الساعة الآن 02:28 PM



غير مسجل هل أعجبك المنبر ؟

سودانيز أونلاين دوت إس دي


العودة   منتديات الختمية > الأقــســـام الــعـــامــة > المنتدى العام

المنتدى العام لقاء الأحبة في الله لمناقشة جميع المواضيع

السلف الصالح وما أدراك ما هُم!! - المنتدى العام
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
12-31-2018, 02:43 PM 1 Icon15 السلف الصالح وما أدراك ما هُم!!
أبو الحُسين
شباب الميرغني
كاتب الموضوع
الصورة الرمزية أبو الحُسين
تلقيت إعجاب (2763)اضغط على الرقم لمُشاهدة الإعجابات المتلقاة
أرسلت إعجاب (873)اضغط على الرقم لمُشاهدة الإعجابات المُرسلة

مواضيع أبو الحُسين

للتحدث مع الإدارة khatmiya.com


إرسال رسالة عبر Skype إلى أبو الحُسين


السلف الصالح وما أدراك ما هُم!!
بقلم جمال أحمد الحسن – الرياض 30 ديسمبر 2015م

السلف الصالح.. كلمة جميلة رنَّانة كثيراً ما نسمعها عند بعض الدُعاة وخصوصاً ممَّن يدَّعُون وصلاً بالسلفية... يعني إتِّباع النبي صلى الله عليه وآله وسلم على فهم السلف الصالح...
كلمتين تلاتة... ويقول ليك... قال السلف... علَّمنا السلف... هذا هُو رأي السلف...
السؤال البيطرح نفسُو للشخص العادي أول ما يسمع بالكلمة دي يودِّيهُو فِكْرُو لي وين؟؟؟
آل بيت النبي صلى الله عليه وآله وسلم؟؟؟
الصحابة؟؟؟
التابعين؟؟؟
الفُقَهَاء السبعة؟؟؟
تابع التابعين؟؟؟
أهل القرون الثلاثة الأُولَى المُفضَّلة؟؟؟
الأئمة الأربعة؟؟؟
الأئمة الثمانية؟؟؟
بنُو أُمية؟؟؟
بنُو العباس؟؟؟
إبن تيمية الحَرَّاني؟؟؟
أها... بقراءة سريعة لتعريف مفهُوم السلف الصالح...
يستقر تعريفهم بأنهم هُم (العُلماء) الذين كانوا في القرون الثلاثة الأولى المُفضَّلَة والذين قصدَهم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في حديثه... (خير القرون قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم)...
لا أحد يشُك في أن الوعَاء الجامع لكل هذه العلوم الشرعية والإنسانية والإجتماعية والسياسية والذي أدَّاها كما تلقَّاهَا من ربه هُو الحبيب المُصطفى صلى الله عليه وآله وسلم... والجميع يدُورُ حولَ هذا الحِمَى كما يقُول الإمام البُوصيري "قدَّس الله سره الكريم...
وكُلُّهُم من رسولِ الله مُلْتَمسٌ... غَرْفاً من البَحْرِ أو رشْفاً من الدِيَمِ
فمِنَّا من يتَّخِذُ –على سبيل المثال لا الحصر- الإمام علي بن أبي طالب سلفاً له...
ومنَّا من يتخذ سيدنا عبد الله بن العباس سلفاً له...
وكذلك سيدنا عبد الله بن مسعود...
وساداتنا أُولي الجاه العميم...
أُبي بن كَعَب..
زيد بن ثابت..
عبد الله بن عُمر...
ومنا من يكُون سلفه الصالح...
معاوية بن أبي سفيان
بسر بن أرطأة
مُسلم بن عُقبة
يزيد بن معاوية
مروان بن الحكم
أبو جعفر المنصُور
الحجَّاح بن يُوسف
خالد بن سعيد القسري
ومنا من يسلك نهج الأئمة:
جابر بن زيد الأزدي
زيد بن علي بن الحُسين
جعفر الصادق بن محمد الباقر
أبو حنيفة النُعمان
مالك بن أنس
محمد بن إدريس الشافعي
أحمد بن حنبل
علي بن محمد بن حزم
ويتخذهم سلفاً صالحاً لهم...
_______
ولكثيرٍ ممَّن ذُكر بعاليهِ سندٌ متصلٌ إلى يومنا هذا... إن كان من ناحية الإتِّبَاع أو المنهج السلوكي...
