غير مسجل أهلاً ومرحباً بكم

العودة   منتديات الختمية > الأقسام العامة > منتديات الفقه والعبادات

منتديات الفقه والعبادات يهتم بفقه العبادات من إصول الكتب الموثوقة...

من كتاب الالمام بفقه الصيام -جمع وتأليف الخليفة الشيخ عمار ميرغنى حسين

منتديات الفقه والعبادات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-27-2011, 07:11 PM   #1
سراج الدين احمد الحاج
المُشرف العام

الصورة الرمزية سراج الدين احمد الحاج



سراج الدين احمد الحاج is on a distinguished road

افتراضي من كتاب الالمام بفقه الصيام -جمع وتأليف الخليفة الشيخ عمار ميرغنى حسين


أنا : سراج الدين احمد الحاج




تعريف الصوم :
معنى الصوم لغة : الامساك والترك فمن امسك عن شىء تركه قيل له صائم
ومنه قوله تعالى ( ...إنى نذرت للرحمن صوماً فلن أكلم اليوم إنسياً) سورة مريم الاية (21)
اى امساكا عن الكلام .
معنى الصيام شرعاً: الامساك عن شهوتى الفم والفرج او مايقوم مقامهما مخالفة للهوى فى
طاعة المولى فى جميع اجزاء النهار بنية قبل الفجر او معه ان امكن فيما عدا زمن الحيض
والنفاس وايام الاعياد .
قوله او مايقوم مقامهما :
أى الفم والفرج فيقوم مقام الفم الانف ونحوه فان الواصل للجوف او للحلق
ويقوم مقام الفرج اللمس الموجب للفطر .

سراج الدين احمد الحاج غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة سراج الدين احمد الحاج ; 07-27-2011 الساعة 07:25 PM.
عزيزنا الزائر لن تتمكن من مشاهدة التوقيع إلاَّ بتسجيل دخولك
قم بتسجيل الدخول أو قم بالتسجيل من هنا
رد مع اقتباس
قديم 07-28-2011, 09:48 AM   #2
سراج الدين احمد الحاج
المُشرف العام

الصورة الرمزية سراج الدين احمد الحاج



سراج الدين احمد الحاج is on a distinguished road

افتراضي رد: من كتاب الالمام بفقه الصيام -جمع وتأليف الخليفة الشيخ عمار ميرغنى حسين


أنا : سراج الدين احمد الحاج




فى حكمة مشروعية الصوم :
فرض صوم رمضان فى شعبان فى السنة الثانية من الهجرة
وهو من خصائص هذه الامة عند الجمهور .
والحكمة فى مشروعيته مخالفة النفس والهوى كما قال الله تعالى:
( يايها الذين آمنوا كُتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون )
فائدة :
للصوم اداب مكملة فمنها استعمال سننه بتعجيل الفطر وتأخير السحور بشرط الاتحمل
المعدة اكثر من حقها بان يتعدى فى الاكل والشرب القدر الشرعى . فان هذا ممايمنع
ثمرة الصوم التى هى قهر النفس ورياضتها وضعفها وتغليب الروحانية على الجسمانية
ليكون الحكم للروح دون الجسد فتتصرف الجوارح بمقتضى الحكم الروحانى والنظر العلى
والتصرف الملكى وهذا من اسرار الصوم وفوائده.
ومن ادابه العزلة والانفراد تفرغاً لما يعنى وصيانة للنفس عن مخالطة الاضداد والخوض
فيما لايعنى ..ومن ادابه استعمال الجهد فى تخليص القوت وتجنب مايوهن العمل ويعيبه.
قال الامام الغزالى رحمه الله تعالى فى (احياء علوم الدين )
اعلم ان الصوم ثلاث درجات :
1-صوم العموم
2-صوم الخصوص
3-صوم خصوص الخصوص

سراج الدين احمد الحاج غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة إبراهيم ميرغني ; 08-02-2011 الساعة 01:52 PM.
رد مع اقتباس
قديم 07-30-2011, 12:53 PM   #3
سراج الدين احمد الحاج
المُشرف العام

الصورة الرمزية سراج الدين احمد الحاج



سراج الدين احمد الحاج is on a distinguished road

افتراضي رد: من كتاب الالمام بفقه الصيام -جمع وتأليف الخليفة الشيخ عمار ميرغنى حسين


أنا : سراج الدين احمد الحاج




كيف يثبت شهر رمضان ؟
يثبت شهر رمضان ويجب بأمور :

اولا: رؤية الهلال بواسطة عدلين من المسلمين . والمقصود بالعدل
الذى تعتدل احواله فى دينه وافعاله . والعدالة ملكة راسخة فى النفس
تحمل اصحابها على فعل الجميل وترك القبيح .
أو رؤية جماعة مستفيضة يستحيل تواطؤها على الكذب ، كل واحد منهم
يدعى رؤية الهلال ، لا ان يكون مستنده السماع من غيره .
ويصح الامر بنقل العدلين عن الجماعة او الجماعة عن العدلين .
ثانيا:
اكمال شعبان ثلاثين يوماً عند الصوم ويجب الفطر كذلك باكمال شهر رمضان
ثلاثين يوما .
قال صاحب اسهل المسالك :
ويثبت صوم الشهر باستكمال شهر شعبان أو برؤية الهلال
إما بعدلين أو استفاضة جماعة لم يكذبوا فى العادة

سراج الدين احمد الحاج غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة سراج الدين احمد الحاج ; 07-30-2011 الساعة 01:05 PM.
رد مع اقتباس
قديم 07-31-2011, 12:13 AM   #4
bet alkhalifa
المُراقب العام
الصورة الرمزية bet alkhalifa



bet alkhalifa is on a distinguished road

Wink رد: من كتاب الالمام بفقه الصيام -جمع وتأليف الخليفة الشيخ عمار ميرغنى حسين


أنا : bet alkhalifa




{ يايها الذين آمنوا كُتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون }
الخليفة / سراج الدين أحمد الحاج ...
اطلالة رائعة مميزة اشرقة علينا بقرب شهر رمضان ...
ومشاركات قيمة ومفيدة و كلنا فى حوجة إليها ...
جزاك الله عنا خير الجزاء ووفقك لما يحبه ويرضاه ...
وكل عام وانتم بخير ..تحياتى وتقبل مرورى....

bet alkhalifa غير متواجد حالياً  
عزيزنا الزائر لن تتمكن من مشاهدة التوقيع إلاَّ بتسجيل دخولك
قم بتسجيل الدخول أو قم بالتسجيل من هنا
رد مع اقتباس
قديم 08-02-2011, 12:30 PM   #5
إبراهيم ميرغني
مُشرف الفقه والعبادات

الصورة الرمزية إبراهيم ميرغني



إبراهيم ميرغني is on a distinguished road

افتراضي رد: من كتاب الالمام بفقه الصيام -جمع وتأليف الخليفة الشيخ عمار ميرغنى حسين


أنا : إبراهيم ميرغني




جزاك الله خير الخليفة سراج الدين ، ومواصلة لكتاب الالمام بفقه الصيام :
وقيل لسيدنا يوسف عليه السلام: اتجوع وفي يدك خزائن الارض ؟ قال اني اذا شبعت نسيت الجائع ولئلا تستسبع النفس ، لان السبع ياكل دائما وكذلك البهائم)فامرنا به لمخالفته حال البهائم وليكون كفارة لجميع السنة عن اكل الشبهات وغيرها وليوقف علي حال اهل النار حين يقولون :أفيضوا علينا من الماء او مما رزقكم الله )فيعلم شدة ما يصيبهم فيها من الجوع ،،،،،
وقال القسطلاني رحمه الله تعالي :
اعلم ان المقصود من الصيام امساك النفس عن خسيس عاداتها وحبسها عن شهواتها وخطمها عن مالوفاتها
وقالابو عبيد الله ابو الخروبي الطرابس في كتابه مزيل اللبس عن اداب واسرار القواعد الخمس: هذه القاعدة يعني الصيام لها موقع في الدين شُهروموضعها منه شهير جعلها الله تعالي مخمدة للنفوس ،، مزكية للارواح ،ن منورة للقلوب ،، وسره بتخلق العباد المؤمنون بمعني اسمه تعالي الصمد )
فائدة :
للصوم اداب مكملة فمنها استعمال سننه بتعجيل الفطروتاخير السحور بشرط الاتحمل المعدة اكثر من حقها بان يتعدي في الاكل والشرب القدر الشرعي ،فان هذا مما يمنع ثمرة الصوم التي هي قهر النفس ورياضتها وضعفها وتغليب الروحانية علي الجسمانية ليكون الحكم للروح دون الجسد فتنصرف الجوارح بمقتضي الحكم الروحاني والنظر العلي والتصرف الملكي وهذا من اسرار الصوم وفوائده ،ومن اداب الصوم التخلق باخلاق الملكية والاتصاف بالاوصاف الروحانية فليكن العبد في هذه الرتبة فاعلا للمامورات وتاركا للمنهيات فلا يترك امرا ولا يقرب نهيا رافعا همته عن جميع ما يقتدح في كماله وان كان العبد مطالبا بهذا في كل وقت ولكن يتاكد عليه ذلك في شهر رمضان .
ومن ادابه العزلة والانفراد تفرغا لما يعني وصيانة للنفس عن مخالطة الاضداد والخوض فيما لا يعني ، ومن ادابه استعمال الجهد في تخليص القوت وتجنب ما يوهن العمل ويعيبه

إبراهيم ميرغني غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة إبراهيم ميرغني ; 08-02-2011 الساعة 01:27 PM.
رد مع اقتباس
قديم 08-02-2011, 01:39 PM   #6
إبراهيم ميرغني
مُشرف الفقه والعبادات

الصورة الرمزية إبراهيم ميرغني



إبراهيم ميرغني is on a distinguished road

افتراضي رد: من كتاب الالمام بفقه الصيام -جمع وتأليف الخليفة الشيخ عمار ميرغنى حسين


أنا : إبراهيم ميرغني





روي صاحب القوت عن ليث عن مجاهد قال (خصلتان تفسدان الصوم الغيبة والكذب )
وقال رسول الله صلي الله عليه واله وسلم (انما الصوم جنة فاذا كان احدكم صائما فلا يرفث ولا يجهل فا امرؤ قاتله او شاتمه فليقل اني صائم اني صائم )
قال الحافظ العراقي في شرح الترمذي :
انما كان الصوم جنة من النار لانه امساك عن الشهوات والنار محفوفة بالشهوات وسبقه الي ذلك ابن العربي ،،وفي سنن النسائي وغيره من حديث ابو عبيدة مرفوعا (الصوم جنة ما لم يخرقها اي بالغيبة )فمعني ذلك انه اذا اتي بالغيبة ونحوها فقد خرق ذلك الساتر له من النار بفعله ففيه تحذير للصائم من الغيبة ، وقوله صلي الله عليه وسلم (المغتاب والمستمع شريكان في الاثم ) وساوي الله سبحانه وتعالي بين السمع واكل السحت بقوله تعالي (سَّماعونللكذب اكَّالون للسحت)
ومن اداب الصوم عدم الاكثار من النوم نهارا حتي يحس بالجوع والعطش ، ويجني الصائم الثمار المرجوة من الصوم ، قال السكندري (ليس المراد من العبادات ذواتهاوانما ثمارها ونتائجها).

