غير مسجل أهلاً ومرحباً بكم

العودة   منتديات الختمية > الأقسام العامة > منتديات الفقه والعبادات

منتديات الفقه والعبادات يهتم بفقه العبادات من إصول الكتب الموثوقة...

نفحات المدينة فى محاولة لشرح المنجية الثمينة

منتديات الفقه والعبادات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-26-2011, 03:43 PM   #1
أحمد حسن

الصورة الرمزية أحمد حسن



أحمد حسن is on a distinguished road

افتراضي نفحات المدينة فى محاولة لشرح المنجية الثمينة


أنا : أحمد حسن




بسم الله الرحمن الرحيم

وبه الاعانة بدءا وختما وصلى الله على سيدنا محمد ذاتا ووصفا واسما
بمدينة المصطفى صلى الله عليه وسلم وفى شهر ربيع الخير الاول قابلت الاخ العزيز زميلنا فى المنتدى ابراهيم ميرغنى حسين فوجدته قد ألف كتاب يسمى (نفحات المدينة فى محاولة لشرح المنجية الثمينة) فأخذت منه نسخة ، وللعلم فان ابراهيم ميرغنى مجاز فى تدريس علم التوحيد وقد نهل من شيخ السجادة الادريسية بودمدنى الشيخ محمد احمد عبد الله الحاج حامد طيب الله ثراه واجازه فى تدريس علم التوحيد ، وكذلك أجازه السيد الشريف محمد علوى المالكى دفين المعلا طيب الله ثراه فى علم التوحيد والسيرة النبوية ، وكذلك الشيخ
عبد الله الناخبى نزيل جدة فى التوحيد والسيرة النبوية
، وابراهيم اخذ الطريقة الختمية من الشيخ الخليفة عبد الهادى ناشر الاذكار طيب الله ثراه صاحب الزاوية المعروفة بأسمه فى ودمدنى ، وللفوائد الجمة لهذا الكتاب الذى يشرح منجية العبيد فى علم التوحيد تأليف الاستاذ السيد محمد عثمان الميرغنى الختم صاحب الطريقة ولوجوب تعلم علم التوحيد ولصعوبة التحاق كل الاخوان فى المنتدى بحلقة ابراهيم فقد آثرت انزاله فى المنتدى تباعا لتعم الفائدة والله الموفق.

اولا متن المنجية:
(1) يقول طالب الرضا من الغنى *** محمد عثمان مكى الميرغنى
(2) باسم الإله أبتدى عقيدة *** تنج لكل سائل مفيدة
(3) سميتها منجية العبيد *** من هول يوم الوعد والوعيد
(4) فالحمد لله مدى الازمان *** والشكر لله على الإحسان
(5) ثم صلاة من به الإعانة *** بدءاً وختما ً لنبى الضمانة
(6) وآله وصحبه وسلم وبعد *** يا راجى النجاة فاعلم
(7) بأن ربى أولا قد أوجبا *** على المكلفين منهم طلبا
(8) معرفة الجائز أى والواجب *** والمستحيل فاعرف المآرب
(9) ومعنى واجب هو الذى يرى *** لاينتفى بالعقل من غير مرا
(10) والمستحيل فى العقول منعا *** تصور له فكن متبعا
(11) وجائز ما صح نفى ثبتا *** له فشدا لعزم واخش المقتا
(12) فواجب أن تعتقد كل كمال *** لربنا وذاك فرض الإجمال
(13) ثم على التفصيل عشرون صفة *** نفسية وهى الوجود واحدة
(14) وخمسة سلبية وهى القدم *** كذا البقا مخالفا للعدم
(15) قيامه بالنفس وحدانية *** ضد المعانى سبعة سنية
(16) فقدرة إرادة كلام *** والعلم والحياة يا غلام
(17) وبصر و السمع ثم سبع *** تسمى معنوية تنوع
(18) فقادر مريد هو الحى *** وعالم متكلم على
(19) وهو السميع والبصير جلا *** عن ضدها الجميع فاحص النقلا
(20) وقدرة تعلقت إرادة الولى *** بالممكنات معها قدرة العلى
(21) بكل معلوماته تعلقا *** العلم والكلام فاحفظ ترقى
(22) تعلق السمع كذاك البصر *** بكل موجوداته كذا تبصر
(23) أما الحياة لا تعلق لها *** وكل نقص انف عن رب النهى
(24) وأخش اعتقاد الجبر والحلول *** والاتحاد لا تكن فضولى
(25) ومن حكم بالعلة أو بالطبع *** أو بالقوى لكفره مستدع
(26) لانه يميل للتسلسل *** والدور وهو خاسر مزلزل
(27) والمستحيل ضد ما تقدما *** فى حق مولانا اعتقد والزما
(28) فعدم ثم حدوث والفنا *** مماثلات الخلق نزه ربنا
(29) وعن الاحتياج والتعدد اعلم *** والعجز والإكراه والجهل افهم
(30) والموت ثم بكم ثم عمى *** وصمم ضد معنوى الزما
(31) والجائز المعلوم فى حق العظيم *** إسعاد عاصى واشقا مستقيم
(32) ورؤية المولى مناما جائزة *** فى الدنيا فى الأخرى عيانا واردة
(33) وواجب أن يعتقد فى الرسل *** أمانة صدق وتبليغ جلى
(34) ويستحيل إعتقاد فيهم *** خيانة كذب وكتم احصيهم
(35) وجائز فى حقهم كالأكل *** والشرب والجماع موت امل
(36) ويجب الإيمان بالجنان *** والحوض والحساب والنران
(37) كذا الثواب والعقاب والنشر
*** ميزاننا الصراط بعد الحشر
(38) والحور والجن كذا الولدان
*** والأنبيا الأملاك و التبيان
(39) والأولياء وكل ما أورده
*** نبينا من حكمه أوجبه
(40) وكلمة التهليل عمت كل ما
*** ذكرته فاذكر لها لتغنما
(41) هذا ولازم لطريق القوم
*** وحصل التقوى ودع للنوم
(42) و بادر التوبة كن شكارا
*** ولنعم وللبلا صبارا
(43) وكل أمر فى الورى تراه
*** بقدر الله مع قضاه
(44) وحافظ الصلاة فى الأوقات
*** وأكثر الذكر تف الحضرات
(45) ولازمن على النبى الصلاة
*** وحبه وآله الثقاة
(46) وحقق الرجاء والخوف معا
*** وأكثر استغفار حق والدعا
(47) واترك الغيبة والنميمة
*** والكبر والعجب وكل ذميمة
(48) كحسد كذب مع الرياء
*** وكل ما يبعد عن العلاء
(49) و حضر الفؤاد فى الأعمال
*** لترتقى مراتب الرجال
(50) وتحظ بالفتح من الرحمن
*** وتهنى بالأمن من الديان
(51) خير المناهج اتباع المصطفى
*** لازم عليه صلى معطى الوفا
(52) على النبى و آله والصحب
*** ما انهل غيث أو جرى فى السحب

أحمد حسن غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة أحمد حسن ; 03-05-2011 الساعة 08:41 PM.
عزيزنا الزائر لن تتمكن من مشاهدة التوقيع إلاَّ بتسجيل دخولك
قم بتسجيل الدخول أو قم بالتسجيل من هنا
رد مع اقتباس
قديم 02-26-2011, 03:44 PM   #2
أحمد حسن

الصورة الرمزية أحمد حسن



أحمد حسن is on a distinguished road

افتراضي رد: نفحات المدينة فى محاولة لشرح المنجية الثمينة


أنا : أحمد حسن




(1) يقول طالب الرضا من الغنى *** محمد عثمان مكى الميرغنى

يقول فعل مضارع مرفوع بالضمة الظاهرة على اخره لانه معرب (عارى من نون التوكيد ونون الاناث) ، يقول ابن مالك فى االفيته:
وفعل امر ومضيّ بنيا ** واعربوا مضارعا إن عريا
من نون توكيد مباشر ومن ** نون اناث كيرعن من فُتن
وكلمة قال فى اللغة العربية لها ثلاثة معانى جمعها احدهم بقوله:
اقول لظبى مرّ بى وهو راتع ** اانت اخو ليلى فقال يُقال
فقلت افى ظل الاراكة والنقا ** يقال ويستظلل فقال يُقال
فقلت يقال المستجير بأرضكم ** اذا ما جنى ذنبا فقال يُقال
يقال
وهنا تحمل المعنى الاول
من هو السيد محمد عثمان الميرغنى رضى الله عنه؟
ولد رضى الله عنه بالطائف بالاراضى المقدسة بقرية السلامة فى شهر ربيع الاول عام 1208ھ وقد أخذ العلم عن والده السيد محمد ابى بكر الى ان بلغ سن العاشرة من عمره حيث توفى والده سنة 1218ھ بالطائف فكفله عمه السيد يس الذى كان احد ائمة الاسلام بمكة المكرمة واحد اعلامها فبعد ان اكمل حفظ القران الكريم بالروايات والتجويد اخذ عن عمه وعن غيره من علماء عصره كل ما يحتاج اليه من علوم الدين كالفقه والاصول والحديث والتفسير وعلم الكلام والنحو وغيرها وقد ترجم الشيخ عبد الله المرداد ابو الخير للسيد محمد عثمان الميرغنى فى كتابه نشر النور والزهر فى تراجم أفاضل مكة من القرن العاشر الى القرن الرابع عشر فى الجزء الثانى فقال: هو السيد محمد عثمان الميرغنى الشهير بالختم بن السيد محمد ابى بكر ابن العارف بالله السيد عبد الله المحجوب بن السيد ابراهيم الميرغنى المكى الحسينى الحنفى شيخ الطريقة الميرغنية بمكة ولد بمكة المشرفة سنة 1208ھ وقرا العلوم على عمه السيد يس الميرغنى الذى كان من اجل العلماء يومئذ بمكة المشرفة مشهورا بالصلاح والزهد والورع وكان عقيما فاحتفل به وعلمه ما يحتاج اليه من العلوم كالفقه والحديث والتفسير والنحو واللغة وغير ذلك فأتقن رضى الله عنه جميع الفنون قبل ان يبلغ من العمر خمس عشرة سنة لأنه رضوان الله عنه كان عالى الهمة ونشأ مجبولا على اكتساب الفضائل منذ نعومة اظفاره ولذلك لما ترعرع وعلم أحكام الفقه وأصول الدين وغيرها تاقت نفسه الزكية الى ان تقف على حقيقة طرق الصوفية ولم يلب ثان لباها ووفى لها بمناها فأخذ رضوان الله عنه الطريق من مشايخ كثيرين كانو أجلاء عصورهم وفضلاء اوقاتهم أشهرهم السيد أحمد بن ادريس الذى كان طودا راسخا فى العلوم الظاهرية والباطنية فعنه حدث ولا حرج فانه بحر ولكن ليس للبحر ما عنده من الدرر وكوكب ولكنه أبهى من الشمس والقمر وكان مالكى المذهب وقد اخذ السيد الختم رضى الله عنه خمس طرق بعد ان اخذها على بعض المشايخ وهى النقشبندية والشاذلية والجنيدية والقادرية والميرغنية طريقة جده السيد المحجوب رضى الله عنه واتاه الاذن من الحضرتين ان يؤسس طريقته المسماة الختمية وهى مركبة من هذه الطرق الخمسة.
مؤلفاته:
(1) تاج التفاسير من كلام الملك الكبير. (وهو مجلد ضخم فى تفسير القرأن الكريم).
(2) رحمة الأحد فى اقفتفاء أثر الرسول الصمد.
(3) الوعظ الثمين فى تعمير اعصار رمضان الثلاثين.
(4) شرح مشكاة الانوار لجده السيد عبد الله المحجوب.
(5) شرح الفية بن مالك.
(6) الفوائد البهية فى حل الفاظ الاجرومية.
(7) غنية الصوفية فى علم العربية.
(8) شرح الفية السيوطى فى علم البيان.
(9) شرح البقونية فى المصطلح.
(10) منجية العبيد فى علم التوحيد.
(11) المولد المسمى الاسرار الربانية فى مولد خير البرية.
(12) فتح الرسول عليه الصلاة والسلام.
(13) فيوض البحور المتلاطمة فى شرح الأساس والراتب المسمى بالأنوار المتراكمة.