ويصلح الله بعض دُعاتِنا عندما يقِفُ بهم الحال في مسألةٍ... يقُولُون لك دا رأي السلف!!!
فلابُدَّ من إستفهامهم مَنْ هُو سلفُك الصالح في هذه المسألة "خصوصاً المُختلف حولها بين العُلماء"...
خارج النص:
يقول مُفتي الديار المصرية "سابقاً" الدكتور علي جمعة...
أن 95% من سُنَّة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم عن الأخلاق وفضائلها والمُعاملات وأدواتها والسلوك واستقامتها... وباقي الـ 5% عن الأحكام والعبادات وشرائعها...
.
.
.
سيدنا عبد الله بن مسعود رضي الله عنه يروي قال...
كُنَّا في سفرة مع الحبيب المُصطفى صلى الله عليه وآله وسلم...
في الطريق لقينَالْنا عُش بتاع "حُمَّرة" والحُمَّرة دي نوع من أنواع الطيور الصحراوية... أنا غايتُو في نظري بقَتْلِي زي الحِمِّيرِيي أو البلُومة الزمان ديك...
قام بعض الجماعة شالُو فروخها من العُش...
الطائر المسكين جاء ما لِقَى وِلِيدَاتُو... جاء لاحِقْنا يرَفْرِف بي جناحيهُو يشتكي لسيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم...
فقال النبي مُخاطباً أصحابه: من فَجَعَ هذه بولدها؟؟
قُلنا: نحن يا رسول الله..
فقال ردُّوهُما إليها...
تجلِّي الرحمة النُورانية في هذا القلب الحاوي للعلوم الربانية...
ظهرت ترجمته سلوكاً إنسانياً رااااااااااقياً...
.
.
.
ينتقل المشهد الآن إلى عهد يزيد بن معاوية...
سيَّر جيشه المُستبد بقيادة مُسلم بن عُقبة والذي سمَّاهُ العُلماء فيما بعد لبطشه وعطشه لإراقة دُماء المُسلمين بـمُسرف!!.. لإنتهاك حُرْمَة مدينة المُصطفى صلى الله عليه وآله وسلم... وإستِباحتها لمدة ثلاثة أيام!!!
وذئابه البشرية هذه تُنَفِّذ في الأوامر اليزيدية... دخل واحد منَّهم لي بيت من بيوت الأنصار...
لقاليهُو واحدي من حرِيمُن ترضِّع في جناها "ولدها"...
بعد ما أخَذ كل شي في البيت قال ليها جيبي الدِهيبَات... ولَّة أقطع راسك وأقتل ولدك دا...
المرأة حاولت تحنِّن قلبُو شوي...
قالت ليهُو... ويحك إن قَتَلته... فأبُوه أبو كبشة صاحب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم... وأنا من النسوة اللاتي بايعن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وما خُنت الله في شيئٍ بايعته عليه...
نانْ الكلام دا نفع فيهُو... شال الولد من حجرها وضرب بيهُو الحيطة حتى انتثر دماغه في الأرض!!!!
المُؤلِّف قال.. إحتمال تكون هذه المرأة هي جدة هذا الصبي لكونها صحبت النبي صلى الله عليه وآله وسلم...
لكن المُشكلة هي مُو في المرأة...
المُشكلة في اختيار الذئاب البشرية وإعطائها صلاحيات تنفيذية... تنتهِك بها حُرمات الله...
فعندما يمتلئُ قلب الإنسان شراً... تظهر مثل هذه الأفعال اللا إنسانية ولا أخلاقية على سلوكه...
فشتَّانَ ما بين من طيَّب خاطر الطائر الحزين... وبين.. من كسر خاطر هذه المرأة وفجعها في إبنها أو حفيدها المسكين!!!



ارشيف ديسمبر 2015م
أبو الحُسين غير متواجد حالياً
أنا : أبو الحُسين
ملفك الشخصي رد مع اقتباس

 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع



المقالات والمساهمات والآراء المنشورة في منتديات الختمية سواء كانت بأسماء حقيقية أو بأسماء مستعارة
أو حركية لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو منتديات الختمية بل تمثل وجهة نظر كاتبها.