لطيفة :
ومن أخلي معدته من الطعام والشراب فلا يكفيه ذلك لرفع الحجاب ما لم تخل همته من غير الله تعالي وذلك هو الامر كله ومبدأ ذلك تقليل الطعام واخلاء المعدة منه كما قيل :
اذا لم يكن للسمع مني تصاون * وفي بصري غض وفي منطقي صمت
فحظي اذاًمن صومي الجوع والظما *فان قلت اني صمت يوما فما صمت


إبراهيم ميرغني غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة إبراهيم ميرغني ; 08-23-2011 الساعة 02:28 PM.
رد مع اقتباس
قديم 08-04-2011, 10:34 AM   #7
إبراهيم ميرغني
مُشرف الفقه والعبادات

الصورة الرمزية إبراهيم ميرغني



إبراهيم ميرغني is on a distinguished road

افتراضي رد: من كتاب الالمام بفقه الصيام -جمع وتأليف الخليفة الشيخ عمار ميرغنى حسين


أنا : إبراهيم ميرغني





جملة احاديث في الترغيب في الصيام :

روي الترمذي في سننه وصححه عن معاذ بن جبل رضي الله عنه ان النبي صلي الله عليهه وسلم قال (الا ادلك علي ابواب الخير ؟قلت بلي يا رسول الله قال :الصوم جنة والصدقة تطفي الخطيئة كما يطفي الماء النار )

عن ابن عباس رضي الله عنهما ان الرسول صلي الله عليه وسلم بعث ابا موسي علي سرية في البحر ،فبينما هم كذلك قد رفعوا الشراع في ليلة مظلمة اذ هاتف فوقهم يهتف يا أهل السفينة قفوا أخبركم بقضاء قضاه الله علي نفسه فقال ابوموسي :اخبرنا ان كنت مخبرا ،قال :أن الله تبارك وتعالي قضي علي نفسه أنه من أعطش نفسه له في يوم صائف سقاه الله يوم العطش ) رواه البزار باسناد حسن إن شاء الله


عن أبي أمامة رضي الله عنه قال قلت يا رسول الله (مُرني بعمل ، قال :عليك بالصوم فانه لا عدل له ، قلت يا رسول الله مُرني بعمل، قال عليك الصوم فانه لا عدل له ،قلت يا رسول الله مُرني بعمل قال : عليك بالصوم فإنه لا مثل له ) رواه النسائي وابن خزيمة

عن ابي سعيد الخدري رضي الله عنه عن النبي صلي الله عليه وسلم قال (من صام رمضان وعرف حدوده وتحفظ مما ينبغي ان يتحفظ كفَّر ماقبله ) رواه ابن حبان في صحيحه .


عن انس بن مالك رضي الله عنه قال : دخل رمضان فقال رسول الله صلي الله عليه وسلم :ان هذا الشهر قد حضركم وفيه ليلة خير من ألف شهر ، من حُرمها فقد حُرم الخير كله ولا يُحرم خيرها الا محروم).


روي الطبراني في الاوسط عنه عن النبي صلي الله عليه وسلم يقول (هذا رمضان قد جاء تفتح فيه ابواب الجنة وتغلق فيه ابواب النار وتغل فيه الشياطين بعدا لمن ادرك رمضان فلم يغفر له اذا لم يغفر له فمتي )

إبراهيم ميرغني غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة إبراهيم ميرغني ; 08-23-2011 الساعة 02:29 PM.
رد مع اقتباس
قديم 08-04-2011, 12:10 PM   #8
إبراهيم ميرغني
مُشرف الفقه والعبادات

الصورة الرمزية إبراهيم ميرغني



إبراهيم ميرغني is on a distinguished road

افتراضي رد: من كتاب الالمام بفقه الصيام -جمع وتأليف الخليفة الشيخ عمار ميرغنى حسين


أنا : إبراهيم ميرغني





شروط صوم رمضان :
شروط الوجوب فقط وهي :
(1)البلوغ : لا يجب علي الصبي بل يكره صومه ولا يؤمر به خيفة الضعف والهزال وتعلم الحيلة بالكذب اذا اضر به الجوع وليس الصوم كالصلاة يؤمر بها عند سبع ويضرب عليها عند عشر.

(2)القدرة :فلا يجب الصوم علي العاجز حقيقة او حكما ، فالعاجز حقيقة كالمريض والعاجز حكما كالمرضع والحامل فان لهما القدرة علي الصوم لكنهما في حكم العاجز بسبب الجنين او الرضيع خوفا عليه من الهلاك او الضرر الشديد.

(3)الحضور :
فلا يجب علي المسافر سفر قصر ومباح لقوله تعالي (فمن شهد منكم الشهر فليصمه ) ووجه الاستدلال ان شهد يجوز ان تكون بمعني حضر كما يقال ان فلانا شهد بدرا او شهد احدا او شهد العقبة او شهد المشاهد كلها مع رسول الله صلي الله عليه وسلم اي حضرها فيكون المراد حضر في الشهر اي لم يكن مسافراوهو المناسب لقوله تعالي بعده(من كان مريضا او علي سفر ) اي فمن حضر في الشهر فليصمه كله ويجوز ان تكون بمعني علم اي عمل بحلول الشهر .

شروط الصحة فقط :
(1)الاسلام :
فلا يصح من كافر وان كان واجبا عليه ويُعاقب علي تركه زيادة علي عقاب الكفر لان الكفار مخاطبون بفروع الشريعة والدليل علي ذلك قوله تعالي (ما سلككم في سقر ) المدثر :42)فتذرعوا بان دخولهم سقر لم يكن لتركهم الايمان وانما لعدم عملهم بفروع الصلاة .

(2)الزمان القابل للصوم :
وذلك في صوم غي رمضان فيما ليس له زمن معين فلا يصح في يوم عيد


شروط الوجوب والصحة معا :
(1)العقل : فلا يصح من المجنون ولا من مغمي عليه ، فمن جن او اُغمي عليه عليه مع الفجر لزمه القضاء لعدم صحة صومه لزوال عقله وقت وجوب النية وبداية العبادة .فان اغمي عليه او جن ثم افاق قبل الفجر فلا قضاء عليه وذلك لسلامته وقت وجوب النية .

(2)النقاء من دم الحيض والنفاس : فلا يجب الصوم علي الحائض والنفساء ولا يصح منهما .

* واذا طهرت المراة بقصة او جفوف مع طلوع الفجر فانه يجب عليها الصوم ولو كان طهرها مصاحبا للفجر.
*واذا شكت هل كان طهرها قبل الفجر او بعده فانها تنوي الصوم لاحتمال ان تكون طهُرت قبله وتقضيه لاحتمال ان تكون طهُرت بعده لان نيتها لم تكن جازمة.

(3)دخول الوقت لصوم رمضان : فلا يصح صوم رمضان قبل ثبوت الشهر ولا يجب .
والله تعالي اعلم


إبراهيم ميرغني غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة إبراهيم ميرغني ; 08-23-2011 الساعة 02:30 PM.
رد مع اقتباس
قديم 08-07-2011, 11:53 AM   #9
إبراهيم ميرغني
مُشرف الفقه والعبادات

الصورة الرمزية إبراهيم ميرغني



إبراهيم ميرغني is on a distinguished road

افتراضي رد: من كتاب الالمام بفقه الصيام -جمع وتأليف الخليفة الشيخ عمار ميرغنى حسين


أنا : إبراهيم ميرغني





لاتصح النيابة في الصوم لقوله تعالي (الاتزر وازرة وزر اخري *وأن ليس للانسان إلا ما سعي *وأن سعيه سوف ُيري)، صدق الله العظيم
وقد استند المالكية الي حديث مسلم عن ابي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم (إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث صدقة جارية ، أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له )
وعن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما انه كان يسال (هل يصوم أحد عن أحد ؟أو يصلي أحد عن أحد ؟ فيقول لا يصوم أحد عن أحد ولا يصلي أحد عن أحد ) اخرجه الامام مالك في الموطا.
كما استدلوا الي عمل أهل المدينة والقياس علي الصلاة لان كلٌ من الصلاة والصوم عبدادة بدنية لامدخل للمال فيها،، أما ما روي عن السيدة عائشة رضي الله عنها ان رسول الله صلي الله عليه وسلم قال (من مات وعليه صيام ، صام عنه وليه )كما في صحيح البخاري في باب الصوم ، وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال جاء رجل ٌ الي رسول الله صلي الله عليه ويلم قال (يا رسول الله ان امي قد ماتت وعليها صوم شهر أفأقضيه عنها ؟قال : نعم فدين الله أحق ان يُقضي )،ن فان الامام مالك لم ياخذ بهما لمعارضتهما للادلة السابقة ولانه ثبت ان السيدة عائشة وسيدنا عبدالله بن العباس رضي الله عنهما كانا يفتيان بالاَّ يصوم أحد عن أحد وذلك توهين لمدلول الرواية ، فاما أن يكون ذلك حكما منسوخا ، وإما أن يكون ذلك مؤولا كما قال في الاكمال او يكون قضية عين .

إبراهيم ميرغني غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة إبراهيم ميرغني ; 08-24-2011 الساعة 02:26 PM.
رد مع اقتباس
قديم 08-07-2011, 01:05 PM   #10
ام رنا


الصورة الرمزية ام رنا



ام رنا is on a distinguished road

افتراضي رد: من كتاب الالمام بفقه الصيام -جمع وتأليف الخليفة الشيخ عمار ميرغنى حسين


أنا : ام رنا




كل عام وانتم بألف خير ربنا اتقبل صيامنا واعاده الله عليتا بالخير والبركه وعلي مولانا وسيدنا محمد عثمان الميرغنى

ام رنا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-08-2011, 02:08 PM   #11
إبراهيم ميرغني
مُشرف الفقه والعبادات

الصورة الرمزية إبراهيم ميرغني



إبراهيم ميرغني is on a distinguished road

افتراضي رد: من كتاب الالمام بفقه الصيام -جمع وتأليف الخليفة الشيخ عمار ميرغنى حسين


أنا : إبراهيم ميرغني




[quote=ام رنا;48651]كل عام وانتم بألف خير ربنا اتقبل صيامنا واعاده الله عليتا بالخير والبركه وعلي مولانا وسيدنا محمد عثمان الميرغنى[/quo
وانتم بخير وتصوموا وتفطروابخير وربنا يقبلنا اجمعين ببركة هذا الشهر الفضيل

إبراهيم ميرغني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-08-2011, 02:41 PM   #12
إبراهيم ميرغني
مُشرف الفقه والعبادات

الصورة الرمزية إبراهيم ميرغني



إبراهيم ميرغني is on a distinguished road

افتراضي رد: من كتاب الالمام بفقه الصيام -جمع وتأليف الخليفة الشيخ عمار ميرغنى حسين


أنا : إبراهيم ميرغني





اركان الصوم :
الركن الاول : النية :
وهي ركن بالحديث الشريف ( انما الاعمال بالنيات ) اخرجه البخاري ، وشرط صحة النية ان تكون سابقة للفجر ، ومحلهل من غروب الشمس الي طلوع الفجر الصادق او مع طلوعه لقوله صليالله عليه وسلم عن حفصة (من لم يُجمِع الصيام قبل الفجر فلا صيام له ) اخرجه ابو داؤود والترمذي.