يقول الخليفة ود الترابى مادحا السيد الختم رضى الله عنه فى قصيدته التى مطلعها (ياربى ارضى عن الختم الذى ظهر):
يجلس مع الناس لا تمييز بينهم الا بنور له بين الملأ ظهر
يجلس يخاطبهم لكى يعلمهم ثغر نضيد ونطق يشبه الدررا
يفيدهم فى علوم لا نظير لها علم الحقيقة والشرع الذى ظهرا
ما ذكرناه نذر يسير عن مؤلفات مولانا السيد الختم رضى الله عنه ومن أراد الاستزادة من سيرته العطرة فالمكتبات تعج بما لاحصر له من كتب التراجم وطبقات الاولياء كما ذكرنا فى مقدمة هذه المحاولة مثل كتاب (نشر النور والزهر وكتاب جامع كرامات الاولياء للعلامة يوسف بن اسماعيل النبهانى رضى الله عنه وغيرها فجزاه الله عز وجل عنا وعن الاسلام خير الجزاء وبعد هذا يجدر بنا ان نقول:
وليس يصح فى الاذهان شئ اذا احتاج النهار الى دليل
ومن باب الوفاء لهذا السيد العظيم أبت نفسى الا وأن تجود بقصيدة فى مدحه رضى الله عنه ونفعنا به وهدانا الى سواء السبيل فنسأل الله القبول والتوفيق والسداد:
أكرم بمن ضاء الكيان بنجمه من ساد أعراب الحجاز وعجمه
الوارث لكرار الحروب وعلمه الميرغنى رأس الطريق وختمه
من جده خصاه بارئ نسمه وليجله شق له من اسمه
الذكر والعلم اللدنى وسمه والجود والخلق السنى كاسمه
نشر الهدى فى الخافقين بعزمه وتواترت مُزن الفيوض بحزمه
بظهوره زال الضلال وشؤمه نور دياجير الظلام وظلمه
ذب الذباب فلم يحوم بجسمه وأريجه عم الانام بنسمه
ذهبت شقاوتنا بطالع سعده ونروم كلا للمدد من عنده
يامن تروم سعادة من ربه اسلك مسالكه واطرق دربه
بمودة تلقى الهناء بقربه وشفاعة يوم العذاب وكربه
فلأنهم سفن النجاة وحزبه حزب السعادة والنجاة فلذ به
فتمسكن خلى بهم وبحبه وبمن تناسل من خريدة نسله
فافهم لقصدى والتزم بحبه لتنال فيضا دافقا يحكى به
يفديكم ابراهيم بروحه وعمره وبورده وبمن تولى امره
يهواكم ودليله فى شعره يرجو السلامة فى الحياة وقبره
وبأفضل الصلوات يختم نظمه فى شيخه شيخ الطريق وختمه
ما قال ذو شجن يروم لمدحه أكرم به ضاء الكيان بنجمه

أحمد حسن غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة أحمد حسن ; 03-08-2011 الساعة 09:02 PM.
رد مع اقتباس
قديم 02-26-2011, 03:46 PM   #3
أحمد حسن

الصورة الرمزية أحمد حسن



أحمد حسن is on a distinguished road

افتراضي رد: نفحات المدينة فى محاولة لشرح المنجية الثمينة


أنا : أحمد حسن




(2) باسم الإله أبتدئ عقيدة *** تنج لكل سائل مفيدة


بدأ الناظم بها رضوان الله عليه اقتداء بكتاب الله وبجميع الكتب السماوية قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (كل أمر ذى بال لا يُبدأ فيه ببسم الله الرحمن الرحيم فهو ابتر وفى رواية اخرى فهو اقطع وفى اخرى فهو اجزم) اى ناقص البركة إن تم معنى لايتم حسا وذى بال أى ما يهتم به شرعا فيخرج من ذلك المكروهات والمحرمات.
والبسملة فضلها عظيم وخطرها جزيل فقد ورد فى فضلها من الاحاديث مالا يحصى ومن الاخبار ما لا يستقصى فنذكر بعض ما جاء فى فضائلها فقد ورد أن قيصر ملك الروم أرسل الى سيدنا عمر بن الخطاب رضى الله عنه ان بى صداعا لا يسكن فابعث لى دواءا فيقال ان سيدنا عمر ارسل إليه قلنسوة فكان اذا وضعها الملك على رأسه زال صداعه واذا رفعها رجع إليه الصداع ففتحها فإذا فيها ورقة مكتوب عليها بسم الله الرحمن الرحيم ولا بد لنا من باب التبرك أن نذكر قصيدة الشيخ عبد الرحيم البرعى رحمه الله واسكنه فسيح جناته مع النبيين والصديقين وحسن أولئك رفيقا التى ورد فيها على احد الاطباء الذين انتقدوا فكرة التداوى عند المشايخ بالقرأن الكريم وما شاكل ذلك يقول فيها الشيخ عبد الرحيم:
فاعلم بأن الداء انزله الذى خلق الدواء ودور الافلاك
ويقول خير المرسلين علاجكم عسل وقرأن وحجم هاك
أو لدغة بالنار يعنى كية تشفى السقام وتذهب الامساك
واذكر قلنسوة الإمام ورقمها بحروف بسم الله كان فكاكا
لشكاية الملك المصدع رأسه هذا الدليل فخذه حيث أتاكا
ومثلث الغزالى أخرجه لنا ببصيرة الانوار لا بهواكا
هو باطن القرأن والسر الذى ظفروا به من شاهدوا مولاك
ماذا دهاك لنشره بجرائد ارايت شيطان الهوى ناداكا
وفى الخبر ان البسملة نزلت على جميع الانبياء والرسل من أولهم سيدنا آدم عليه السلام وعندما انتقل إلى الرفيق الاعلى رُفعت فنزلت بعده على سيدنا شيث عليه السلام ثم بعد انتقاله للرفيق الاعلى رُفعت وهكذا توالى نزولها على من بعده من الانبياء والرسل إلى ان نزلت على خاتم الانبياء والمرسلين فلم ترفع فأصبحت من خصائصه صلى الله عليه وسلم ، وورد عن سيدنا عبد الله بن مسعود رضى الله عنه انه قال أن الزبانية الموكلون بجهنم تسعة عشر وان حروف البسملة تسعة عشر فمن قالها أمنه الله من الزبانية التسعة عشر ومن حيث اللغة العربية فنقول ان الباء حرف جر والاسم مجرور بها واسم الجلالة علم على الذات الواجب الوجود المستحق لجميع المحامد المنزه عن جميع النقائص الرحمن المنعم بجلائل النعم كالإيمان والعافية والعقل والإيجاد والرحيم هو المنعم بدقائق النعم أو النعم الفرعية كزيادة الرزق وزيادة التوفيق ، والرحمن والرحيم كلاهما مشتقيان من الرحمة والرحمة عرفها العلماء الاجلاّء بانها رقة فى القلب وانعطاف تقتضى التفضل والانعام مبدؤها انفعال وختامها فعل وهو الغاية من الرحمة وبالله التوفيق.
(عقيدة) وهى الاشعرية ، عقيدة سيدى ابو الحسن الاشعرى وهى عقيدة أهل السنة والجماعة وقال العلماء أن أمور الدين على اربعة:

1- صحة العقد (العقيدة). 2- صدق القصد. 3- اجتناب الحد. 4- الوفاء بالعهد.
وقبل ذلك يجدر بنا ان نتوغل رويدا رويدا فى مبادئ علم التوحيد فيقول سيدى الصبان رضى الله عنه ونفعنا بعلومه صاحب الحاشية على شرح الاشمونى على الفية بن مالك:
ان مبادئ كل فن عشرة *** الحد والموضوع ثم الثمرة
فضله نسبته والواضع *** اسمه استمداده مسائله وحكم الشارع
(أ‌) الحد: المراد التعريف من حيث اللغة العربية ومن حيث اصطلاح الفقهاء:
علم التوحيد من حيث اللغة العربية هو العلم بان الشئ واحد.
ومن حيث اصطلاح الفقهاء: هو علم يبحث فى اثبات العقائد التوحيدية المستنبطة من أدلتها اليقينية (وهى مصادر الشريعة المعروفة).
(ب‌) الموضوع: موضوع علم التوحيد هو ذات الله تعالى من حيث ما يجب وما يستحيل وما يجوز فى حق الله تعالى ومن حيث ما يجب فى حق الرسل عليهم السلام وما يستحيل وما يجوز عليهم والسمعيات وما يتعلق بها من حيث انها امور ذات دلالة.
(ج) الثمرة: معرفة الله سبحانه وتعالى بالبراهين العقلية والادلة النقلية وهى الغاية من خلق الثقلين (وما خلقت الجن والانس الا ليعبدون) قال سيدنا عبد الله بن عباس اى ليعرفونى. والمعرفة كما سيأتى الحديث عنها لاحقا هى اعتقاد جازم مطابق للواقع عن دليل حتى نخرج من ربقه التقليد.
(د) فضله: فضل علم التوحيد انه من أفضل العلوم على الاطلاق لأنه يقودنا الى المعرفة بالله.
(ه) نسبته: ذات المولى سبحانه وتعالى من حيث ما يجب وما يجوز وما يستحيل فى حق المولى سبحانه وتعالى وما يجب وما يستحيل وما يجوز فى حق الرسل.
(و) الواضع: واضع علم التوحيد حقيقة هو المولى سبحانه وتعالى ومجازا سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وأما الأئمة الأعلام أمثال سيدى ابو الحسن الأشعرى وسيدى ابومنصور الماتريدى فقد قاموا بتنقيحه من العقائد الفاسدة.
(ز) اسمه: اسمائه لا حصر لها وكثرة الأسماء تدل على عظم المسمى فنذكر بضع منها فمن اسمائه (علم التوحيد ، الفقه الاكبر ، علم المعرفة بالله ، علم الكلام ، علم أصول الدين ، علم المكاشفة ، علم لا اله الا الله ، علم التقوى ...الخ).
(ح) استمداده: يستمد من مصادر الشريعة الإسلامية.
(ط) مسائله: يبحث فى إثبات العقائد التوحيدية المستنبطة من أدلتها اليقينية.
(ى) حكم الشارع: الوجوب العينى على كل مكلف.

يقول العلامة المقرى فى كتابه إضاءة الدجنّة:
كل علم للمزية اكتسب *** والفضل من معلومه الذى له انتسب
ويقول ايضا:
وعلم التوحيد ذى شرف *** وفضله منثور ماله طرف
كيف لا وهو يفيد الورى *** علما بالبارئ الذى انشأه وصوره
وكما هو معلوم فإن الكلام المدون فى الكتب يسمى فنّا وهو إما اعتقادى أو عملى

أحمد حسن غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة أحمد حسن ; 03-20-2011 الساعة 11:15 AM.
رد مع اقتباس
قديم 02-26-2011, 03:47 PM   #4
أحمد حسن

الصورة الرمزية أحمد حسن



أحمد حسن is on a distinguished road

افتراضي رد: نفحات المدينة فى محاولة لشرح المنجية الثمينة


أنا : أحمد حسن




(3) سميتها منجية العبيد *** من هول يوم الوعد والوعيد

أى أن العمل بها بإذن الله تعالى ينجى من هول يوم القيامة
(4) فالحمد لله مدى الازمان *** والشكر لله على الإحسان

الحمد لغة: هو الوصف بالجميل على الجميل الإختيارى على جهة التعظيم والتبجيل.

