنه ولي دم الخليفة المقتول غدراً!!!
كان عبد الله بن العبَّاس من أذكى دُهاة العرب وأثقبهم بصيرة، نصح ابن عمه بأن يتريَّث قليلاً في عزل معاوية –مُدَعِّماً رأيه- بأن هذا الوالي بالتحديد يملك وفرة كبيرة من المال فقد كانت الشام حينها من أغنى مناطق الدولة الإسلامية، (وبالمالِ قلوبِ الرعاع تمِيل)، وأيضاً يملك رجالاً (بَجَم) وصفتهم كُتُب السيرة بأنهم لا يفرِّقُون بين الناقة والجمل وبالتالي هُم كالقطِيع لا يعصُون له أمراً، وقد أثبت التاريخ ولاءهم المُطلق له فيما بعد!!!
لم يستجِب الإمام علي لنداءاتِ مستشاريه، فقام بعزل معاوية، ومن هُنا كانت بداية سقُوط خلافته التي لم تزِد على الأربعِ سنوات، كانت كلها نزاعات وحروب لم يأمَن فيها الشيخ الوقُور (عمَّار بن ياسر) ولا الطِفل الغرير (أبناء عُبيد الله بن العباس)!!!
*من تاريخنا القريب:*
عندما تمت محاصرة الحزب الشيوعي السوداني (وقَصْقَصَة جِنحيهُو) في ستينيات القرن الماضي، كانت نتيجة هذا الإقصاء الكارثِي الإستعجال بثورة مايُو 1969م!!!
*ومن تاريخنا الحديث:*
بعد نجاح ثورة يناير المصرية، تعجَّلَت حكومة الثورة بحل الحزب الوطني الحاكم... فعاد لهم عبر بوابة ثورة يونيو 2013م، يعني.. بعد عامين فقط من (كسحه ومسحه) من خارطة الحياة السياسية المصرية!!!
لذا.. الإعتبار بالتاريخ أوفق وأسلم لهذه المرحلة الحرجة من تاريخ بلادي..
- نعم لمحاسبة كل من أجرم في حق الشعب السوداني..
- نعم لتفعيل قانون الطوارئ على كل فاسدٍ ومُفسِد أضرَّ بالإقتصاد الوطني وتقديمه للعدالة..
ولكن من باب النُصح والإرشاد أرى أن إقصاءَ حزبٍ كان متحكِّماً في قيادة البلد وإقتصادها وكل مواردها لمدة ثلاثين عاماً فإنه السقُوط المُبكِّر.. والتاريخ شاهدٌ على ذلك..

*سؤال خارج النص:*
عطفاً على حديث القائد حميدتي في كثيرٍ من المواقع بأنَّ ما يكفي حاجة البلاد والعباد من الدقيق والمحروقات متوفِّر لعدة أشهر... *(تساؤلنا)* لماذا منطقة كريمة ونواحيها تُعاني من شُحٍ في هذه المواد الأساسية منذ عيد الأضحى الماضي؟؟؟!!!


Ya Mirghani غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
كاتب الموضوع Ya Mirghani مشاركات 0 المشاهدات 31  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:24 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
::×:: هذا المُنتدى لا يمثل الموقع الرسمي للطريقة الختمية بل هُو تجمُّع فكري وثقافي لشباب الختمية::×::

تصميم: صبري طه