وعن حفصة رضي الله عنها ان النبي صلي الله عليه واله وسلم قال (من لم يُبِّيت الصيام من الليل فلا صيام له )اخرجه النسائي

وعن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما انه كان يقول ( لا يصوم الا من اجمع الصيام قبل الفجر ) اخرجه مالك.
*ولا يضر ما حدث بعد النية من اكل او شرب او جماع او نوم قبل الفجر ولو نوي احد نهارا اي قبل الغروب لليوم القابل لم تنعقد نيته ، او نوي قبل الزوال لليوم الذي فيه لم تنعقد كذلك نيته .
*وتكفي نيته واحدة لكل صوم يجب تتابعه كصيام رمضان وصيام الكفارات .
* امااذا انقطع تتابع الصوم بنحو مرض او سفر او حيض او نفاس ثم زال العذر يجب استئناف الصوم بنية جديدة.
*ويندب تجديد النية لكل ليلة ، وهذا بشرط الا ينقطع التتابع كما اسلفنا .
*ولا تجوز النية قبل ثبوت الشهر بل تقع باطلة ولو تبَّين ان َّذلك اليوم من رمضان ويجب الامساك لحرمة الشهر ويجب القضاء بعد ذهاب رمضان ، وان افطر عالما بالحرمة فتجب الكفارة مع القضاء والامساك لحرمة الشهر .

* قال في الرسالة :
(ونية تكفي لما تتابعه يجب الاإن نفاه مانعه ) اي مانع التتابع من مرض او سفر او غيره ويبيت المكلفة نية الصيام في اوله اي ينوي بقلبه اول ليلة من رمضان بعد غروب الشمس وقبل طلوع الفجر او مع طلوعه التقرب الي الله تعالي باداء ما افترضه عليه من استغراق طرفي النهار بالامساك عن المفطرات وليس عليه الوجوب في بقيته اي بقية شهر رمضان ، وعن الامام مالك يجب التبييت كل ليلة وبه قال الامامان ابو حنيفة والشافعي رضي الله عنهما لان ايام الشهر ينفرد بعضها عن بعض ولا يفسد بعضها بفساد بعض ويتخللها ما ينافيها كالاكل والشرب والجماع فصارت الايام كالصلوات الخمس في اليوم فيجب ان ينفرد كل يوم بنية كما تنفرد كل صلاة بنية ، واستناد المالكية الي قوله تعالي (فمن شهد منكم الشهر فليصمه )فتناول هذا الامر صوما واحدا وهو صيام الشهر وإنما كانت مبيتة لما رواه اصحاب السنن من قوله صلي الله عليه وسلم (لا صيام لمن لم يبيت الصيام من الليل )
وانما صحت مع الفجر علي المشهور لقوله تعالي (( وكلوا واشربوا حتي يتبين لكم الخيط الابيض من الخيط الاسود من الفجر ...)) ولان الاصل في النية ان تقارن اول العبادة وانما اُغتُفرتقديمها في الصوم للمشقة اي صعوبة تحري اخر وقت الافطار واول وقت الامساك عند اغلب الناس .

لطيفة :
س : ما حكم من ثبت عليه الصوم ثم نام حتي فجر يوم العيد ؟
الجواب : نسبة لثبوت الشهر وتاكد الصيام والجزم بالنية فان صام هذا النائم بعد الثبوت للشهر وجزمه بالنيه فصح صومه والله اعلم ِ

إبراهيم ميرغني غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة إبراهيم ميرغني ; 08-23-2011 الساعة 02:30 PM.
رد مع اقتباس
قديم 08-10-2011, 03:07 PM   #13
إبراهيم ميرغني
مُشرف الفقه والعبادات

الصورة الرمزية إبراهيم ميرغني



إبراهيم ميرغني is on a distinguished road

افتراضي رد: من كتاب الالمام بفقه الصيام -جمع وتأليف الخليفة الشيخ عمار ميرغنى حسين


أنا : إبراهيم ميرغني





الركن الثاني : الكف عن المفطرات:
وسنذكر المفطرات جملة ثم نذكر ما سيترتب عليها لاحقا من قضاء او كفارة او قضاء فقط وهي :
(1)الجماع :

(2)اخراج المني او المذي بمقدمات الجماع او بسبب النظر او التفكر ، اما اذا خرج احدهما بنفسه دونما سبب من مقدمات او مداعبة او غيره فلا يترتب عليها قضاء ولا كفارة .

(3)تعمد إخراج القئ اما اذا خرج القئ بنفسه غلبة ولم يزدرد منه الصائم شئ فلا يضر ، فاذا ازدرد منه شئ فعليه القضاء .

(4)وصول مائع من شراب او دهن او نحوهما للحلق سواء وصل للمعدة او لم يصل ، وسواء ان وصل سهوا او غلبة الي الحلق فانه مُفسد للصوم .

(5)ووصول مائع للمعدة من اي منفذ كالانف والاذن ... الخ

(6)وصول غير مائع للمعدة من الفم فقط فانه مفطر بخلاف وصوله للحلق وبخلاف وصوله للمعدة من منفذ اسفل فانه لا يفطر .

(7)وصول بخور تتكيف به النفس الي الحلق كبخور الجاولي والصندل وغيره او العود ومحل وجوب القضاء اذا وصل باستنشاق صانعه او غيره سواء كان المستنشق صانعه او غيره اما لو وصل بغير اختيار فلا قضاء لصانعه وغيره .

(8)وصول بخار الطعام الي الحلق استنشاقا لصانعه وغيره اما لو وصل بغير اختيار فلا قضاء لصانعه او غيره اما دخان الحطب او غبار الطريق ونحوهما فانه غير مفطر اذا وصل للحلق ولا قضاء فيه ولو تعمد الاستنشاق .

(9)وصول قئ او قلس اذا كان طرحه ممكنا وذلم بخروجه من الحلق الي الفم فان لم يمكن طرحه بان لم يجاوز الحلق فلا شئ عليه .

(10)وصول سواك او ماء مضمضة في الوضوء او غيره غلبة للحلق فهو مفطر واولي اذا لم يصل غلبة وهذا خاص بصوم الفريضة اما صوم النفل فان وصول اثر المضمضة او السواك فيه لا يفسده (أه من الفقه المالك وادلته).

ملحوظة:

*البلغم والريق لا يضرُّ ابتلاعهما ولو وصلا الي طرف الحلق وذلك لانهما ذاتيان من طبيعة الانسان لامدخلية لهما في سائر المفطرات الخارجة ، ويلاحظ ان الكثير من الناس يكررون الخروج من المساجد والغرف والحجرات لاجل البصاق وهم بذلك قد ارهقوا انفسهم وخرجوا عن اللائق سيما ان كانوا بحضرة جماعة .

*ان شك الصائم في طلوع الفجر فلا يتناول شيئا من المفطرات من اكل او شرب او جماع وذلك لوجوب التيقن من بقاء زمن الفطر ولقيام العبادات علي اليقين دون الشك كما قال بعضهم :

وذو الاحتياط في امر الدين ***** من فر من شك الي يقين


إبراهيم ميرغني غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة إبراهيم ميرغني ; 08-23-2011 الساعة 02:31 PM.
رد مع اقتباس
قديم 08-13-2011, 01:28 PM   #14
إبراهيم ميرغني
مُشرف الفقه والعبادات

الصورة الرمزية إبراهيم ميرغني



إبراهيم ميرغني is on a distinguished road

افتراضي رد: من كتاب الالمام بفقه الصيام -جمع وتأليف الخليفة الشيخ عمار ميرغنى حسين


أنا : إبراهيم ميرغني






سؤال : ما حكم السواك ؟ وبم يكون السواك ؟


الجواب :قال العلماء لا باس بالسواك للصائم ، لا باس يقصد بها الاباحة فالصائم يباح له السواك في كل النهار بخلاف الشافعية اذ استندوا لقوله صلي الله عليه وسلم (لخلوف الصائم اطيب عند الله من ريح المسك )
فيجوز للصائم الاستياك بعد الزوال وقبله خلافا للشافعية لكن بما لا يتحلل منه شئ ، وكره بالعود الرطب خيفة ان يتحلل منه شئ الي الحلق فيفسد الصوم فمنعه الشافعية بعد الزوال وكذا الحنابلة لحديث (لخلوف ) وعلل المالكية الجواز والاباحة بان الرائحة اي الخلوف منشاه البطن اذ تغيرت بالجوع والعطش لان الرائحة غير منبعثة من الفم

وقد راعي المالكية هذا الخلاف فاشاروا في كتبهم الي ان السواك يندب قبل الزوال حيث لا خلوف واما اذا امتد للوقت وطال الي ما بعد الزوال فيصير الحكم الي الجواز او الاباحة .

تنبيه هام جدا :
ان استاك الصائم بالجوزاء وهو عود طيب الرائحة ذو طعم في نهاره قضي وكفَّرفكيف بالمعجون وهو ذو رائحة طيبة وطعم حلو ونكهة يحسها المستاك في حلقه ؟ وقد اعمل متاخرو المالكية القياس فقاسوا المعجون علي الجوزاء وان كان وجه القياس غير متساوي لتزيُّدالمعجون وتميزه بالحلاوة في الطعم فاوجبوا القضاء والكفارة علي من يستاك به في نهار رمضان .