الحمد اصطلاحا: هو فعل ينبئ على تعظيم المنعم لكونه انعم على المنعم عليهم وهم الحوادث.
أقسام الحمد:
1- حمد قديم لقديم: كقوله تعالى (الحمد لله رب العالمين).
2- حمد قديم لحادث: كقوله تعالى (نعم العبد إنه أواب).
3- حمد حادث لقديم: كقولنا أحمدك يا رب.
4- حمد حادث لحادث كقول أحدنا للأخر جزاك الله خيرا.
الشكر لغة: هو الحمد اصطلاحا أى هو فعل ينبئ على تعظيم المنعم بسبب كونه منعما على الحامد أو غيره ، قال الشاعر:
وما كان شكرى وافيا بجمالكم ولكننى حاولت فى الشكر مذهبا
إفادتكم النعماء منى ثلاثة يدي ولسانى والضمير المحجبا
الشكر اصطلاحا: فهو صرف العبد جميع جوارحه فى طاعة مولاه.
ملحوظة هامة:
الفرق بين الحمد والمدح: الشخص إذا كان له كسب فى اى شئ واتصف به يسمى حمدا واذا لم يكن له فيه كسب يسمى مدحا مثاله: (زيد حسن الوجه) فان زيد لا كسب له فى جلب الحسن لوجهه بل هو فعل الخالق سبحانه وتعالى.

أحمد حسن غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة أحمد حسن ; 03-01-2011 الساعة 09:06 PM.
رد مع اقتباس
قديم 02-26-2011, 10:45 PM   #5
محمد جمرة
مُشرف المنتدى العام

الصورة الرمزية محمد جمرة



محمد جمرة is on a distinguished road

افتراضي رد: نفحات المدينة فى محاولة لشرح المنجية الثمينة


أنا : محمد جمرة




نتابع
وفقكم الله
وجزاكم الخير

محمد جمرة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-26-2011, 10:55 PM   #6
محمد عبده
مُراسل منتديات الختمية
الصورة الرمزية محمد عبده



محمد عبده is on a distinguished road

إرسال رسالة عبر Skype إلى محمد عبده
افتراضي رد: نفحات المدينة فى محاولة لشرح المنجية الثمينة


أنا : محمد عبده




ما شاء الله وجزاكم الله خير الجزاء ....

شكراً الخليفة ابراهيم ميرغني .. شكراً الحبيب أحمد حسن ...

نتابع معكم ... إن شاء الله ....

محمد عبده غير متواجد حالياً  
عزيزنا الزائر لن تتمكن من مشاهدة التوقيع إلاَّ بتسجيل دخولك
قم بتسجيل الدخول أو قم بالتسجيل من هنا
رد مع اقتباس
قديم 02-27-2011, 01:04 AM   #7
bet alkhalifa
المُراقب العام
الصورة الرمزية bet alkhalifa



bet alkhalifa is on a distinguished road

افتراضي رد: نفحات المدينة فى محاولة لشرح المنجية الثمينة


أنا : bet alkhalifa




الخليفة / ابراهيم ميرغنى.... والفاضل / أحمد حسن ....
لكم شكراً جزيلاَ جميلاً... ما شاء الله.. تبارك الله و أحسن الخلقين.. جزاكم الله عنا
خير الجزاء على هذا الموضوع الرائع والمهم والمفيد فى علم التوحيد ..
وبارك الله فيكم واثابكم عليه الخير والاجر والثواب العظيم .. نتابع معكم بإذنه تعالى

bet alkhalifa غير متواجد حالياً  
عزيزنا الزائر لن تتمكن من مشاهدة التوقيع إلاَّ بتسجيل دخولك
قم بتسجيل الدخول أو قم بالتسجيل من هنا
رد مع اقتباس
قديم 02-27-2011, 08:21 AM   #8
أبو الحُسين
شباب الميرغني
الصورة الرمزية أبو الحُسين



أبو الحُسين is on a distinguished road

إرسال رسالة عبر Skype إلى أبو الحُسين
Icon15 رد: نفحات المدينة فى محاولة لشرح المنجية الثمينة


أنا : أبو الحُسين




ماشاء الله تبارك الله...

حقيقي فخورين جداً أخي أحمد حسن أن يكون بيننا بَلْ نحن في حضرته عالم مُجاز في علوم ديننا الحنيف...

نسأل الله أن يحفظ شيخ إبراهيم ميرغني ويوفقه ويُعلي مرتبته لينال خير الدُنيا والآخرة...

وتشكراتنا لك أُستاذ أحمد على هذا النقل... ونسأل الله يعينك لتكمل هذه الرسالة...

أبو الحُسين غير متواجد حالياً  
عزيزنا الزائر لن تتمكن من مشاهدة التوقيع إلاَّ بتسجيل دخولك
قم بتسجيل الدخول أو قم بالتسجيل من هنا
رد مع اقتباس
قديم 02-27-2011, 11:12 AM   #9
أحمد حسن

الصورة الرمزية أحمد حسن



أحمد حسن is on a distinguished road

افتراضي رد: نفحات المدينة فى محاولة لشرح المنجية الثمينة


أنا : أحمد حسن




الاخوان الاعزاء: محمد جمرة ، محمد عبده ، بت الخليفة وابو الحسين
هذه أمانة اسأل الله العلى القدير يوفقنى فى إنزالها كاملة للمنتدى تباعا إن شاء الله ، وقد كلفنى الاخ ابراهيم والخليفة سراج عندما التقينا فى المدينة بدار الأخ إبراهيم ميرغنى العامرة
أخص بالشكر الأخ ابراهيم وشيوخه الكرام

أحمد حسن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-27-2011, 11:15 AM   #10
أحمد حسن

الصورة الرمزية أحمد حسن



أحمد حسن is on a distinguished road

افتراضي رد: نفحات المدينة فى محاولة لشرح المنجية الثمينة


أنا : أحمد حسن




(5) ثم صلاة من به الإعانة *** بدءاً وختما ً لنبى الضمانة

الصلاة لها ثلاثة معانى فى اللغة وفى الاصطلاح وفى الاصطلاح واللغة بالاشتراك
أولا الصلاة فى اللغة: مطلق الدعاء بخير.
ثانيا فى الاصطلاح: قربة فعلية ذات إحرام وسلام او سجود فقط.
ثالثا المعنى المشترك وهو فى حق الله الرحمة المقرونة بالتعظيم وقيل أن الصلاة على النبى صلى الله عليه وسلم من الله المراد بها الرحمة المقرونة بالتعظيم والتبجيل ومن الملائكة الاستغفار ومن الإنس والجن الدعاء.

أحمد حسن غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة أحمد حسن ; 03-01-2011 الساعة 09:04 PM.
رد مع اقتباس
قديم 02-27-2011, 11:17 AM   #11
أحمد حسن

الصورة الرمزية أحمد حسن



أحمد حسن is on a distinguished road

افتراضي رد: نفحات المدينة فى محاولة لشرح المنجية الثمينة


أنا : أحمد حسن




(6) وآله وصحبه وسلم *** وبعد يا راجى النجاة فاعلم

من هم آل النبى صلى الله عليه وسلم؟
آل بيت النبى صلى الله عليه وسلم فضلهم عظيم وقدرهم فخيم وخيرهم جزيل وقد بين القرأن الكريم مزيتهم وأبانت السنة المطهرة أفضليتهم واجمع العلماء على ضرورة محبتهم وإتباعهم قال الله تعالى فى كتابه الكريم (واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا) يقول العلامة بن حجر الهيثمى رضى الله عنه (حبل الله) المراد به آل بيت النبى صلى الله عليه وسلم ، ويقول جل جلاله فى أية أخرى: (إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس اهل البيت ويطهركم تطهيرا) نكتفى بهذه الآية الكريمة ، أما ما جاء فى السنة المطهرة فنقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (آل بيتى كسفينة نوح من ركبها نجا ومن تخلف عنها غرق) وقال صلى الله عليه وسلم: (إنى تركت فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا أبدا كتاب الله وعترتى آل بيتى عضوا عليها بالنواجذ) وقال صلى الله عليه وسلم: (الا ومن مات على حب آل محمد مات شهيدا ألا ومن مات على حب آل محمد مات مغفورا له الخ) ، نكتفى بما تقدم من آيات وأحاديث.
ما المراد بآل بيت النبى صلى الله عليه وسلم؟
آل بيت النبى صلى الله عليه وسلم قال فيهم الامام الشافعى رضى الله عنه:
يا آل بيت رسول الله حبكمُ فرض من الله فى القرأن أنزله
يكفيكمُ من عظيم الفخر أنكمُ من لم يصلى عليكم لا صلاة له
فعند بعض العلماء أن الشرف قسمان:
الأول: شرف عام وهم من ينتسبون لسيدنا العباس رضى الله عنه ولسيدنا جعفر بن ابى طالب ولسيدنا عقيل بن ابى طالب ولسيدنا الحارث بن عبد المطلب رضوان الله عليهم.
الثانى: شرف خاص وهم من ينتسبون لسيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم (أى عترة النبى صلى الله عليه وسلم من جهة السيدة فاطمة الزهراء البتول) أهل الكساء الذين اشتملهم سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم. ودليلهم الشرف للعمين والسيادة للحسنين. وقوله صلى الله عليه وسلم: (الشرف لى ولعمى العباس) أو كما قال.
ما المراد بالصحابى؟
عرف العلماء الصحابى بأنه الذى صحب النبى صلى الله عليه وسلم بعد البعثة وآمن به ، وقد ألحق بعض العلماء سيدنا جبريل على أساس أنه من الصحابة فبذلك يكون صحابى والله أعلم ، ما ذكرناه عن آل البيت والصحابة رضى الله عنهم غيض من فيض وكنقطة فى محيط فمن أراد الاستزادة فعليه بالكتب والمراجع الخاصة بسيرتهم العطرة نفعنا الله بهم وبجدهم دنيا وأخرة آمين

أحمد حسن غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة أحمد حسن ; 03-01-2011 الساعة 09:08 PM.
رد مع اقتباس
قديم 02-27-2011, 11:19 AM   #12
أحمد حسن

الصورة الرمزية أحمد حسن



أحمد حسن is on a distinguished road

افتراضي رد: نفحات المدينة فى محاولة لشرح المنجية الثمينة


أنا : أحمد حسن




(7) بأن ربى أولا قد أوجبا *** على المكلفين منهم طلبا

من هم المكلفون؟ وما هو التكليف؟
التكليف هو إلزام ما فيه مشقة على النفس ، والمكلفون هم الإنس والجن ودليلهم على ذلك قوله تعالى: (وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون).
والمكلفين على ثلاثة أقسام:
القسم الأول: من كان قلبه خالى من العقائد لايعرف واجب أو مستحيل وهذا هالك جزما.
القسم الثانى: من جزم بالعقائد ولم يقم عليها الدليل فهذا يسمى المقلدومختلف فيه كما سيأتى.
القسم الثالث: من جزم بالعقائد وأقام عليها الدليل وهذا يسمى عارف بالله وهو ناجى جزما.
ماهى شروط التكليف؟
1- العقل: عرفه العلماء بأنه سرٌ إلهى أودعه الله فى القلب وله إشعاع متصل بالدماغ.
2- البلوغ: هو حالة تعترى الصبى تنقله من مرحلة الطفولة إلى مرحلة الرجولة وله علامات (نمو شعر الشارب والذقن ...الخ).
3- سلامة الحاستين أو إحداهما: السمع والبصر.
4- بلوغ دعوة النبى صلى الله عليه وسلم: يخرج منها أهل الفترة وهم ما بين سيدنا عيسى وسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم فهم ناجون بإجماع العلماء الدليل قول الله سبحانه وتعالى: (وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا).
ويخرج من التكليف أيضا والدى الرسول صلى الله عليه وسلم بسببين:
الأول: أنهم أهل الفترة الذين تحدثنا عنهم.
الثانى: قول الله عز وجل فى نبيه الكريم صلوات الله وسلامه عليه: (وتقلبك فى الساجدين). يجب أن نعتقد إعتقادا جازما أن الساجد لا يكون إلا طاهرا كذلك نورد حديث الرسول صلى الله عليه وسلم: (لم أزل اتنقل من الأصلاب الطاهرة ألى الأرحام الطيبة إلى أن جئت إلى صلب عبد الله فأنا طاهر من طاهر من طاهر) أو كما قال عليه الصلاة والسلام.