فائدة في منافع السواك نظمها الحافظ بن حجر نقلها في بلغة السالك فقال :

إن السواك مرض الرحمن * وهكذا مبيض الاسنان
ومظهر الشعر مذكي الفطنة *يزيد في الفصاحة وحسنة
مشدد اللثة ايضا مذهب *لبخر وللعدو مرهب
كذا مصطفي خلقة ويقطع *رطوبة وللغذا وينفع
ومبطئ للشيب والاهرام *ومهضم الآكل من الطعام
وقد غدا مذكر الشهادة *مسهل النزع لدي الشهادة
ومرغم الشيطان والعدو *والعقل والجسم كذا يقوي
ومورث لسعة مع الغني *ومذهب لالم حتي العنا
وللصداع وعروق الراس *مسكن ووجع الاضراس
يزيد في مال وينمي الولدا *مطهر للقلب حال للصدا
مبيض الوجه وجال للبصر *ومذهب لبلغم مع الحفر
ميسر موسع للرزق *مفرح للكاتبين الحق


إبراهيم ميرغني غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة إبراهيم ميرغني ; 08-23-2011 الساعة 02:32 PM.
رد مع اقتباس
قديم 08-14-2011, 09:33 AM   #15
إبراهيم ميرغني
مُشرف الفقه والعبادات

الصورة الرمزية إبراهيم ميرغني



إبراهيم ميرغني is on a distinguished road

افتراضي رد: من كتاب الالمام بفقه الصيام -جمع وتأليف الخليفة الشيخ عمار ميرغنى حسين


أنا : إبراهيم ميرغني





ما يجوز للصائم :
1/ الاستياك بعود غير رطب وكره العود الرطب اذا لم يتحلل منه شئ الي الحلق .
2/ التمضمض للعطش.
3/ الاصباح الجنابة اي المكث بها بعد طلوع الفجر .
4/ الافطار لمريض خاف علي نفسه زيادة المرض او تماديه أما اذا خاف هلاكا او شدة ضرر وجب عليه الافطار .
5/ افطار المرضع اذا خافت علي ولدها ولم تجد له غيرها ممن ترضعه ولو باجره وتطعم وجوبا مع القضاء وكذا الحامل اذا خافت علي حملها فلا اطعام عليها لا وجوبا ولا استحبابا اما اذا خافت المرضع او الحامل هلاكا او شدة ضرر فيجب عليها الافطار .
6/ افطار الشيخ الكبير الهرم الذي لا يقدر علي الصوم ويستحب له الافطار .
7/ الفطر للعطش الذي لا يقدر معه علي الصوم لعله او لخلقه .
8/ الفطر في السفر في رمضان وله اربعة شروط :
أ/ان يكون السفر سفر قصر .
ب/ان يكون مباحا بخلاف الممنوع .
ج/ ان يشرع فيه قبل الفجر اذا كان او يوم .
د/ ان يبيت في السفر ولو في اول يوم .

ما يترتب علي الافطار في رمضان :
يترتب علي الافطار في رمضان ستة امور هي :
(1)القضاء والكفارة .
(2)القضاء فقط .
(3)الامساك .
(4)الاطعام .
(5)قطع التتابع .
(6)التاديب .



إبراهيم ميرغني غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة إبراهيم ميرغني ; 08-23-2011 الساعة 02:33 PM.
رد مع اقتباس
قديم 08-15-2011, 02:09 AM   #16
bet alkhalifa
المُراقب العام
الصورة الرمزية bet alkhalifa



bet alkhalifa is on a distinguished road

افتراضي رد: من كتاب الالمام بفقه الصيام -جمع وتأليف الخليفة الشيخ عمار ميرغنى حسين


أنا : bet alkhalifa




الخليفة / ابراهيم ميرغنى ..
بارك الله وفيك جزيت خيراً كثيراً على هذه المعلومات المفيدة المهمة والواجب معرفتها ..
وجزي الله عنا أخوكم الخليفة الشيخ عمار ميرغنى خير الجزاء على كتابه الرائع الإلمام بفقه الصيام .
ربنا يفتح عليكم فتوح العارفين ويعلمكم علم اليقين بجاه الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم ..
ورمضان مبارك وتصوموا وتفطروا على خير وما تنسونا من صالح دعواتكم فى رمضان ..

bet alkhalifa غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-15-2011, 09:59 AM   #17
إبراهيم ميرغني
مُشرف الفقه والعبادات

الصورة الرمزية إبراهيم ميرغني



إبراهيم ميرغني is on a distinguished road

افتراضي رد: من كتاب الالمام بفقه الصيام -جمع وتأليف الخليفة الشيخ عمار ميرغنى حسين


أنا : إبراهيم ميرغني




اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة bet alkhalifa [ مشاهدة المشاركة ]
الخليفة / ابراهيم ميرغنى ..



بارك الله وفيك جزيت خيراً كثيراً على هذه المعلومات المفيدة المهمة والواجب معرفتها ..
وجزي الله عنا أخوكم الخليفة الشيخ عمار ميرغنى خير الجزاء على كتابه الرائع الإلمام بفقه الصيام .
ربنا يفتح عليكم فتوح العارفين ويعلمكم علم اليقين بجاه الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم ..

ورمضان مبارك وتصوموا وتفطروا على خير وما تنسونا من صالح دعواتكم فى رمضان ..

مشكورة بت الكرام بت شيخنا الطاهر علي هذه الزيارة الطيبة وربنا يستجيب دعواتك لنا ولك مثلها كرات ومرات ولجميع الاخوة الاعزاءبارك الله فيك والبركة في الخليفة السراج الذي له القدح المعلي في نشر هذا المؤلف والتحايا الخاصة نرسلها له من بلد الرسول صلي الله عليه وسلم والتحية نسوقها لاخي وشقيقي الشيخ عمار ربنا يزيده ويحفظه بما حفظ به الذكر الحكيم ،

إبراهيم ميرغني غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة إبراهيم ميرغني ; 08-15-2011 الساعة 10:02 AM.
رد مع اقتباس
قديم 08-17-2011, 02:25 PM   #18
إبراهيم ميرغني
مُشرف الفقه والعبادات

الصورة الرمزية إبراهيم ميرغني



إبراهيم ميرغني is on a distinguished road

افتراضي رد: من كتاب الالمام بفقه الصيام -جمع وتأليف الخليفة الشيخ عمار ميرغنى حسين


أنا : إبراهيم ميرغني





ما يوجب القضاء والكفارة :
تجب الكفارة مع القضاء بالفطر في رمضان فقط ان افطر فيه الصائم منتهكا لحرمته وذلك بان يتعمد الفطر اختيارا لا متأولا قريبا ولا بعيدا ولا جاهلا ويكون الفطر باختلال احد ركني الصوم وقدسبق بيان المفطرات وساعيد ذكر ما فيه الكفارة مع الادلة

(1)رفع الصائم نية صومه نهارا في رمضان بان يقول : رفعت نية صومي او رفعت نيتي او رفع الصائم نيته ليلا واستمر ناويا عدم الصوم حتي طلع الفجر فان عليه الكفارة لان نية ابطال الصوم والصلاة في الاثناء معتبرة بخلاف رفضها بعد الفراغ منهما وبخلاف رفض نية الحج والعمرة مطلقا فلا يضر لانهما اي الحج والعمرة عمل مالي وبدني وبطلانهماحرج في الدين .

(2)الجماع تعمدا يحرم الجماع نهار رمضان وذلك بادخال الرجل حشفته في فرج امراة ويوجب ذلك القضاء والكفارة عليهما والدليل :

** قوله تعالي (الان باشروهن وابتغوا ما كتب الله لكم وكلوا واشربوا حتي يتبين لكم الخيط الابيض من الخيط الاسود من الفجر ثم اتموا الصيام الي الليل ) ووجه الاستدلال من الاية انه تعالي بين ما يحُرم بعد الفجر وهو الاكل والشرب والجماع .

إبراهيم ميرغني غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة إبراهيم ميرغني ; 08-23-2011 الساعة 02:33 PM.
رد مع اقتباس
قديم 08-17-2011, 02:37 PM   #19
إبراهيم ميرغني
مُشرف الفقه والعبادات

الصورة الرمزية إبراهيم ميرغني



إبراهيم ميرغني is on a distinguished road

افتراضي رد: من كتاب الالمام بفقه الصيام -جمع وتأليف الخليفة الشيخ عمار ميرغنى حسين


أنا : إبراهيم ميرغني




:
تابع (ما يوجب القضاء والكفارة ):
**عن ابي هريرة رضي الله تعالي عنه : جاء رجل الي النبي صلي الله عليه واله وسلم فقال هلكت يا رسول الله فقال وما اهلكك ؟ قال وقعت علي امراتي في رمضان قال هل تجد ما تعتق به رقبة ؟ قال لا ، قال فهل تستطيع ان تصوم شهرين متتاليين ؟ قال لا :قال فهل تجد ما تطعم به ستين مسكينا ؟ قال لا ، ثم جلس فاتي النبي صلي الله عليه وسلم بعرق فيه تمر فقال تصدق بهذا قال افقر مننا ؟ فما بين لا بتيها أهل بيت أحرج اليه منا فضحك النبي صلي الله عليه وسلم حتي بدت انيابه ثم قال اذهب واطعم اهلك .
[ووجه قوله عليه الصلاة والسلام للرجل : اذهب فاطعمه أهلك أنه اباح له تاخير الكفارة لوقت يسره وليس في الحديث ما يدل علي اسقاطها عنه قال المازري احسن ما حمل عليه عندنا ،، وقال ابن العربي : لم يخبره بسقوط ما وجب عليه عنه فكان منظورا به الي الميسرة كسائر الحقوق والكفارات


إبراهيم ميرغني غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة إبراهيم ميرغني ; 08-24-2011 الساعة 02:25 PM.
رد مع اقتباس
قديم 08-17-2011, 02:48 PM   #20
إبراهيم ميرغني
مُشرف الفقه والعبادات

الصورة الرمزية إبراهيم ميرغني



إبراهيم ميرغني is on a distinguished road

افتراضي رد: من كتاب الالمام بفقه الصيام -جمع وتأليف الخليفة الشيخ عمار ميرغنى حسين


أنا : إبراهيم ميرغني





تابع (ما يوجب القضاء والكفارة ):
(3)اخراج المني بمباشرة او غيرها او بادامة فكر او نظر اما لو امني بمجرد الفكر والنظر دون استدامتها فلا كفارة عليه .

(4)ايصال مفطر من مائع وغيره للمعدة من طريق الفم فقط عمدا ودليل وجوب الكفارة علي المفطر بالاكل او الشرب ونحوهما من المفطرات :
أ// الاية المتقدمة .
ب// عن ابي هريرة رضي الله عنه ان رجلا افطر في رمضان فامره رسول الله صلي الله عليه وسلم ان يكفر بعتق رقبة اوصيام شهرين متتاليين او طعام ستين مسكينا فقال لا اجد فاتي رسول الله صلي الله عليه وسلم بعرق فيه تمر فقال خذ هذا فتصدق به فقال يا رسول الله ما اجد احوج مني فضحك النبي صلي الله عليه وسلم حتي بدت انيابه ثم قال كله .

ج// عن ابي هريرة رضي الله عنه أمر الذي افطر يوما في رمضان بكفارة الظهار وقد فهم الصحابي : ان رجلا افطر ، شموله كل انواع الفطر .

د// القياس علي المفطر بالجماع عمدا ، بجامع انتهاك حرمة الشهر ودليل وجوب القضاء مع الكفارة : ما جاء في رواية الحديث المتقدم عن سعيد ابن المسيب قوله عليه السلام ( خذ هذا فتصدق به فقال ما اجد احدا احوج مني فقال كله وصم يوما مكان ما اصيب ) فقوله (صم يوما مكان ما اصبت ) هو الدليل .

ولا كفارة فيما يصل من غير الفم كالانف والاذن والعين لان الكفارة معللة بالانتهاك الذي هو اخص من العمد لان العمد موجود في الواصل من الانف والاذن والعين وليس انتهاك واُعترض علي هذا التعليل بان الانتهاك عدم المبالاة بالحرمة وهو متأت من الانف والاذن والعين ولذا علل بعضهم بقوله :لان هذا لا تتشوف اليه النفوس واصل الكفارة انما شرعت لزجر النفس عما تتشوف اليه .
(5)تعمد اخرا ج القئ وابتلاع شيء عمدا او غلبة نسيانا

(6)الاستياك بما فيه طعم كالجوزاء نهارا وابتلاعريقه عمدا او غلبة فان ذلك يوجب الكفارة الا اذا ابتلعه نسيانا فعليه القضاء فقط .)

إبراهيم ميرغني غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة إبراهيم ميرغني ; 08-23-2011 الساعة 02:34 PM.
رد مع اقتباس
قديم 08-18-2011, 11:26 AM   #21
إبراهيم ميرغني
مُشرف الفقه والعبادات

الصورة الرمزية إبراهيم ميرغني



إبراهيم ميرغني is on a distinguished road

افتراضي رد: من كتاب الالمام بفقه الصيام -جمع وتأليف الخليفة الشيخ عمار ميرغنى حسين


أنا : إبراهيم ميرغني





مسائل التأويل القريب والبعيد:
هناك بعض المسائل الفقهية التي وقع الاشكال عليها بسبب التاويل وغالبا ما يقع فيها عامة الناس وقد رفع الايهام والإشكال فيها علماء الاسلام وسموها بمسائل التاويل وجعلوها قسمين مسائل التويل القريب والبعيد


اولا:نبدا بتعريف التاويل :
التاويل هو حمل اللفظ علي خلاف ظاهره لموجب والتاويل القريب ما ظهر موجبه واستند الي امر موجود محقق .


مسائل التأويل القريب :


(1)من افطر ناسيا او مكرها فظن انه لا يجب عليه الامساك لفساد صومه فافطر فعليه القضاء فقط وذلك لان النسيان او الاكراه شبهة لما في الحديث الشريف ( ان الله وضع عن امتي الخطا والنسيان وما استكرهوا عليه ) فقد استند الناسي او المكره لامر محقق وصرف اللفظ عن ظاهره لان اصل معني اللفظ رفع الاثم اما جواز الاكل فهو خلاف ظاهره .

(2)من قدم من سفره قبل الفجر فظن اباحة الفطر صبيحة تللك الليلة فافطر فعليه القضاء فقط لانه استند الي امر موجود وهو قوله تعالي :
(ومن كان مريضا او علي سفر فعدة من ايام اخر ) وقوله صلي الله عليه وسلم ( ليس من البر الصيام في السفر ) فقد صرف اللفظ عن ظاهره .

(3)من سافر دون مسافة القصر فظن اباحة الفطر فان عليه القضاء فقط لان مستنده ما تقدم .

(4)من راي هلال شوال نهارا يوم الثلاثين من رمضان فظن انه يوم عيد فعليه القضاء فقط وشبهته قوله صلي الله عليه وسلم ( صوموا لرؤيته وافطروا لرؤيته ).

(5)من اصابته جنابة ليلا ولم يغتسل الابعد الفجر ظن اباحة الفطر فافطر فعليه القضاء فقط وشبهته ما ورد من النهي عن ذلك ومذهب ابن عباس وابي هريرة فساد الصوم بذلك .
(6)من احتجم نهارا فظن اباحة الفطر فافطر فعليه القضاء فقط لان مستنده قوله صلي الله عليه وسلم ( افطر الحاجم والمحتجم ).

(7)من ثبت عنده رمضان يوم الشك نهارا فظن عدم وجوب الامساك فافطر فعليه القضاء فقط وشبهته عدم العلم بالرؤية ليلا .

(8)من نزع الاكل والشرب او نزع الذكر من الفرج عند طلوع الفجر فظن بطلان الصوم فاصبح مفطرا فانه لا كفارة عليه وعليه القضاء فقط .

والمتاول القريب لا كفارة عليه الا اذا علم الحرمة او شك فيها فان عليه الكفارة . والله اعلم .

تنبيه الجاهل :
1/ الجاهل لرمضان بان ظن ان الشهر كله او بعضه من شعبان فافطر فان عليه القضاء فقط .
2/الجاهل لحرمة الفطر في رمضان لقرب عهده بالاسلام اما جهله لوجوب الكفارة مع علمه بحرمة الفطر فلا ينفعه جهله وعليه الكفارة .


إبراهيم ميرغني غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة إبراهيم ميرغني ; 08-23-2011 الساعة 02:35 PM.
رد مع اقتباس
قديم 08-20-2011, 01:57 PM   #22
إبراهيم ميرغني
مُشرف الفقه والعبادات

الصورة الرمزية إبراهيم ميرغني



إبراهيم ميرغني is on a distinguished road

افتراضي رد: من كتاب الالمام بفقه الصيام -جمع وتأليف الخليفة الشيخ عمار ميرغنى حسين


أنا : إبراهيم ميرغني






مسائل التأويل البعيد :
وهو ما استند الي امر موهوم غير محقق ومثاله :
أ/من رأي الهلال فلم يقبل الحكم شهادته فظن اباحة الفطر فافطر فانه يلزمه القضاء والكفارة وانما كان تاويله بعيدا لمخالفته نص الاية والحديث :وهما قوله تعالي ( فمن شهد منكم الشهر فليصمه ) وقوله صلي الله عليه واله وسلم (صوموا لرؤيته وافطروا لرؤيته ) .

ب/من ظن ان حمي او حيضا يقع في ذلك اليوم فعجل الفطر قبل حصولهما فعليه القضاء والكفارة ولو حصلا فعلا .
ج/من اغتاب غيره فظن الفطر فافطر فعليه القضاء والكفارة .
د/من عزم علي السفر في يوم فافطر ولم يسافر فعليه القضاء والكفارة .
ه/اذا ثبت رمضان يوم الشك ولم يمسك بقية اليوم فان عليه الكفارة اذا كان منتهكا لحرمة الشهر


إبراهيم ميرغني غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة إبراهيم ميرغني ; 08-23-2011 الساعة 02:56 PM.
رد مع اقتباس
قديم 08-20-2011, 02:24 PM   #23
إبراهيم ميرغني
مُشرف الفقه والعبادات

الصورة الرمزية إبراهيم ميرغني



إبراهيم ميرغني is on a distinguished road

افتراضي رد: من كتاب الالمام بفقه الصيام -جمع وتأليف الخليفة الشيخ عمار ميرغنى حسين


أنا : إبراهيم ميرغني





انواع الكفارة :
الكفارة ثلاثة انواع هي :
1//اطعام ستين مسكينا :
والمراد بالمسكين ما يشمل الفقير وقيمة الاطعام مد لكل مسكين بمد النبي صلي الله عليه وسلم لا اكثر ولا اقل والدليل ما ورد في بعض طرق حديث الذي جامع زوجته في نهار رمضان عن ابي هريرة رضي الله عنه قال جاء رجل علي النبي صلي الله عليه وسلم افطر في رمضان .... قال فاتي بعرق فيه تمر قدر خمسة عشر صاعا (الحديث )
ووجه الاستدلال ان الصاع فيه اربعة امداد وخمسة عشرة صاعا بها ستون مدا علي عدد المساكين والمراد بالمد ملء اليدين المتوسطين والافضل ان يكفر بالاطعام .
2//صيام شهرين متتابعين
والدليل حديث ابي هريرة المتقدم وفيه او صيام شهرين متتابعين .ويعتمد المكفر بالصيام الهلال اذا ابتدا الصيام من اول الشهر فان ابتدا في اثناء الشهر صام الذي بعده بالهلال سواء حصل الشهر كاملا او ناقصا ثم يتم باقي الشهر الاول ثلاثين يوما .
وان افطر في اثناء الكفارة يوما عمدا بطل جميع ما صامه واستانفه من جديد الا اذا افطر غلبة او نسيانا فلا يبطل ما صامه بل يبني .
3//عتق رقبة :
كما تقدم في الحديث والمكفر مخير بين هذه الثلاثة ودليل التخيير :
أ/حديث ابي هريرة رضي الله عنه المتقدم ووجه الاستدلال منه أن (أو)تقتضي التخيير .
ب/القياس علي فدية الاذي وكفارة الصيد لانها جميعا يدخلها الاطعام وتختص بادخال نقص في العبادة
ج/القياس علي كفارة اليمين
اما الحديث الذي رواه مسلم وفيه قوله عليه السلام هل تجد ما تعتق به رقبة ؟ قال لا فهل تستطيع ان تصوم شهرين متتابعين ؟ قال لا قال فهل تجد ما تطعم به ستين مسكينا ؟ قال لا فانه لم يوجب عليه خصلة الابعد ان قال لا فالجواب عنه ان ما في الحديث استفهام وليس شرط .
والافضل التكفير بالاطعام ولو لولي الامر الاعظم خلافا لما افتي به يحيي بن يحيي امير الاندلس بالتكفير بالصوم بحضرة العلماء فقيل له في ذلك فقال لئلا يتساهل فيعود ثانيا

وانما كان الاطعام افضل لانه اكثر نفعا لتعديه لافراد كثيرة وتتعدد الكفارة بتعدد الايام ولا تتعدد بتعدد المفطرات في اليوم الواحد ولو حصل الموجب الثاني بعد الاخراج عن المفطر الاول او كان الموجب الثاني من غير الجنس الاول .
ولا كفارة علي المكره مطلقا رجلا او امراة اتفاقا ، ويكفر الرجل عن زوجته او امراة زني بها ان اكرهها اما اذا اطاعته اختيارا فانها تكفر عن نفسها قياسا علي الرجل اذ كان كلاهما مكلف واذا كفر الرجل عن مكرهته فانه لا يكفر عنها بالصوم لان الصوم عبادة بدنية لا تقبل النيابة وانما يكفر بالاطعام

ملحوظة :
لا يجوز تفريق ستين مدا علي ثلاثين مسكينا لكل مسكين مدين ولا يجزيه

إبراهيم ميرغني غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة إبراهيم ميرغني ; 08-23-2011 الساعة 02:36 PM.
رد مع اقتباس
قديم 08-21-2011, 11:21 AM   #24
إبراهيم ميرغني
مُشرف الفقه والعبادات

الصورة الرمزية إبراهيم ميرغني



إبراهيم ميرغني is on a distinguished road

افتراضي رد: من كتاب الالمام بفقه الصيام -جمع وتأليف الخليفة الشيخ عمار ميرغنى حسين


أنا : إبراهيم ميرغني





ما يوجب القضاء فقط :

يجب القضاء دون الكفارة علي من افطر في رمضان غير قاصد انتهاك حرمة الشهر او كان تاويلا قريبا او كان جاهلا ويكون الفطر باختلال احد ركني الصوم .