أحمد حسن غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة أحمد حسن ; 03-01-2011 الساعة 09:09 PM.
رد مع اقتباس
قديم 02-27-2011, 06:26 PM   #13
سراج الدين احمد الحاج
المُشرف العام

الصورة الرمزية سراج الدين احمد الحاج



سراج الدين احمد الحاج is on a distinguished road

افتراضي رد: نفحات المدينة فى محاولة لشرح المنجية الثمينة


أنا : سراج الدين احمد الحاج




جزيت خيراً كثيراً الاخ الحبيب الغالى الاستاذ/احمدحسن
على هذا المجهود الرائع جداً كروعة خليفتنا العالم الشيخ
مادح المصطفى صلى الله عليه واله وصحبه /ابراهيم ميرغنى
فوالله العظيم لا استطيع ان اوفيه حقه ..نسأل الله ان يحفظه
ذخراً لنا نحن الختمية خاصة وللمسلمين عامة لانه بحر ختمى
ملىء بالجواهر والدرر.

صادق الود والتقدير

سراج الدين احمد الحاج غير متواجد حالياً  
عزيزنا الزائر لن تتمكن من مشاهدة التوقيع إلاَّ بتسجيل دخولك
قم بتسجيل الدخول أو قم بالتسجيل من هنا
رد مع اقتباس
قديم 02-27-2011, 06:58 PM   #14
إبراهيم ميرغني
مُشرف الفقه والعبادات

الصورة الرمزية إبراهيم ميرغني



إبراهيم ميرغني is on a distinguished road

افتراضي رد: نفحات المدينة فى محاولة لشرح المنجية الثمينة


أنا : إبراهيم ميرغني





اخوتي الكرام
الخليفة المحترم السراج المنير في الداج
الاخ المحترم المبارك الاصيل الخليفة ابو الحسين
الاخت الفاضلة ابنة الكرام بت الخليفة
الاخ العزيز الفاضل الخليفة محمد عبده
الاخ العزيز الخليفة محمد جمرة
وباقي الاخوة الداخلين في الكتاب والواقفين في الهامش

اشكركم اجمعين علي تحفيذكم ومروركم الطيب :
الكتاب الذي يقوم بنشره في المنتدي اخونا وحبيبنا الدكتور //احمد حسن (نسال الله له التيسير والحفظ والصيانة والرعاية والتوفيق)انا بعتبره مسودة تاهيلية لمؤلف في المستقبل القريب إن شاء الله يستحق ان يطلق عليه اسم كتاب ،،،فتقبلوا منا هذا الكُتيب والمقصد منه فقط حث انفسنا علي فضائل العلم والتعلم والاستذكار فمنكم ومعكم يتكامل هذا العمل فالعلم بالتعلم ،،، فمن يرد الله به خيرا يفقهه في الدين ،،، فنساله العليم الخبير ان يفتح علينا فتحه وينشر علينا رحمته ويعلمنا ويعلم بنا انه ولي ذلك والقادر عليه ،،،،،

إبراهيم ميرغني غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة إبراهيم ميرغني ; 02-27-2011 الساعة 07:05 PM.
رد مع اقتباس
قديم 02-27-2011, 07:41 PM   #15
bet alkhalifa
المُراقب العام
الصورة الرمزية bet alkhalifa



bet alkhalifa is on a distinguished road

افتراضي رد: نفحات المدينة فى محاولة لشرح المنجية الثمينة


أنا : bet alkhalifa




اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إبراهيم ميرغني [ مشاهدة المشاركة ]

اخوتي الكرام
الخليفة المحترم السراج المنير في الداج
الاخ المحترم المبارك الاصيل الخليفة ابو الحسين
الاخت الفاضلة ابنة الكرام بت الخليفة
الاخ العزيز الفاضل الخليفة محمد عبده
الاخ العزيز الخليفة محمد جمرة
وباقي الاخوة الداخلين في الكتاب والواقفين في الهامش

اشكركم اجمعين علي تحفيذكم ومروركم الطيب :
الكتاب الذي يقوم بنشره في المنتدي اخونا وحبيبنا الدكتور //احمد حسن (نسال الله له التيسير والحفظ والصيانة والرعاية والتوفيق)انا بعتبره مسودة تاهيلية لمؤلف في المستقبل القريب إن شاء الله يستحق ان يطلق عليه اسم كتاب ،،،فتقبلوا منا هذا الكُتيب والمقصد منه فقط حث انفسنا علي فضائل العلم والتعلم والاستذكار فمنكم ومعكم يتكامل هذا العمل فالعلم بالتعلم ،،، فمن يرد الله به خيرا يفقهه في الدين ،،، فنساله العليم الخبير ان يفتح علينا فتحه وينشر علينا رحمته ويعلمنا ويعلم بنا انه ولي ذلك والقادر عليه ،،،،،

الخليفة الفاضل/ ابراهيم ميرغنى.. والرائع حقا الدكتور/ أحمد حسن.. على فتحه هذا البوست العظيم ونقله لنا
نفائس شيخ ابراهيم لا يسعنا الا ان نقول لكم شكراً شكراً بارك الله فيكم وفى مجهودكم العظيم ووفقكم لما فيه
خير لهذه الامة المحمدية ..عمل جميل كتاب كبيييييييييير رائع يحمل بطياته كل نفائس العلوم... لكم التحية والتقدير..

bet alkhalifa غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-27-2011, 08:26 PM   #16
محمد عبده
مُراسل منتديات الختمية
الصورة الرمزية محمد عبده



محمد عبده is on a distinguished road

إرسال رسالة عبر Skype إلى محمد عبده
افتراضي رد: نفحات المدينة فى محاولة لشرح المنجية الثمينة


أنا : محمد عبده




اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إبراهيم ميرغني [ مشاهدة المشاركة ]

اخوتي الكرام
الخليفة المحترم السراج المنير في الداج
الاخ المحترم المبارك الاصيل الخليفة ابو الحسين
الاخت الفاضلة ابنة الكرام بت الخليفة
الاخ العزيز الفاضل الخليفة محمد عبده
الاخ العزيز الخليفة محمد جمرة
وباقي الاخوة الداخلين في الكتاب والواقفين في الهامش

اشكركم اجمعين علي تحفيذكم ومروركم الطيب :
الكتاب الذي يقوم بنشره في المنتدي اخونا وحبيبنا الدكتور //احمد حسن (نسال الله له التيسير والحفظ والصيانة والرعاية والتوفيق)انا بعتبره مسودة تاهيلية لمؤلف في المستقبل القريب إن شاء الله يستحق ان يطلق عليه اسم كتاب ،،،فتقبلوا منا هذا الكُتيب والمقصد منه فقط حث انفسنا علي فضائل العلم والتعلم والاستذكار فمنكم ومعكم يتكامل هذا العمل فالعلم بالتعلم ،،، فمن يرد الله به خيرا يفقهه في الدين ،،، فنساله العليم الخبير ان يفتح علينا فتحه وينشر علينا رحمته ويعلمنا ويعلم بنا انه ولي ذلك والقادر عليه ،،،،،

اللهم آمين ...

موفق بإذن الله ...

محمد عبده غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-01-2011, 01:04 PM   #17
أحمد حسن

الصورة الرمزية أحمد حسن



أحمد حسن is on a distinguished road

افتراضي رد: نفحات المدينة فى محاولة لشرح المنجية الثمينة


أنا : أحمد حسن




(8) معرفة الجائز أى والواجب *** والمستحيل فاعرف المآرب

أى واجب على كل مكلف انطبقت عليه شروط التكليف التى تقدم ذكرها ان يعرف الواجب والمستحيل والجائز وهى اقسام الحكم العقلى يقول العلامة الدرديرى رضى الله عنه ونفعنا الله به:
أقسام الحكم العقلى لا محالة هى الوجوب ثم الاستحالة
ثم الجواز ثالث الاقسام فافهم منحت لذة الافهام
ثم شرع الناظم مولانا السيد رضى الله عنه فى تعريف كل من الواجب والمستحيل والجائز فقال:

(9) ومعنى واجب هو الذى *** يرى لا ينتفى بالعقل من غير مرا
(10) والمستحيل فى العقول منعا *** تصور له فكن متبعا
(11) وجائز ما صح نفى ثبتا *** له فشد العزم واخش المقتا


الواجب هو: الثابت الذى لا يقبل الانتفاء او هو ما لا يتصور فى العقل عدمه مثل وجود الله سبحانه وتعالىفهو ثابت ودليله هذه الحوادث اذ كل حادث لابد له من محدث والله أعلم.
والمستحيل هو: المنفى الذى لا يقبل الثبوت أو هو ما لا يتصور فى العقل وجوده (العدم).
أما الجائز فهو: ما استوى طرفاه (فعل كل ممكن او تركه).

أحمد حسن غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة أحمد حسن ; 03-01-2011 الساعة 09:11 PM.
رد مع اقتباس
قديم 03-01-2011, 01:06 PM   #18
أحمد حسن

الصورة الرمزية أحمد حسن



أحمد حسن is on a distinguished road

افتراضي رد: نفحات المدينة فى محاولة لشرح المنجية الثمينة


أنا : أحمد حسن




(12) فواجب أن تعتقد كل كمال *** لربنا وذاك فرض الاجمال


أى ان المكلف واجب عليه أن يعرف المعنى الإجمالى من أنّ الله سبحانه وتعالى هو الذى خلقنا بقدرته القديمة الواحدة المخالفة لقدرتنا الحادثة وانه موجود والدليل على ذلك هذه الموجودات لأنه لو لم يكن موجودا لكان حادثا ولو كان حادثا لأحتاج إلى مُحدِث وهكذا ...الخ ، ولابد لنا أن نذكر أقوال العلماء فى إيمان المقلد:
من هو المقلد (بكسر اللام وبفتحها)؟
المقلِد (بكسر اللام) هو الذى روى العقائد وجزم بها جزما لا يقبل النقيض بحال ولكن لم يقم عليها الدليل.
المقلَد (بفتح اللام) هو الشيخ الذى تروى عنه العقائد وهو إما أن يكون أشعرى أو ماتريدى.
ماهو التقليد:
هو هو الأخذ بقول الغير غير المعصوم من غير معرفة دليل ففى صحة إيمان المقلد عدة أقوال:
القول الأول: أنه كافر نسأل الله السلامة وذلك لأنه لم يقف على الدليل أى لا إيمان له وهذا قول الادهمية وهو القول الراجح.
القول الثانى: إن إيمان المقلد صحيح لأن معرفة الدليل واجبة وجوب الفروع ومن تركه عاصى مطلقا كانت له أهلية أم لا.
القول الثالث: إذا كانت له أهلية أى قبول للفهم ولم يتحصل على الدليل فهو مؤمن عاصى وأما إذا لم تكن له أهلية بمعنى أنّ فهمه قليل فليس بعاصى.
القول الرابع: المقلد مؤمن غير عاصى مطلقا ومن قال بذلك يرى أن معرفة الدليل مندوبة وهذا القول غير معتمد وقيل إنه للإمام الغزّالى والقشيرى وابن أبى جمرة.
القول الخامس: قال بعض العلماء إذا قلد الكتاب والسنة بمعنى أخذ عقائده منها فإيمانه صحيح.
القول السادس: قيل أن المقلد إذا قلد معصوما أو نبيا إيمانه صحيح وإلا فلا ومعلوم أنّ هذا غير متيسر فى هذا الزمن.