غير قاصد الانتهاك :
غير قاصد الانتهاك هو غير العامد :

(1)من جامع او اكل في نهار رمضان وهو ناسٍ لكونه صائما فان عليه لبقضاء فقط دون الكفارة ودليل وجوب القضاء علي الناسي :

أ//ان الصوم لا يوجد مع ضده وهو المفطر واذا لم يوجد ركن الصوم الذي هو الامساك لم توجد حقيقته ولم يكن هناك امتثال للامر بالامساك .
ب//القياس علي نسيان الصلاة .
ج//ان القضاء اذا وجب علي المريض مع كونه اعذر الناسي وكان بان يجب علي الناسي بطريق الاولي .
د//روي سحنون في المدونة عن بشر بن قيس قال : كنا عند عمر بن الخطاب فاتي بسويق فاصبنا منه وحسبنا ان الشمس قد غابت فقال المؤذن قد طلعت الشمس فقال عمر فاقضوا يوما مكانه .

إبراهيم ميرغني غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة إبراهيم ميرغني ; 08-24-2011 الساعة 02:24 PM.
رد مع اقتباس
قديم 08-21-2011, 11:30 AM   #25
إبراهيم ميرغني
مُشرف الفقه والعبادات

الصورة الرمزية إبراهيم ميرغني



إبراهيم ميرغني is on a distinguished road

افتراضي رد: من كتاب الالمام بفقه الصيام -جمع وتأليف الخليفة الشيخ عمار ميرغنى حسين


أنا : إبراهيم ميرغني





تابع ما يوجب القضاء فقط
اما ما روي عن ابي هريرة رضي الله عنه ان النبي صلي الله عليه وسلم قال : ( اذا نسي فاكل وشرب فليتم صومه ، فانما اطعمه الله وسقاه ) فان الحديث جاء لرفع الحرج عن المفطر نسيانا وسقوط مؤاخذته وسكوت النبي صلي الله عليه وسلم عن القضاء لا يوجب سقوطه .

واما ما روي عن ابي هريرة في رواية اخري فيها قوله صلي الله عليه وسلم : فانما هو رزق ساقه الله اليه ولا قضاء عليه فانه يحمل علي صوم التطوع لخفته اما صوم الفريضة فلا لان الاصل عند الامام مالك ان خبر الواحد اذا جاء بخلاف القواعد لم يعمل به وهذا الحديث يوافق القاعدة في رفع الاثم فقبل في ذلك ولا يوافقهما في عدم بقاء العبادة بعد ذهاب ركنها فلا يعمل به .

أما الدليل علي عدم الكفارة : قوله عليه السلام : ان الله وضع عن امتي الخطأ والنسيان . ولان الكفارة تكفير للذنوب والناسي غير مذنب ولا آثم.



إبراهيم ميرغني غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة إبراهيم ميرغني ; 08-23-2011 الساعة 11:36 AM.
رد مع اقتباس
قديم 08-21-2011, 11:52 AM   #26
إبراهيم ميرغني
مُشرف الفقه والعبادات

الصورة الرمزية إبراهيم ميرغني



إبراهيم ميرغني is on a distinguished road

افتراضي رد: من كتاب الالمام بفقه الصيام -جمع وتأليف الخليفة الشيخ عمار ميرغنى حسين


أنا : إبراهيم ميرغني





تابع ما يوجب القضاء فقط :
(2)المكره علي تناول مفطر عليه القضاء دون الكفارة ولا كفارة علي من اكره علي وطء امراته لان الانتشار قد يكون بالطبع لا بالاختيار.
(3)من سبقه الماء غلبة .
(4)حصول عذر للصائم اقتضي فطره كالمرض والسفر والدليل :قوله تعالي ( ومن كان مريضا او علي سفر فعدة من ايام اخر يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر )
(5)حصول عذر اقتضي عدم صحة الصوم كالحيض والنفاس .
(6)من غلبه القئ وازدرد منه شيئا.
(7)من تعمد القئ ولم يزدرد منه شيئا او ازدرد منه شيئا نسيانا لا عمدا ولا غلبة فعليه القضاء والدليل :

أ/ عن ابي هريرة رضي الله عنه قال : من ذرعه القئ وهو صائم فليس عليه قضاء وان استقاء فليقضِ.
ب/ عن عبدالله بن عمررضي الله عنهما انه كان يقول من استقاء وهو صائم فعليه القضاء ومن ذرعه القئ فليس عليه القضاء اما تعمد القئ مع الازدراد عمدا او غلبة فعليه القضاء والكفارة كما تقدم .

(8)غلبة دقيق مثل الجبس ونحوه او كيل طحن او نخل او غربلة او غبار حفر ارض او نقل تراب وذلك لغير الصانع اذا تعرض لهذه الاشياء اما صانع ذلك فلا قضاء عليه .
(9) الاكل والشرب مع الشك في طلوع الفجر او غروب الشمس او طروء الشك بعد اليقين بأن أكل او شرب معتقدا بقاء الليل او الغروب ثم طرأ له الشك هل حصل منه الاكل بعد الغروب او قبله قبل الغروب او بعده فطرؤ الشك مخل بركن الامساك .
(10) اخراج المني بمجرد النظر او التفكير دون استدامتهما ففيه القضاء فقط وهو المعتمد في المذهب .
(11)المحنون والمغمي عليه اذا بقي علي جنونه او اغمائه جل اليوم او كله وذكر سحنون عن ابن القاسم : ان قولنا إن من اغمي عليه اكثر النهار ان عليه القضاء احتياطا واستحسانا .
(12)المجنون والمغمي عليه اذا حصل لهما الجنون او الاغماء مع الفجر فانه يجب عليهما القضاء .
(13)وصول مائع للحلق كما تقدم في ( المفطرات فراجعه ) .
(14)وصول مائع للمعدة سواء عن طريق الفم او من الدبر (كما تقدم في ( المفطرات فراجعه ).
(15)وصول بخور تتكيف به النفس للحلق او وصول بخار الطعام (كما تقدم في ( المفطرات فراجعه )
(16)اذا شكت الحائض او النفساء هل كان طهرها بعد الفجر او قبله فانها تقضي ذلك اليوم .
(17)خروج المذي بسبب مقدمات الجماع كالقبلة والتفكير والنظر علم الصائم السلامة او لم يعلم



إبراهيم ميرغني غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة إبراهيم ميرغني ; 08-23-2011 الساعة 11:37 AM.
رد مع اقتباس
قديم 08-23-2011, 11:48 AM   #27
إبراهيم ميرغني
مُشرف الفقه والعبادات

الصورة الرمزية إبراهيم ميرغني



إبراهيم ميرغني is on a distinguished road

افتراضي رد: من كتاب الالمام بفقه الصيام -جمع وتأليف الخليفة الشيخ عمار ميرغنى حسين


أنا : إبراهيم ميرغني





كفارة قضاء رمضان :
من فرَّط في قضاء رمضان الي ان دخل عليه رمضان ثان وجب عليه اطعام مد لمسكين عن كل يوم بمد النبي صلي الله عليه وسلم والاطعام يكون من غالب قوت البلد ويجب مع الاطعام القضاء ومحل وجوب الكفارة ان امكن القضاء بشعبان وذلك بان يبقي منه بقدر ما عليه من رمضان الماضي .
ولا يجب علي المُفرِّط اطعام اذا حصل له عذرفي شعبان متصل برمضان بقدر الايام التي عليه مثل ان يكون عليه خمسة ايام وحصل له عذر من مرض او سفر او جنون او حيض او نفاس قبل رمضان بخمسة ايام فانه لا اطعام عليه وان كان طول عامه خاليا من الاعذار .
اما اذا حصل له في يومين فقط قبل رمضان وكان عليه خمسة ايام وجب عليه اطعام عن ثلاثة ايام لانها ايام التفريط دون ايام العذر .
ويندب ان يكون الاطعام مع كل يوم يقضيه او بعد تمام كل يوم او بعد تمام جميع ايام القضاء فان اطعم بعد وجوب الاطعام بدخول رمضان وقبل الشروع في القضاء اجزأه وخالف المندوب .

إبراهيم ميرغني غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة إبراهيم ميرغني ; 08-23-2011 الساعة 02:36 PM.
رد مع اقتباس
قديم 08-23-2011, 12:00 PM   #28
إبراهيم ميرغني
مُشرف الفقه والعبادات

الصورة الرمزية إبراهيم ميرغني



إبراهيم ميرغني is on a distinguished road

افتراضي رد: من كتاب الالمام بفقه الصيام -جمع وتأليف الخليفة الشيخ عمار ميرغنى حسين


أنا : إبراهيم ميرغني





مندوبات القضاء :
(1)يندب تعجيل قضاء رمضان لمن افطر في رمضان ووجب عليه ايام اُخر والدليل علي ان القضاء علي التراخي وانه لا يجب التعجيل والفور :

أ/ ان الامر في قوله تعالي (فعدةٌ من ايام اُخر)مطلق وليس في الكتاب ولا في السنة يقيده .
ب/ عن عائشة رضي الله عنها قالت : يكون علي الصوم من رمضان فما استطيع ان اقضي الا في شعبان قال يحي (احد الرواة )للشغل بالنبي .
قال الامام المارزي: في هذا الحديث حجة في ان القضاء ليس علي الفور

(2)يندب التتابع في قضاء رمضان ككل صوم لا يجب تتابعه مثل كفارة اليمين والتمتع وصيام جزاء الصيد .

إبراهيم ميرغني غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة إبراهيم ميرغني ; 08-23-2011 الساعة 02:27 PM.
رد مع اقتباس
قديم 08-23-2011, 02:40 PM   #29
إبراهيم ميرغني
مُشرف الفقه والعبادات

الصورة الرمزية إبراهيم ميرغني



إبراهيم ميرغني is on a distinguished road

افتراضي رد: من كتاب الالمام بفقه الصيام -جمع وتأليف الخليفة الشيخ عمار ميرغنى حسين


أنا : إبراهيم ميرغني





سؤال :ما حكم من افطر متعمدا في ايام القضاء ؟

الجواب :لا كفارة علي من افطر متعمدا في ايام القضاء لان الكفارة شرعت حفظا لحرمة شهر رمضان وليس لايام القضاء حرمة .

إبراهيم ميرغني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-24-2011, 02:22 PM   #30
إبراهيم ميرغني
مُشرف الفقه والعبادات

الصورة الرمزية إبراهيم ميرغني



إبراهيم ميرغني is on a distinguished road

افتراضي رد: من كتاب الالمام بفقه الصيام -جمع وتأليف الخليفة الشيخ عمار ميرغنى حسين


أنا : إبراهيم ميرغني





فصل في مندوبات الصوم :
(1)كف اللسان والجوارح عن فضول الاقوال والافعال التي لا اثم فيها .
(2)تعجيل الفطر بعد تحقق الغروب وقبل الصلاة لان تعلق القلب بالفطر يشغل عن الصلاة ولقوله عليه الصلاة والسلام :
(اذا قدم العشاء فابدءوا به قبل ان تصلوا صلاة المغرب ولا تعجلوا عن عشاءكم ويجعل هذا علي الاكل الخفيف الذي لا يخرج الصلاة عن وقتها ).

وعن عبدالله بن ابي اوفي قال : كنا مع النبي صلي الله عليه وسلم في سفر فقال لرجل انزل فاجدع لي قال يا رسول الله الشمس قال انزل اجدع لي فنزل فجدع له فشرب ثم رمي بيده ههنا ثم قال اذا رايتم الليل اقبل من هنا فقد افطر الصائم .

وعن سهيل بن سعد رضي الله عنه ان رسول الله صلي الله عليه وسلم قال ( لا يزال الناس بخير ما عجلوا الفطر ).
(3)ان يكون الفطر علي رطبات وترا وما في معناها من الحلويات فان لم يجد الصائم ذلك حسا حسوات من ماء .
(4)السحور : وهو ما يؤكل آخر الليل ويدخل وقته بالنصف الاخير منه فعن انس ابن مالك رضي الله عنه ان رسول الله صلي الله عليه وسلم قال : (تسحروا فان في السحور بركة ).

فائدة هامة :


لا ينبغي علي المسلمين الاستهانة بهذه المندوبات والتي يكتمل بها الصوم ويكون صاحبه أهل لثواب الله سبحانه وتعالي واجره العظيم وكما قدمنا ليس الصوم مجرد الامساك عن المفطرات من المطعم وخلافه بل ربما ينقطع الصوم بالتمادي في المخالفات والاتساع في المعاصي وهذا عند أهل القلوب الزاكية لا صوم له وهو كمن صام عن الحلال وافطر علي المحرمات كمن ليس من صيامه الا الجوع والعطش ومن قيامه الا التعب والنصب وقد قال بعضهم :
الا ايها الناسي ليوم رحيله *** اراك عن الموت المفرق لا هيا
الا ترعوي بالظاعنين الي البلا ***وقد تركوا الدنيا جميعا كما هي

وكما قال السكندري رضي الله عنه : (لا كبيرة اذا واجهك حلمه ولا صغيرة اذا واجهك عدله) .

إبراهيم ميرغني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-25-2011, 12:35 PM   #31
إبراهيم ميرغني
مُشرف الفقه والعبادات

الصورة الرمزية إبراهيم ميرغني



إبراهيم ميرغني is on a distinguished road

افتراضي رد: من كتاب الالمام بفقه الصيام -جمع وتأليف الخليفة الشيخ عمار ميرغنى حسين


أنا : إبراهيم ميرغني




فصل في مكروهات الصوم:
1/ ذو شئ له طعم كالملح ، العسل ، الخل لينظر حاله ولصانع مخافة ان يسبق لحلقه شئ منه .
2/ مضغ علك كلبان وتمرة لطفل فان سبق منه شئ للحلق ففيه القضاء .
3/ مقدمات الجماع لاي شخص شاب او شيخ رجل او امراة ولو قبلة او فكرا او نظرا وذلك ان علمت السلامة لانه ربما ادي للفطر بالمذي او المني فان علم او ظن او شك عدم السلامة حرم واذا ترتب امذاء بمقدمات الجماع في حالتي الكراهة والحرمة وجب القضاء واذا ترتب امناء في حالة الحرمة وجب القضاء والكفارة وفي حالة الكراهة فان كان خروج المني بسبب لمس او قبلة او مباشرة وجبت الكفارة مطلقا وان كان خروجه بالنظر والفكر فلا كفارة الا ان يتابع ويداوم وهو المعتمد .
4/ مداواة المريض نهارا اذا لم يبتلع من الدواء شيئا ولا شيئ عليه عند ذلك اما اذا ابتلع منه شيئا غلبة فان عليه القضاء واذا ابتلع عمدا فعليه الكفارة .الا اذا كا يخاف الضرر بتاخير الدواء الي الليل بزيادة المرض او شدة الم فانه لا يكره واذا خاف هلاكا فان يجب استعمال الدواء وعليه القضاء اذا افطر .

5/ غزل الكتان للنساء ما لم تضطر المراة لذلك والا فلا كراهة .
6/ حصادالزرع فله الاشتغال به ولو اداه الي الفطر لان رب المال مضطر لحفظ ماله .
7/ التطيب نهارا لان الطيب يتنافي مع ما هو مقصود من الصوم .
8/ شم الطيب نهارا ووجه الكراهة انه جملة شهوة الانف الذي يقوم مقام الفم وهو محرك لشهوة الفرج .
9/ تكره الحجامة للمريض فقط ان شك في السلامة فان علم السلامة جازت وان علم عدم السلامة حرمت اما الصحيح فلا تكره له الحجامة ان شك في السلامة واولي ان علمها فان علم عدم السلامة حرمت فالفرق بين المريض والصحيح حالة الشك ووجه كراهة الحجامة للمريض ما في ذلك من تغرير .
10/ يكره الوصال بالصوم وهو متابعة بعضه بعضاواستدل كل من ابن العربي والباجي علي ان الوصال .مكروه غير محرم
5/

إبراهيم ميرغني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-25-2011, 01:19 PM   #32
إبراهيم ميرغني
مُشرف الفقه والعبادات

الصورة الرمزية إبراهيم ميرغني



إبراهيم ميرغني is on a distinguished road

افتراضي رد: من كتاب الالمام بفقه الصيام -جمع وتأليف الخليفة الشيخ عمار ميرغنى حسين


أنا : إبراهيم ميرغني




فصل في الصيام المندوب :
1/ يندب تاكيدا صوم يوم عرفة لغير الحاج .والدليل عن ابي قتادة رضي الله عنه ان رسول الله صلي الله عليه وسلم قال : صيام يوم عرفة احتسب علي الله ان يكفر السنة التي قبلها والسنة التي بعده .ويكره للحاج صيامه لان الفطر يقويه علي الوقوف بعرفة والدليل :



أ/عن ام الفضل بنت الحارث ان اناسا تماروا عندها يوم عرفة في صيام رسول الله صلي الله عليه وسلم فقال بعضهم هو صائم وقال بعضهم ليس صائم فارسلت اليه بقدح لبن وهو واقف علي بعيره بعرفة فشرب
ب/عن ابي هريرة رضي الله عنه ان رسول الله صلي الله عليه وسلم نهي عن صوم يوم عرفة بعرفة )

مادليل عدم حرمة صومه لمن بعرفة :
ان القاسم بن محمد اخبر ان عائشة ام المؤمنين رضي الله عنهما كانت تصوم يوم عرفة قال القاسم : ولقد رايتها عشية عرفة يدفع الامام ثم تقف حتي يبيض ما بينهما وبين الناس من الارض ثم تدعو بشراب فتفطر

إبراهيم ميرغني غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة إبراهيم ميرغني ; 08-27-2011 الساعة 11:13 AM.
رد مع اقتباس
قديم 08-27-2011, 11:38 AM   #33
إبراهيم ميرغني
مُشرف الفقه والعبادات

الصورة الرمزية إبراهيم ميرغني



إبراهيم ميرغني is on a distinguished road

افتراضي رد: من كتاب الالمام بفقه الصيام -جمع وتأليف الخليفة الشيخ عمار ميرغنى حسين


أنا : إبراهيم ميرغني





تابع / الصيام المندوب :
2/ صوم عاشوراء والتاسوعاء والدليل : ما ثبت من ان النبي صلي الله عليه وسلم امر بصيامهما ويندب في عاشوراء التوسعة علي الاهل والاقارب .
3/صوم الثمانية ايام قبل التاسوعاء .
4/صوم بقية المحرم .
5/صوم رجب وشعبان فعن عائشة رضي الله عنها كان رسول الله صلي الله عليه وسلم يصوم حتي نقول لا يفطر ويفطر حتي نقول لا يصوم فما رايت رسول الله صلي الله عليه وسلم استكمل صيام شهر الا رمضان وما رايته اكثر صياما منه في شعبان اما رجب فيتاكد صومه ايضا وان كانت احاديثه ضعيفة لانه يعمل بها في فضائل الاعمال قاله الصاوي . وقال شيخنا محمد الاخوة : اما شهر رجب فيتاكد صومه ايضا وان كانت احاديثه ضعيفة لانه يعمل بها في فضائل الاعمال قاله الصاوي .
6/صوم الاثنين والخميس لفعله صلي الله عليه وسلم .
7/صوم النصف من شعبان لمن اراد الاقتصاد .
والنص علي الايام المذكورة مع دخولها في شهورها لبيان عظم شانها وانها افضل من البقية فيوم عرفة افضل مما قبله وعاشوراء افضل من تاسوعاء وهما افضل مما قبلهما وهي افضل من البقية .
8/ صوم ثلاثة ايام من كل شهر ويكره تعيينها بالايام البيض اي الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر ووجه الكراهة مخافة ان يظن الجهال بها انها واجبة وفرارا من التحديد هذا اذا قصد صومها بعينها واما ان كان علي سبيل الاتفاق فلا كراهة .
9/ صوم ستة ايام من شوال فعن ابي ايوب الانصاري رضي رضي الله عنه ان رسول الله صلي الله عليه وسلم قال من صام رمضان ثم اتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر ويكره صومها بقيود :

*اذا وصلها الصائم بالعيد .
*اذا وصلها في نفسها .
*اذا اعتقد سنيتها لرمضان كالرواتب البعدية .
*اذا اظهرها من يقتدي به .
*اما ان صامها في نفسه خفية او فرقها او اخرها لا يكره لانتفاء علة اعتقاد الوجوب وعلي هذا يحمل الحديث . وقد ورد عن الامام مالك كراهة صيامها وقد قيل في ذلك :
ا/ان مالكا كره صيامها مخافة ان يلحق برمضان اهل الجهالة ما ليس منه فقد قال مالك في الموطا : إني لم ارَ احدا من اهل العلم والفقه يصومها ولم يبلغني ذلك عن احد من السلف وإن اهل العلم يكرهون ذلك ويخافون بدعته وان يلحق برمضان ما ليس منه اهل الجهالة والجفاء ولو رأوا في ذلك خفته عند اهل العلم ورأوهم يعلمون ذلك .
ب/ ان الاصل في هذا الصيام رواية سعد بن سعيد عن عمر بن ثابت عن ابي ايوب الانصاري ان رسول الله صلي الله عليه وسلم قال من صام رمضان ثم اتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر ) وسعد بن سعيد هذا ممن لا يحتمل الانفراد بمثل هذا فلما ورد الحديث علي مثل هذا ووجد مالك علماء المدينة منكرين العمل بهذا احتاط بتركه وقد ذكر عن الباجي قال المازري : قال اخرون : لعله لم يبلغه الحديث او لم يثبت عنده وانما وجد العمل علي خلافه ) .
وترتفع الكراهة بالقيود المتقدمة قال الامام المازري : قال شيوخنا واما صومهما علي ما اراده الشرع فجائز
10/ يندب الصوم في السفر .