أحمد حسن غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة أحمد حسن ; 03-01-2011 الساعة 09:15 PM.
رد مع اقتباس
قديم 03-01-2011, 08:37 PM   #19
إبراهيم ميرغني
مُشرف الفقه والعبادات

الصورة الرمزية إبراهيم ميرغني



إبراهيم ميرغني is on a distinguished road

افتراضي رد: نفحات المدينة فى محاولة لشرح المنجية الثمينة


أنا : إبراهيم ميرغني




اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد حسن [ مشاهدة المشاركة ]
بأن ربى أولا قد أوجبا على المكلفين منهم طلبا

من هم المكلفون؟ وما هو التكليف؟
التكليف هو إلزام ما فيه مشقة على النفس ، والمكلفون هم الإنس والجن ودليلهم على ذلك قوله تعالى: (وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون).
والمكلفين على ثلاثة أقسام:
القسم الأول: من كان قلبه خالى من العقائد لايعرف واجب أو مستحيل وهذا هالك جزما.
القسم الثانى: من جزم بالعقائد ولم يقم عليها الدليل فهذا يسمى المقلدومختلف فيه كما سيأتى.
القسم الثالث: من جزم بالعقائد وأقام عليها الدليل وهذا يسمى عارف بالله وهو ناجى جزما.
ماهى شروط التكليف؟
1- العقل: عرفه العلماء بأنه سرٌ إلهى أودعه الله فى القلب وله إشعاع متصل بالدماغ.
2- البلوغ: هو حالة تعترى الصبى تنقله من مرحلة الطفولة إلى مرحلة الرجولة وله علامات (نمو شعر الشارب والذقن ...الخ).
3- سلامة الحاستين أو إحداهما: السمع والبصر.
4- بلوغ دعوة النبى صلى الله عليه وسلم: يخرج منها أهل الفترة وهم ما بين سيدنا عيسى وسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم فهم ناجون بإجماع العلماء الدليل قول الله سبحانه وتعالى: (وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا).
ويخرج من التكليف أيضا والدى الرسول صلى الله عليه وسلم بسببين:
الأول: أنهم أهل الفترة الذين تحدثنا عنهم.
الثانى: قول الله عز وجل فى نبيه الكريم صلوات الله وسلامه عليه: (وتقلبك فى الساجدين). يجب أن نعتقد إعتقادا جازما أن الساجد لا يكون إلا طاهرا كذلك نورد حديث الرسول صلى الله عليه وسلم: (لم أزل اتنقل من الأصلاب الطاهرة ألى الأرحام الطيبة إلى أن جئت إلى صلب عبد الله فأنا طاهر من طاهر من طاهر) أو كما قال عليه الصلاة والسلام.

هنالك قول بان الملائكة ايضا مكلفون والدليل الاية الشريفة (شهد الله انه لا اله الا هو والملائكة واولو العلم قائما بالقسط ان الدين عند الله الاسلام )ولكن القول الاول هو الراجح ،،، وذلك لان الملائكة كما يقول العلماء بان معرفتهم جبلية فبالتالي فهم غير مكلفون ،، فقد جاء في تعريفهم انهم اجسام نورانية لايوصفون بذكورة ولابانوثة لايعصون الله ما امرهم ويفعلون ما يؤمرون من هنا يتضح لنا جليا بان معرفتهم جبلية والله تعالي اعلا واعلم ،،،،

إبراهيم ميرغني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-01-2011, 08:51 PM   #20
Mohamed othman omer
مُشرف المنتدى الإنجليزي

الصورة الرمزية Mohamed othman omer



Mohamed othman omer is on a distinguished road

افتراضي رد: نفحات المدينة فى محاولة لشرح المنجية الثمينة


أنا : Mohamed othman omer




اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إبراهيم ميرغني [ مشاهدة المشاركة ]
هنالك قول بان الملائكة ايضا مكلفون والدليل الاية الشريفة (شهد الله انه لا اله الا هو والملائكة واولو العلم قائما بالقسط ان الدين عند الله الاسلام )ولكن القول الاول هو الراجح ،،، وذلك لان الملائكة كما يقول العلماء بان معرفتهم جبلية فبالتالي فهم غير مكلفون ،، فقد جاء في تعريفهم انهم اجسام نورانية لايوصفون بذكورة ولابانوثة لايعصون الله ما امرهم ويفعلون ما يؤمرون من هنا يتضح لنا جليا بان معرفتهم جبلية والله تعالي اعلا واعلم ،،،،

جزاكم الله خيرا يا مولانا...ممكن سؤال هل ذكر العلماء وصفا للملائكة؟افيدونا جزاكم الله كل خير

Mohamed othman omer غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-02-2011, 08:20 PM   #21
إبراهيم ميرغني
مُشرف الفقه والعبادات

الصورة الرمزية إبراهيم ميرغني



إبراهيم ميرغني is on a distinguished road

افتراضي رد: نفحات المدينة فى محاولة لشرح المنجية الثمينة


أنا : إبراهيم ميرغني




اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد حسن [ مشاهدة المشاركة ]
(7) بأن ربى أولا قد أوجبا *** على المكلفين منهم طلبا

من هم المكلفون؟ وما هو التكليف؟
التكليف هو إلزام ما فيه مشقة على النفس ، والمكلفون هم الإنس والجن ودليلهم على ذلك قوله تعالى: (وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون).
والمكلفين على ثلاثة أقسام:
القسم الأول: من كان قلبه خالى من العقائد لايعرف واجب أو مستحيل وهذا هالك جزما.
القسم الثانى: من جزم بالعقائد ولم يقم عليها الدليل فهذا يسمى المقلدومختلف فيه كما سيأتى.
القسم الثالث: من جزم بالعقائد وأقام عليها الدليل وهذا يسمى عارف بالله وهو ناجى جزما.
ماهى شروط التكليف؟
1- العقل: عرفه العلماء بأنه سرٌ إلهى أودعه الله فى القلب وله إشعاع متصل بالدماغ.
2- البلوغ: هو حالة تعترى الصبى تنقله من مرحلة الطفولة إلى مرحلة الرجولة وله علامات (نمو شعر الشارب والذقن ...الخ).
3- سلامة الحاستين أو إحداهما: السمع والبصر.
4- بلوغ دعوة النبى صلى الله عليه وسلم: يخرج منها أهل الفترة وهم ما بين سيدنا عيسى وسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم فهم ناجون بإجماع العلماء الدليل قول الله سبحانه وتعالى: (وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا).
ويخرج من التكليف أيضا والدى الرسول صلى الله عليه وسلم بسببين:
الأول: أنهم أهل الفترة الذين تحدثنا عنهم.
الثانى: قول الله عز وجل فى نبيه الكريم صلوات الله وسلامه عليه: (وتقلبك فى الساجدين). يجب أن نعتقد إعتقادا جازما أن الساجد لا يكون إلا طاهرا كذلك نورد حديث الرسول صلى الله عليه وسلم: (لم أزل اتنقل من الأصلاب الطاهرة ألى الأرحام الطيبة إلى أن جئت إلى صلب عبد الله فأنا طاهر من طاهر من طاهر) أو كما قال عليه الصلاة والسلام.


وقد أورد العلامة شيخ الإسلام الحافظ المحدث جلال الدين السيوطي رضي الله عنه وأرضاه ونفعنا بعلومه دنيا وآخره في كتابه الحاوي للفتاوي في هذا الشأن ما فيه كفاية فيما يتعلق بوالدي خير البشر خاتم الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد صلي الله عليه واله وسلم نسال الله التوفيق والهداية والرعاية والبركة واللطفية نورد منه بعضا مما هنالك :
................................
يقول سيدنا عبدالله بن سيدنا العباس رضي الله عنه في تفسير الاية :
(وتقلبك في الساجدين ))أي تقلبه صلي الله عليه وسلم في الظهور حتي اخرجه نبيا وما احسن قول الحافظ شمس الدين بن ناصر الدين الدمشقي رحمه الله تعالي :


تنقل احمد نورا عظيما**** تلالا في جباه الساجدينا


تقلب فيهم قرنا فقرنا*** الي ان جاء خير المرسلينا

ومن شعر سيدنا عبدالله والد رسول الله صلي الله عليه وسلم :
لقد حكم السارون في كل بلدة **** بان لنا فضلا علي سادة الارض
وإن أبي ذو الجد والسؤدد الذي *** يُشار له مابين نشز الي خفض
** قال الامام موفق الدين بن قدامه الحنبلي في المقنع :
( ومن قذف ام النبي صلي الله عليه وسلم قُتل مسلما كان او كافرا)

اخرج ابن عساكر في تاريخه من طريق يحيي بن عبد الملك قال حدثنا نوفل بن الفرات وكان عاملا لسيدنا عمر بن عبد العزيز قال كان رجل من كتاب الشام مأمونا عندهم استعمل رجلا علي كورة من كور المسلمين كان أبوه يزن بالمجوسية فبلغ ذلك سيدنا عمر بن عبد العزيز فقال ماحملك علي أن تستعمل رجلا علي كورة من كور المسلمين كان أبوه يزن بالمجوسية ؟ فقال الرجل أصلح الله أمير المؤمنين وما عليَّ كان ابو النبي صلي الله عليه وسلم مشركا ،،، فقال سيدنا عمر بن عبد العزيز آه ثم سكت ثم رفع رأسه فقال (أأقطع رأسه ؟ أأقطع يده ورجله ؟أأضرب عنقه ؟؟ُ لاتلي لي شيئا ما بقيت ،،،،،،،
........................


إبراهيم ميرغني غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة إبراهيم ميرغني ; 03-02-2011 الساعة 08:35 PM.
رد مع اقتباس
قديم 03-02-2011, 09:21 PM   #22
أحمد حسن

الصورة الرمزية أحمد حسن



أحمد حسن is on a distinguished road

افتراضي رد: نفحات المدينة فى محاولة لشرح المنجية الثمينة


أنا : أحمد حسن




(13) ثم على التفصيل عشرون صفة *** نفسية وهى الوجود واحدة


أما على التفصيل فواجب عليك يا مكلف أن تعرف الصفات العشرين الواجبة فى حق المولى سبحانه وتعالى والصفات المستحيلة والجائز فى حقه وكذلك فى حق الرسل وسيأتى الكلام عنهم تباعا. وقد قسم العلماء هذه الصفات إلى اربعة أقسام:
(1) النفسية: سميت نفسية لأنها دلت على نفس الذات وهى صفة واحدة وهى:
(أ‌) الوجود: فالله سبحانه وتعالى موجود والدليل على وجوده هذه الموجودات فلو لم يكن موجودا لكان حادثا ولو كان حادثا ولو كان حادثا لاحتاج إلى محدث والمحدث يحتاج إلى محدث وهكذا فيحصل بذلك الدور والتسلسل ويختل نظام الكون والله سبحانه وتعالى خلاف ذلك قال الله تعالى (لو كان فيهما آلهة لفسدتا).
(ب‌)السلبية: وسميت سلبية لأن كل صفة منها سلبت اى نفت أمرا لا يليق بالله تعالى فمثلا القدم سلب الحدوث والبقاء سلب الفناء وهكذا وهى خمسة صفات وهى (القدم ، البقاء ، المخالفة للحوادث ، وقيامه بنفسه ، والوحدانية).
(ت‌)المعانى: وهى سبعة (القدرة ، الارادة ، الكلام ، العلم ، الحياة ، السمع ، البصر)
(ث‌)المعنوية: وهى (كونه تعالى قادرا ومريدا ومتكلما وعالما وحيا وسميعا وبصيرا).
فقال السيد رضى الله عنه فى ذكر ذلك:


(14) وخمسة سلبية وهى القدم *** كذا البقاء مخالفات للعدم
(15) قيامه بالنفس وحدانية *** ضد المعانى سبعة سنية


(2) القدم:
لابد لنا ان نعتقد اعتقادا جازما بان الله قديم وباقى والقدم سلب الحدوث او هو عدم الاولية.
(3) البقاء:
البقاء سلب الفناء فيجب ان نعتقد اعتقادا جازما بان الله سبحانه وتعالى باقى وقديم وان بقائه منافى لبقائنا أو هو عدم اختتام الوجود.
(4) المخالفة للحوادث:
أى عدم المماثلة أى أن الله سبحانه وتعالى ليس مماثل للحادث لأنه سبحانه وتعالى قديم وهى بأسرها حادثة وجدت بعد عدم محض وأنها اجرام واعراض والله تعالى ليس بجرم ولا عرض ولا يحويه مكان ولا يشتمل عليه زمان وليس فى جهته من الجهات الست لأنه تعالى موجود قبل أن يخلق الازمنة والأمكنة والجهات وهو الآن على ما عليه كان.
(5) قيامه بالنفس:
القيام بالنفس لها تفسيران حقيقى ولازم والحقيقى هو أن الله ذات وقديم واللازم عدم الاحتياج للمحل والمخصص ووجه اللزوم يلزم من كونه ذات لا يحتاج لمحل يحل به ويلزم من كونه قديم لا يحتاج الى مخصص أى موجد يوجده والموجودات بالنسبة للاحتياج وعدمه تنقسم الى اربعة اقسام:
(1) قسم غنى عن المحل ويحتاج الى المخصص وهو ذوات الحوادث أى الاجرام.
(2) قسم غنى عن المحل والمخصص وهو ذات الله سبحانه وتعالى.
(3) قسم يحتاج الى المحل ويحتاج الى المخصص وهو اعراض الحوادث.
(4) قسم لا يحتاج الى مخصص وقائم بذاته تعالى وهى صفاته عز وجل.
(5) الوحدانية:
هى من اشرف الصفات وسمى التوحيد نسبة لها وقيل أن الجن برمته لم يكفر بها ومن كفر من الجن كفر بشئ آخر وقد كفر بالوحدانية قليل من البشر وتعرف بأنها نفى التعدد فى الذات والصفات والافعال.
الكموم:
الكم فى اللغة معناه العدد
الكم فى الاصطلاح هو: عرض يقوم بمتصل الأجزاء او عرض يقوم بمنفصل الأجزاء.
1- وحدانية الذات: تنفى كمين كم متصل وكم منفصل:
الكم المتصل: تصويره تركب الذات من أجزاء ويلزم من تركب الذات من اجزاء الجسمية ويلزم من الجسمية التحيز والنفى هو ان ذات الله سبحانه وتعالى ليست مركبة من اجزاء.
الكم المنفصل عن الذات: تصويره وجود ذات تشابه ذاته العلية ويلزم من ذلك تعدد الذوات ويلزم من التعدد إمكان التخالف وهو باطل النفى ليس فى الوجود من له ذات كذاته سبحانه وتعالى.
2- وحدانية الصفات:
الكم المتصل فى الصفات: تصويره تعدد الصفات من نوع واحد بان يكون له قدرتان وإرادتان فأكثر ويلزم من التصوير العجز ويلزم من العجز ان لايوجد شئ من هذه المخلوقات مثلا إذا كانت قدرتين واحدة للإيجاد والاخرى للإعدام فتكون كل واحدة عاجزة عما تقوم به الاخرى النفى ليس لله صفتان من نوع واحد وإذا وجد من أهل السنة من يقول بذلك فهو غير مسلم والمولى له صفات لا حصر لها.
الكم المنفصل عن الصفات: تصويره وجود صفات كصفاته بأن تكون له قدرة كقدرته مثلا ويلزم من التصوير المماثلة ويلزم من المماثلة الحدوث النفى ليس فى الوجود من له صفات كصفاته.
3- وحدانية الافعال:
4- الكم المنفصل عن الافعال: منفى بإتفاق وتصويره ثبوت فعل لغيره تعالى ويلزم من التصوير المشاركة ويلزم من المشاركة الافتقار النفى له صورتان صورة حقيقية وصورة مجازية والنفى بالصورة الحقيقية ليس فى الوجود من له فعل مع الله وهذه ترد على طائفة القدرية وهم المعتزلة لأنهم اثبتوا للعبد فعل مع الله ، والصورة المجازية ليس فى الوجود من له فعل كفعله تعالى وهذه الصورة ترد على الجبرية لنهم قالوا ليس للعبد فعل مع الله وهو كالريشة المعلقة فى الهواء وظاهر كلامهم توحيد ولكنهم رجعوا وقالوا لو كلف ظلم وهم نسبوا الظلم لله فهم كفار إتفاقا وأهل السنة ينسبوا الفعل للعبد مجازا من باب الإسناد للسبب نسبة للتكاليف والكسب والإكتساب.
الكم المتصل فى الافعال: تصويره مشاركة غيره فى فعل من الافعال حقيقية على سبيل التناوب او الاجتماع ويلزم من المشاركة الافتقار النفى ليس فى الوجود من له فعل مع الله على سبيل التناوب مثلا يأتى الاول ويبدأ جزء ثم بعده يأتى الثانى ويكمل الجزء الآخر وكل واحد يكون عاجز عما قام به الآخر وعلى سبيل الاجتماع يكمله الاثنان دفعة واحدة وهذا يؤدى إلى إجتماع مؤثرين فى اثر واحد وهذا باطل.
أنواع الوحدة اربعة:
أ‌- لايتحيز ولا ينقسم ولا يحتاج إلى محل ولا يحتاج إلى مخصص وهو ذات الله عز وجل.
ب‌- احد يتحيز وينقسم ولا يحتاج إلى محل ويحتاج لمخصص وهو أجرام الحوادث.
ج- احد يتحيز وينقسم ويحتاج لمحل ويحتاج لمخصص وهو أعراص الحوادث.
د- احد لا يتحيز ولا ينقسم ولا يحتاج لمخصص وقائم بذاته تعالى وهى صفاته.
وقد قال القطب الشعرانى رضى الله عنه:
(قل هو الله احد) أثبتت الوجود للأحد ونفت التعدد وأثبتت الوحدانية لله تعالى. (الله الصمد) نفت الجسمية. (لم يلد ولم يولد) نفت الوالد والولد. (ولم يكن له كفؤا احد) نفت الشريك والصاحب.

أحمد حسن غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة أحمد حسن ; 03-03-2011 الساعة 07:01 PM.
رد مع اقتباس
قديم 03-05-2011, 08:36 PM   #23
أحمد حسن

الصورة الرمزية أحمد حسن



أحمد حسن is on a distinguished road

افتراضي رد: نفحات المدينة فى محاولة لشرح المنجية الثمينة


أنا : أحمد حسن




(16) فقدرة إرادة كلام *** والعلم والحياة يا غلام


القدرة:
القدرة فى اللغة هى القوة الاستطاعة
وفى الاصطلاح هى: صفة وجودية قديمة باقية قائمة بذاته تعالى يتأتى بها إيجاد كل ممكن وإعدامه على وفق الإرادة ولها تعلقان على باب الإجمال وسبعة على باب التفصيل. فأما التى على باب الإجمال فهى:
1- الصلوحى القديم: وهو أن قدرة الله صالحة فى الازل للإيجاد والإعدام فيما لايزال بالفعل.
2- التنجيزى حادث: هو الإيجاد والإعدام بالفعل.
مطالب القدرة: نشهد ونعتقد ان قدرة الله موجودة وقديمة وباقية وقائمة بذاته العلية ومخالفة لقدرتنا الحادثة وغنية عن المخصص وواحدة وعامة التعلق بجميع الممكنات.
الإرادة:
الإرادة فى اللغة هى القصد وفى الاصطلاح هى: صفة وجودية قديمة باقية قائمة بذاته تعالى تخصص الممكن ببعض ما يجوز عليه على وفق العلم ، ولها تعلقان صلوحى قديم تنجيزى حادث:
1- الصلوحى القديم: هو ان إرادة الله صالحة ازلا ان تخصص الممكن بكل مما جاز عليه.
2- التنجيزى حادث: هو ان إرادة الله تخصص الممكن ببعض ما يجوز عليه.
مطالب الإرادة: نشهد ونعتقد ان إرادة الله موجودة وقديمة وباقية وقائمة بذاته العلية وغنية عن المخصص ومخالفة لإرادتنا الحادثة وواحدة وعامة التعلق بجميع الممكنات.
الكلام:
الكلام صفة وجودية باقية قديمة قائمة بذاته العلية ومنزه عن الحروف والأصوات واللحن والإعراب وجميع صفات الحوادث ويتعلق بالواجبات والمستحيلات والجائزات تعلق دلالة وله ثلاث تعلقات:
1- الصلوحى القديم: كلام الله صالح ازلا ان يأمرنا وينهانا فيما لا يزال.
2- التنجيزى القديم: بإعتبار دلالته على ذاته وصفاته.
3- التنجيزى الحادث: الأمر والنهى الواقعان على أفعال المكلفين فيما لا يزال بالفعل ، يقول العلامة الدرديرى:
4- ثم الكلام ليس بالحروف وليس بالترتيب كالمألوف
العلم:
العلم فى اللغة هو إدراك الشئ على ما هو به وله تعريف آخر هو حكم ذهنى مطابق للواقع.
أما فى الاصطلاح فالعلم هو: صفة وجودية قديمة باقية قائمة بذاته تعالى تتعلق بجميع الواجبات والمستحيلات والحائزات تعلق إحاطة على ما هى عليه أزلا وأبدا وله تعلق واحد تنجيزى قديم وهو أن الله يعلم بعلمه بأن الواجب واجب والمستحيل مستحيل والجائز جائز.
مطالب العلم: نشهد ونعتقد بان علم الله موجود وقديم وباقى وقائم بذاته العلية ومخالف لعلمنا الحادث وواحد وغنى عن المخصص وعام التعلق بجميع المعلومات.
الحياة:
تعريف الحياة فى حق المولى سبحانه وتعالى: هى صفة وجودية قديمة تصحح له أن يتصف بجميع الصفات ولا تعلق لها:
الحياة فى حق الحادث هى: صفة وجودية تحل فى البدن عند دخول الروح فيه.
مطالب الحياة: نشهد ونعتقد أن حياة الله موجودة وقديمة وباقية وقائمة بذاته تعالى ومخالفة لحياتنا الحادثة وواحدة وغنية عن المخصص.

أحمد حسن غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة أحمد حسن ; 03-07-2011 الساعة 07:24 PM.
رد مع اقتباس
قديم 03-07-2011, 08:45 AM   #24
أبو الحُسين
شباب الميرغني
الصورة الرمزية أبو الحُسين



أبو الحُسين is on a distinguished road

إرسال رسالة عبر Skype إلى أبو الحُسين
افتراضي رد: نفحات المدينة فى محاولة لشرح المنجية الثمينة


أنا : أبو الحُسين





الله يكرمكم في الدنيا والآخرة إخوتي شيخ إبراهيم ود. أحمد حسن...