إبراهيم ميرغني غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة إبراهيم ميرغني ; 08-28-2011 الساعة 09:45 AM.
رد مع اقتباس
قديم 08-27-2011, 11:57 AM   #34
إبراهيم ميرغني
مُشرف الفقه والعبادات

الصورة الرمزية إبراهيم ميرغني



إبراهيم ميرغني is on a distinguished road

افتراضي رد: من كتاب الالمام بفقه الصيام -جمع وتأليف الخليفة الشيخ عمار ميرغنى حسين


أنا : إبراهيم ميرغني





فصل في الصيام المكروه :
1/ يكره نذر يوم مكرر او اسبوع مكرر كأن ينذر الواحد صيام كل خميس او اسبوع من اول كل شهر .
2/نذر صيام الدهر لان النفس اذا لزمها شيئ مكرر او دائم اتت به علي ثقل وتندم .
3/صوم يوم المولد النبوي الشريف الحاقا له بالاعياد .
4/ صوم الضعيف بغير اذن رب المنزل .
5/اظهار الستة ايام من شوال ان وصلها بالعيد .
6/ تحديد الايام البيض الثلاثة بالصيام من كل شهر .
7/ يكره التطوع بالصوم لمن عليه صوم واجب غير معين كقضاء رمضان والكفارة والنذر فان الصوم الواجب معينا بيوم كنذر يوم معين حرم التطوع فيه لتعيين الزمان المنذور فان فعل لزمه قضاؤه والكراهة المذكورة مطلقة سواء كان التطوع مؤكدا ام لا .فان صوم عرفة تطوعا يكره له والافضل صومه قضاء اما لو نوي الفرض والتطوع حصل ثوابهما كغسل الجمعة والجنابة وكصلاة الفرض والتحية .
8/صيام يوم الشك ليحتاط به لرمضان .
9/يكره تعيين اليوم الرابع للنحر للصوم بالنذر فان عينه احد فقد وجب عليه ووجه الكراهة انه ملحق بايام العيد وهي ايام فرح كما يجب صيامه اذا لم يعينه بان نذر صوم كل خميس فصادف رابع نحر .
10/يكره صوم اليوم الرابع للنحر تطوعا ولا يحرم .
هذا ولم ينص العلامة الدرديري في مختصره علي حكم تخصيص يوم الجمعة بالصوم وانما تكلم عليه عند شرح قول الشيخ خليل : وجاز صوم جمعة فقط )قال الشارح ( لا قبله بيوم ولا بعده بيوم ) اي يندب فان ضم اليه اخر فلا خلاف في ندبه وانما كان المراد بالجواز هنا الندب لانه ليس صوم مستوي الطرفين .
11/يكره الفطر في السفر والصوم في السفر احب الينا معاشر المالكية لقوله تبارك وتعالي ( وان تصوموا فهو خير لكم ) الا اذا وقع العذر .
تنبيه :
من الاخطاء الشائعة الاعتقاد بانه لا يجوز صوم يوم الجمعة منفردا وقد نص علماؤنا علي انه يجوز افراد يوم الجمعة بالصيام بلا صييام يوم قبله ولا بعده .

إبراهيم ميرغني غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة إبراهيم ميرغني ; 08-28-2011 الساعة 09:47 AM.
رد مع اقتباس
قديم 08-28-2011, 10:56 AM   #35
إبراهيم ميرغني
مُشرف الفقه والعبادات

الصورة الرمزية إبراهيم ميرغني



إبراهيم ميرغني is on a distinguished road

افتراضي رد: من كتاب الالمام بفقه الصيام -جمع وتأليف الخليفة الشيخ عمار ميرغنى حسين


أنا : إبراهيم ميرغني





فصل في الصيام المحرم :
(1)صوم يومي عيدالفطر وعيدالاضحي ولا يصح ولا ينعقد والدليل :

أ/ عن ابي هريرة رضي الله عنه ان رسول الله صلي الله عليه وسلم نهي عن صيام يومين يوم الفطر ويوم الاضحي .
ب/ الاجماع .فمن نذر صيام احدهما فلا ينعقد نذره ولا يقضيه في يوم اخر
(2)يحرم صوم اليوم الثاني والثالث بعد يوم الاضحي ولو نذرا الا لمتمتع او قارن ولكل من لزمه هدي لنقص في حجة ولم يجده فانه يصومهما بمني ثم يكمل السبعة اذا رجع ودليل التحريم :

ا// ما روي ان رسول الله صلي الله عليه وسلم نهي عن صيام ايام مني .
ب//ما روي ان رسول الله صلي الله عليه وسلم ما روي ان رسول الله صلي الله عليه وسلم بعث عبدالله بن حذافة ايام مني يطوف ويقول :
انما هي ايام اكل وشرب ويذكر الله تعالي .
اما دليل جواز صيامها للمتمتع والقارن وغيرهما ممن لم يجد هديا فهو تخصيص هذه الاحاديث عند انعدام الهدي الواجب .

(3)يحرم علي امراة يحتاج لها زوجها للجماع ان تتطوع بصوم او حج او عمرة او نذر الاباذنه والدليل :
عن ابي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم: الا تصوم امراة وبعلها شاهد الا باذنه ) غير رمضان وللزوج اذا تطوعت بدون اذنه افساد ذلك بجماع لا باكل او شرب ويجب عليها القضاء واما اذا اذن لها فليس له افساده

إبراهيم ميرغني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-28-2011, 01:29 PM   #36
إبراهيم ميرغني
مُشرف الفقه والعبادات

الصورة الرمزية إبراهيم ميرغني



إبراهيم ميرغني is on a distinguished road

افتراضي رد: من كتاب الالمام بفقه الصيام -جمع وتأليف الخليفة الشيخ عمار ميرغنى حسين


أنا : إبراهيم ميرغني






فصل في زكاة الفطر :
حكمها :واجبة ، عن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما ان رسول الله صلي الله عليه وسلم فرض زكاة الفطر من رمضان علي الناس صاعا من شعير علي كل عبد حر او عبد ذكر او انثي من المسلمين .
وهي داخلة تحت الزكاة المفروضة اي في عموم قوله تعالي ( وآتوا الزكاة ) .

وقت وجوبها :
تجب بغروب شمس آخر يوم من رمضان علي قول او بفجر اول شوال علي قول اخر .
علي من تجب ؟
تجب علي المسلم القادر عليها وقت وجوبها ولو بتسلفها اذا كان يرجو قضاءها .
وهي تجب عليه عن نفسه وعن كل مسلم تلزمه مؤونته لقرابة او زوجية كالوالدين الفقيرين واولادهم الذكور الي حين البلوغ والقدرة علي الكسب والاناث الي حين الدخول بالزوج وزوجته وزوجة ابيه الفقير .
حكمتها:
التطهير من الاثام وصيانة المساكين عن السؤال في يوم العيد فهي طعمة للمساكين وطهرة للصائم .
مندوباتها :
اخراج زكاة الفطر بعد الفجر وقبل صلاة العيد فعن ابن عمر رضي الله عنه امر بزكاة الفطر ان تؤدي قبل خروج الناس لصلاة العيد ويندب اخراجها من قوته الاحسن .
الجائزات فيها :
1/دفع صاع لمساكين يقتسمونه
2/دفع اصع متعددة لواحد
3/اخراجها قبل يومين لا اكثر
لان مقدارها الواجب هو عبارة عن صاع لكل واحد والصاع اربعة امداد
ولا تسقط زكاة الفطر عن غني بها وقت الوجوب بمضي زمنها لغروب شمس يوم العيد بل تبقي باقية بذمة صاحبها حتي يخرجها وقد جاء ان الصوم يظل معلقا بين السماء والارض لا يصعد منه شئ حتي تخرج زكاة الفطر .
وقد بين العلماء ان الكيلة تكفي لستة اشخاص واجازوا اخراجها قيمة ليتوجه المساكين بها الي حوائجهم



إبراهيم ميرغني غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة إبراهيم ميرغني ; 08-28-2011 الساعة 01:36 PM.
رد مع اقتباس
قديم 08-28-2011, 08:28 PM   #37
علي الخليفة عمر
مُشرف الختمية أُون لاين
الصورة الرمزية علي الخليفة عمر



علي الخليفة عمر is on a distinguished road

افتراضي رد: من كتاب الالمام بفقه الصيام -جمع وتأليف الخليفة الشيخ عمار ميرغنى حسين


أنا : علي الخليفة عمر




ماشاءالله بارك الله فيك يا خلفائنا على هذه المعلومات القيمه

علي الخليفة عمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-29-2011, 02:07 PM   #38
إبراهيم ميرغني
مُشرف الفقه والعبادات

الصورة الرمزية إبراهيم ميرغني



إبراهيم ميرغني is on a distinguished road

افتراضي رد: من كتاب الالمام بفقه الصيام -جمع وتأليف الخليفة الشيخ عمار ميرغنى حسين


أنا : إبراهيم ميرغني





اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي الخليفة عمر [ مشاهدة المشاركة ]
ماشاءالله بارك الله فيك يا خلفائنا على هذه المعلومات القيمه

بارك الله فيك الخليفة المحترم علي الخليفة عمر علي مرورك ، ونحن لنا إن شاء الله اجر المناولة والفضل يرجع بعد المولي سبحانه وتعالي للخليفة سراج فهو صاحب الفكرة فله عاطر التحايا ، وقد اختصرنا هذا الكتاب كثيرا فنقلنا لكم المسائل المُهمة في مسائل الصوم ، وعقب شهر رمضان سنتناول الفقة بصورة موسعة ابتداءا من الطهارة وذلك من شروحات ائمة المذهب المالكي .
والله الموفق

إبراهيم ميرغني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-30-2011, 11:18 PM   #39
حواركم

الصورة الرمزية حواركم



حواركم is on a distinguished road

افتراضي رد: من كتاب الالمام بفقه الصيام -جمع وتأليف الخليفة الشيخ عمار ميرغنى حسين


أنا : حواركم




جزاكم الله عن هذه الإفادة القيمة
أن يدخلكم من باب الريان إلى أعلى الجنان

آميين يا رب العالمين وانت كذلك لك مثل ذلك وجميع الاخوان والاخوات
تُشكراخونا العزيز علي مرورك الجميل

حواركم غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة إبراهيم ميرغني ; 09-17-2011 الساعة 08:07 PM.
رد مع اقتباس
قديم 07-11-2013, 02:40 PM   #40
سراج الدين احمد الحاج
المُشرف العام

الصورة الرمزية سراج الدين احمد الحاج



سراج الدين احمد الحاج is on a distinguished road

افتراضي رد: من كتاب الالمام بفقه الصيام -جمع وتأليف الخليفة الشيخ عمار ميرغنى حسين


أنا : سراج الدين احمد الحاج




قال الامام الغزالى رحمه الله تعالى فى (احياء علوم الدين )
اعلم ان الصوم ثلاث درجات :
1-صوم العموم
2-صوم الخصوص
3-صوم خصوص الخصوص

سراج الدين احمد الحاج غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
كاتب الموضوع سراج الدين احمد الحاج مشاركات 44 المشاهدات 5613  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:28 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
::×:: هذا المُنتدى لا يمثل الموقع الرسمي للطريقة الختمية بل هُو تجمُّع فكري وثقافي لشباب الختمية::×::

تصميم: صبري طه