أبو الحُسين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-07-2011, 07:47 PM   #25
إبراهيم ميرغني
مُشرف الفقه والعبادات

الصورة الرمزية إبراهيم ميرغني



إبراهيم ميرغني is on a distinguished road

افتراضي رد: نفحات المدينة فى محاولة لشرح المنجية الثمينة


أنا : إبراهيم ميرغني




[frame="1 98"]

بسم الله الرحمن الرحيم
وبه الاعانة بدءا وختما وصلى الله على سيدنا محمد ذاتا ووصفا واسما
بمدينة المصطفى صلى الله عليه وسلم وفى شهر ربيع الخير الاول قابلت الاخ العزيز زميلنا فى المنتدى ابراهيم ميرغنى حسين فوجدته قد ألف كتاب يسمى (نفحات المدينة فى محاولة لشرح المنجية الثمينة) فأخذت منه نسخة ، وللعلم فان ابراهيم ميرغنى مجاز فى تدريس علم التوحيد وقد نهل من شيخ السجادة الادريسية بودمدنى الشيخ محمد احمد عبد الله الحاج حامد طيب الله ثراه واجازه فى تدريس علم التوحيد
***اشكرك جزيل الشكر اخونا العزيز الدكتور احمد علي هذا الاطراء ،،، وكل هذه النفحات ابتدرناها ببركة دعاكم وتشجيعكم وتشجيع شيخنا وشيخكم شيخ طه امدَّ الله في ايامه وكفاه شر الحاسدين والراصدين فقد اطلعته عليها عندما زارنا بالمدينة المنورة بعد الحج قبل عامين علي ما اذكر فاثني عليها واجازني في طباعتها ونسخها للاخوان فله فائق التقدير والاحترام ،،،
وبمناسبة مرور ما يقارب الا ربعون يوما علي رحيل مولانا شيخ محمد احمد للدار الباقية اكتب هذه الابيات لعلها تقدر ان تضمد جراح حزننا علي فقده فموتهم رزية كما قال الصادق المصدوق (موت العلماء رزية )،،،، فله رضوان الله عليه الِقدح المُعلي في ترغيبنا وحثنا علي فضائل العلم والتعلم ،،، فنتوسل اليك يا الله بجاه مدينة العلم وبابها وذرياتهم ان تسبل علي ضريحه شآبيب الرحمة والرضوان ،،،،


بطري بطري*** وابكي وِانِم**** الليل ياعم**** عمرة الديوان *****الفي الِعلم
بسم الله ببدابه الكلِم* ** بذكر لهم اهل الِعلم
هم سادتي الجابو العِلم* ** بالمُكرمات سوحهم يلِم
*****
من قد عُطي جامع الكلِم *** قال في حديثو عن العلِم
الدُّنيا والدين بالعِلم *** فاطلُب له قبل العدِم
*****
العلمُ فرضٌ وحتِم *** اطلب له لاتنكتم
يامُكلفا جاهد وتِم *** ان تبغي ايمانك يتِم
*****
اُسلُك طريق اهل العِلم *** الهمهُم نشر العلم
دورهم تفيض ذكر وعِلم *** ديل جدهم باب العلم
*****
هم درَّسواالعِلم المُهِم ** هم بينوا الشئ المُنبِِهم
هم الِّسِِّّراج للمُدلهِم * كُن خادِما لنعلِهم
*****
هم الهُداةُ كما النَّجم *** صلحوا العِباد نوبة وعِجم
نجدوا سريعا للِجم *** يلفوا الوحلان المُنِكجم
*****
هم يغنو للكان مُصطِرم *** من جودهم فاق العرِم
اليبغضم شقي مُنخرِم *** محروم مطرود كالصِرم
*****
هُم لي اهمَّ من الرِِحم *** ربَّ الانام بيهم رَحِم
اكرم لهم ثم احتِرم*** اقصِدهمو قبل الترِم
*****
ما ردِّ بابهم مَن عشِم *** مرحب ِشعارهم بكِشم
النُّورفي جباهم كالوشِم*** والطيب يفوح ياخِلي شِم
*****
بتفقدوا الناس بالاسم *** الزَّار لهم يك مُبتسِم
نظراتهم تمحو الاثم*** وبيشفعوا يوم الحسِم
*****
اليخدمُن هو مُنخدِم ** * والحابهم قط ما نِدم
لبابهم امسك ياخي دِم*** زاورلهم واهدي الهِدم
*****
ربي بهم وبآلهم*** انفع له ابراهيم بهِم
انفحه بالعلم المُهِم*** واكفيه شر المامُهم
*****
بجاههم وجاه الختم*** و جاه جدهم نور العتِم
صلي عليه المنتقم ** والآل سلامي لهم يِتِم







رثاء في مولانا العالم العلامة الشيخ محمد احمد عبدالله الحاج الذي انتقل يوم السبت 18/صفر/1432ه

نبا الاثير شكوتُ منك جليل*** فلقد جعلتَ مدامعي كالنيل
افجعتني اوجعتني احزنتني *** مُذ جئتني منك بكل تنكيل
اسهرتني امرضتني جاهرتني ** * بعداوة منك ليوم الويل
ارضيتَ هذا يا مُثير لواعجي**** بمزون احزانٍ جرت كالسيل
روحي فداه من اتت اخباره*** صنو المتون خليلها ودليل

من شرفت به ارض الجزيرة ونيلها ***وسرت مناهل فيضه كالنيل
عمَّت مشاعلُ علمه كل الوري*** يشهد بذا الاعراك وشيخ فضيل
احيي لمذهب مالكٍ في عصرنا ** *ما (اقربٌ) و(مسالكٌ) و(خليل )
العالمُ الحبرُ الهمامُ اخا التُقي *** المُرشد الهادي من التضليل
الوارث علوم جدوده الاحبار*** في المعقول والمشهور والمنقول ُ
الكامل الشَّهم الكريم الواصل ***الذاهد العابد سراج الليل
الناسك العارف مُقيم لشرع من*** جاء بدينٍ ناسخ الانجيل
الطيب المحبوب من كل الوري* ** تُدمَن مجالسه بلا تمليل
فبفقده رُزء الانامَ وشابهم*** في الدين جهل ٌ للضلال يميلُ
جفَّ المِداد لذكرِ بعض ِخصاله*** فالفقدُ صعبُ والمُصابُ جليل
تبكيك حاشية الدسوقي وجوهرة*** توحيد و(الجامع) عديم مثيل
تبكيك( عشماويةٌ) (عزيةٌ)*** (عدويةٌ) والمختصر لخليل
ابكيك في دهري ويبكي القوم *** ما اصبح صباحٌ او تعاقب ليل
ابكيك في الغربة بمدة مااعش *** بمدامعٍ تُخفي مسير النيل
وعزاؤنا شيخي بانك نازلٌ ***عند كريم فيضه مبهول
يا ربي ادعوك وانت المُرتجي*** اكرم له من بالجوار نزيل
الطف به ،اغفر له، ارحم له*** واجعله عندك مُكرما مقبول
واشمل لامواتي بجاه نزيلكم ***بسرادق الرحمات والتحفيلِ
وانفعني يا ربي به وبعلمه ***بحق مالك ذوالتقي و خليل
و بجاه اسيادي وشيخي الميرغني ** اوصل صلاتي للنبي ورسول
خير الوجود واله وصحابه ***يدرك بها ابراهيم علوم خليل



إبراهيم ميرغني غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة إبراهيم ميرغني ; 08-13-2011 الساعة 02:45 PM.
رد مع اقتباس
قديم 03-07-2011, 08:04 PM   #26
أحمد حسن

الصورة الرمزية أحمد حسن



أحمد حسن is on a distinguished road

افتراضي رد: نفحات المدينة فى محاولة لشرح المنجية الثمينة


أنا : أحمد حسن




(17) وبصر والسمع ثم سبع *** تسمى معنوية تنوع


السمع والبصر:
السمع والبصر يجمعان لاجتماع التعلق والمتعلق لأنهما يتعلقان بالموجود وهما يعرفان بأنهما قوة أودعها الله فى الأذنين والعينين أما بإعتبار الفن المدون فهما: (صفتان موجودتان قديمتان باقيتان بذاته تعالى يتعلقان بجميع الموجودات تعلق إحاطة ولهما ثلاثة تعلقات صلوحى قديم وتنجيزى قديم وتنجيزى حادث:
1- الصلوحى القديم: هو أن سمع الله وبصره صالحان أزلا أن يتعلقا بالممكنات قبل وجودها.
2- التنجيزى القديم: يسمع ويبصر بذاته أزلا
3- التنجيزى الحادث: يسمع ويبصر ذواتنا وصفاتنا فيما لا يزال.
مطالب السمع والبصر: نشهد ونعتقد بان سمع الله وبصره موجودان وقديمان وباقيان وقائمان بذاته العلية ومخالفان لسمعنا وبصرنا الحادث وواحدان وغنيان عن المخصص وعامان التعلق بجميع الموجودات.
وبعد أن فرغ رضى الله عنه عن صفات المعانى السبعة شرع فى ذكر الصفات المعنوية والتى هى فرع من المعانى فقال:

(18) فقادر مريد هو الحى *** وعالم متكلم عليُّ
(19) وهو السميع والبصير جلّا عن ضدها الجميع فاحصى النقلا


ثم شرع فى تعلقات صفات المعانى السبعة فقال:


(20) وقد تعلقت إرادة الولي *** بالممكنات معها قدرة العلي
(21) بكل معلوماته تعلقا *** العلم والكلام فاحفظ ترقى

(22) تعلق السمع كذاك البصر *** بكل موجوداته كذا تبصر

(23) أما الحياة لا تعلق لها *** وكل نقص أنفى عن رب النها


ما هو التعلق:
تعريفه اقتضاء الصفة واستلزامها أمرا زائدا على قيامها بالذات والإقتضاء معناه الطلب فصفات المعانى تعلقاتها كالأتى:
القدرة والإرادة بجميع الممكنات.
السمع والبصر بجميع الموجودات.
العلم والكلام بجميع المعلومات.
الحياة لا تعلق لها.

أحمد حسن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-07-2011, 08:07 PM   #27
أحمد حسن

الصورة الرمزية أحمد حسن



أحمد حسن is on a distinguished road

افتراضي رد: نفحات المدينة فى محاولة لشرح المنجية الثمينة


أنا : أحمد حسن




يقول السيد الختم رضى الله عنه:

(24) واخش اعتقاد الجبر والحلول *** والإتحاد لا تكن فضولى
(25) ومن حكم بالعلة أو بالطبع *** أو بالقوى لكفره مستدع
(26) لأنه يميل للتسلسل *** والدور وهو خاسر مزلزل


ثم شرع نفعنا الله به لينبه على أهمية الإحتراز من الوقوع فى المخالفات التى تؤدى والعياذ بالله إلى الكفر من بعض الطوائف الشركية مثل الجبرية والقدرية ومن الذين يروا أن الاسباب تؤثر فى مسبباتها بالطبع من ذاتها إذا توفر الشرط وانتفى المانع ، وأهل العلل يروا أن العلة تدور مع معلولها وجودا وعدما وقد صنف بعض العلماء الطوائف فى عقيدة الافعال على ثلاثة الجبرية والقدرية وأهل السنة:
1- الجبرية:
قالوا أن العبد والكسب والإكتساب الجميع لله والعبد ما هو إلا محل فقط وهو كالريشة فى الهواء يحركها كيف يشاء ولذا لا يكلف وإذا كلف ظلم وبقولهم نسبوا الظلم لله عز وجل وهم كفار بإجماع وقد قال شاعرهم:
ما حيلة العبد والاقدار جارية عليه فى كل حال أيها الرائى
ألقاه فى اليم مكتوفا وقد قال له إياك إياك أن تبتل بالماء
وقد رد عليهم شاعر أهل السنة بقوله:
لا يُسأل الله فى أفعاله فهو الحكيم بمنع أو بإعطاء
يخص بالفوز أقواما فيرحمهم وضد ذا لا يخفى على الرائى
2- القدرية
هم المعتزلة وقالوا أن العبد مخلوق لله وإرادته وقدرته مخلوقتان لله ولكن القدرة ممكنة ولم ينسبوا الفعل لله عز وجل وفيهم خلاف قيل كفار وقيل فساق وهو قول الاشاعرة وهو المعتمد.
3- أهل السنة:
وهم نسبوا حقائق أربعة وهى أن العبد وإرادته وقدرته وفعله جميعها مخلوقة لله وربنا يخلق الفعل وقدرة العبد مصاحبة له وعندهم القدرة الحادثة الفعل يقع عندها لا بها والقدرة القديمة يقع بها مجازا لا حقيقة إذ أن التأثير حقيقة الذات.

أحمد حسن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-10-2011, 08:41 AM   #28
bet alkhalifa
المُراقب العام
الصورة الرمزية bet alkhalifa



bet alkhalifa is on a distinguished road

افتراضي رد: نفحات المدينة فى محاولة لشرح المنجية الثمينة


أنا : bet alkhalifa




الخليفة إبراهيم ميرغنى ... ود. أحمد حسن..
مجهود مقدر وعظيم .. شرح وافى وكافى..
جزاكم الله خير الجزاء واجزل لكم فى العطاء...
ربنا يكرمكم فى الدارين بجاه طه سيد الكونين..

bet alkhalifa غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-10-2011, 10:40 AM   #29
إبراهيم ميرغني
مُشرف الفقه والعبادات

الصورة الرمزية إبراهيم ميرغني



إبراهيم ميرغني is on a distinguished road

افتراضي رد: نفحات المدينة فى محاولة لشرح المنجية الثمينة


أنا : إبراهيم ميرغني




[QUOTE=Mohamed othman omer;37805]جزاكم الله خيرا يا مولانا...ممكن سؤال هل ذكر العلماء وصفا للملائكة؟افيدونا جزاكم الله كل خير[/

QUOTEبارك الله فيك يا مولانا إن شاء الله سياتي الحديث بالتفصيل عن الملائكة في اركان الايمان الستة المعلومة لديكم فنحن الان بصدد ذكر ما يندرج تحت( لا اله الاالله) ،،،، واركان الايمان ستكون من ضمن التحدث عن ما يندرج تحت (محمد رسول الله ) فلا تنسونا من الدعاء الصالح

إبراهيم ميرغني غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة إبراهيم ميرغني ; 03-10-2011 الساعة 10:47 AM.
رد مع اقتباس
قديم 03-10-2011, 10:43 AM   #30
إبراهيم ميرغني
مُشرف الفقه والعبادات

الصورة الرمزية إبراهيم ميرغني



إبراهيم ميرغني is on a distinguished road

افتراضي رد: نفحات المدينة فى محاولة لشرح المنجية الثمينة


أنا : إبراهيم ميرغني





اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة bet alkhalifa [ مشاهدة المشاركة ]
الخليفة إبراهيم ميرغنى ... ود. أحمد حسن..

مجهود مقدر وعظيم .. شرح وافى وكافى..
جزاكم الله خير الجزاء واجزل لكم فى العطاء...

ربنا يكرمكم فى الدارين بجاه طه سيد الكونين..

انشاء ربنا يكرمنا ويكرمكم بجاه سيدنا النبي ،،، جزاك الله خيرا ولاتنسونا من الدعوات الصالحات

إبراهيم ميرغني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-10-2011, 09:27 PM   #31
أحمد حسن

الصورة الرمزية أحمد حسن



أحمد حسن is on a distinguished road

افتراضي رد: نفحات المدينة فى محاولة لشرح المنجية الثمينة


أنا : أحمد حسن




اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة bet alkhalifa [ مشاهدة المشاركة ]
الخليفة إبراهيم ميرغنى ... ود. أحمد حسن..
مجهود مقدر وعظيم .. شرح وافى وكافى..
جزاكم الله خير الجزاء واجزل لكم فى العطاء...
ربنا يكرمكم فى الدارين بجاه طه سيد الكونين..

امييييييييييييين واياكم ان شاء الله ، شكرا بنت الكرام على المرور

أحمد حسن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-10-2011, 11:17 PM   #32
عز الدين أحمد البي


الصورة الرمزية عز الدين أحمد البي



عز الدين أحمد البي is on a distinguished road

افتراضي رد: نفحات المدينة فى محاولة لشرح المنجية الثمينة


أنا : عز الدين أحمد البي




جزاكم الله خير الخليفه إبراهيم ميرغنى والخليفه أحمد حسن عمل مبارك فعلم التوحيد من أشرف العلوم جعله الله فى ميزان حسناتكما ولخلفاء الطريقه الختميه وشيوخها القدح المعلى فى نشر العقيده الصحيحه فى السودان سوى كانت الماتورديه أو الأشعريه ولقد أبليت بلا حسنًا إذ أنك قد ولفت بين شرح منجية العبيد المتداول لأحد شيوخ الأزهر الشريف مع مانهلت من علم من مجالستك للعلماء شارحى العقيده الأشعريه من بطون كتبها الأخرى التى يتدارسها أهل العلم الصحيح فى السودان وأود أن أطلب منك أخى إبراهيم أن توجه أعضاء المنتدى المقيمين بالسودان للمساجد التى بها حلقات تدريس لهذه العقيده الصحيحه والمشايخ الذين يدرسونها للأستزاده ونيل فضل مجالسة العلماء وأنا سوف أذكر بعض مساجد أمدرمان وعلى من يعلم حلقات فى الأماكن الأخرى ذكرها لتعم الفائده والأمر هام خصوصا فى هذا الزمان الذى قل فيه العلم الصحيح1)مسجد الشيخ على أحمد سوق أمرمان جوار موقف السروراب2) معظم مساجد الختميه بجميع الحارات بالثوره بها حلقات لعلم التوحيد والعلوم الأخرى 3)أمبده كذلك معظم مساجد الختميه وكذلك الفتيحاب والمناطق الأخرىوعلى المقيمين بالخارج طباعة هذا الشرح من المنتديات أو طلب نسخه من ناشريها بالفاكس أوالبريد أو إى وسيله أخرى والعلم يحتاج إلى همه يا أخوتى فى الله وبارك الله فيكم.

عز الدين أحمد البي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-13-2011, 11:43 AM   #33
أحمد حسن

الصورة الرمزية أحمد حسن



أحمد حسن is on a distinguished road

افتراضي رد: نفحات المدينة فى محاولة لشرح المنجية الثمينة


أنا : أحمد حسن




(27) والمستحيل ضد ما تقدما *** فى حق مولانا اعتقد وألزما
(28) فعدم ثم الحدوث والفنا *** مماثلات الخلق نزه ربنا
(29) وعن الاحتياج والتعدد اعلم *** والعجز والإكراه والجهل افهم
(30) والموت ثم بكم ثم عمى *** وصمم ضد معنوى الزما
(31) والجائز المعلوم فى حق العظيم *** إسعاد عاصى وإشقاء مستقيم


وبعد ان تحدث رضى الله عنه عن الصفات الواجبة والمستحيلة فى حقه تعالى شرع فى الجائز فى حقه تعالى فيجوز فى حقه فعل كل ممكن أو تركه أو هو ما استوى طرفاه ، ومن ضمن الجائز أشياء ثمانية خصت بالذكر لزيادة الاهتمام بها ولقوة الخلاف فيها وهى (الثواب والعقاب وبعثة الرسل والرؤيا والصلاح والإصلاح والإسعاد والإشقاء).
· الصلاح والإصلاح:
فهما جائزان فى حقه تعالى والدليل لو وجب عليه فعل الصلاح والإصلاح لما وقعت بلايا أو محن أو تكاليف ، وعدم وقوع المحن والتكاليف باطل بالمشاهدة ولوقوعهما على الاطفال والطيور وغير المكلفين ، يقول العلامة الدرديرى رضى الله عنه:
ومن يقل فعل الصلاح وجبا *** على الإله قد اساء الأدبا
· الثواب والعقاب:
هما جائزان عند أهل السنة وكذا بعثة الرسل ودليلهم لو وجب على الله فعل الثواب والعقاب وبعثة الرسل لما كان فاعلا بالاختيار لكن عدم كونه فاعلا بالاختيار باطل لوجوب القدرة والإرادة له بوجوبهما له أصبح فاعلا بالاختيار المطلق وانتفى عنه العجز والكراهة.
· الإسعاد والإشقاء:
الإسعاد معبر عنه بالتوفيق والهداية والإشقاء معبر عنه بالخذلان ، وقال الإمام الأشعرى الإسعاد هو خلق الطاعة فى العبد.

أحمد حسن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-15-2011, 12:36 PM   #34
إبراهيم ميرغني
مُشرف الفقه والعبادات

الصورة الرمزية إبراهيم ميرغني



إبراهيم ميرغني is on a distinguished road

افتراضي رد: نفحات المدينة فى محاولة لشرح المنجية الثمينة


أنا : إبراهيم ميرغني





اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عز الدين أحمد البي [ مشاهدة المشاركة ]
جزاكم الله خير الخليفه إبراهيم ميرغنى والخليفه أحمد حسن عمل مبارك فعلم التوحيد من أشرف العلوم جعله الله فى ميزان حسناتكما ولخلفاء الطريقه الختميه وشيوخها القدح المعلى فى نشر العقيده الصحيحه فى السودان سوى كانت الماتورديه أو الأشعريه ولقد أبليت بلا حسنًا إذ أنك قد ولفت بين شرح منجية العبيد المتداول لأحد شيوخ الأزهر الشريف مع مانهلت من علم من مجالستك للعلماء شارحى العقيده الأشعريه من بطون كتبها الأخرى التى يتدارسها أهل العلم الصحيح فى السودان وأود أن أطلب منك أخى إبراهيم أن توجه أعضاء المنتدى المقيمين بالسودان للمساجد التى بها حلقات تدريس لهذه العقيده الصحيحه والمشايخ الذين يدرسونها للأستزاده ونيل فضل مجالسة العلماء وأنا سوف أذكر بعض مساجد أمدرمان وعلى من يعلم حلقات فى الأماكن الأخرى ذكرها لتعم الفائده والأمر هام خصوصا فى هذا الزمان الذى قل فيه العلم الصحيح1)مسجد الشيخ على أحمد سوق أمرمان جوار موقف السروراب2) معظم مساجد الختميه بجميع الحارات بالثوره بها حلقات لعلم التوحيد والعلوم الأخرى 3)أمبده كذلك معظم مساجد الختميه وكذلك الفتيحاب والمناطق الأخرىوعلى المقيمين بالخارج طباعة هذا الشرح من المنتديات أو طلب نسخه من ناشريها بالفاكس أوالبريد أو إى وسيله أخرى والعلم يحتاج إلى همه يا أخوتى فى الله وبارك الله فيكم.

الله يجزيك خيرا الاخ العزيز عز الدين ،،، الله يعلمنا ويكرمنا زي ما اكرم العلماء الافاضل اصحاب العقيدة الصحيحة آمين يا رب العالمين
الحمد لله السودان يعج بعلماء افاضل سخرهم المولي عز وجل لتدريس العلوم الدينية من توحيد وفقه وغيرها من العلوم المهمة ،، منهم علي سبيل المثال لا الحصر في الخرطوم مولانا الخليفة شيخ دياب احمد دياب بجامع الخرطوم الكبيروهو الان يعتبر خليفة العلامة علي ادهم قدس الله سره ونفعنا به ،،، شيخ محمد عبدالرحيم (واشتهر بمحمد عبدالرحيم خليل ) لانه اشتهر بتدريس هذا المختصر النادر في مذهب الامام مالك بن انس امام دار الهجرة نفعنا الله به وبعلومه ،، وهم علي قيد الحياة اطال الله اعمارهم لخدمة الاسلام والمسلمين وكذلك اخي وشقيقي الخليفة عمار ميرغني وله حلقات علم بود مدني بمسجد الفرنساوي بود مدني وكذلك اخي الاصغر معتز ميرغني بالكلاكلة القلعة وله درس بصفة دورية يرتاده طلاب العلم من كافة الارجاء ،،، ولا ننسي شيخ محمود حنفي ومولانا شيخ عبد الرؤوف وشيخ محمد احمد وشيخ طه البدوي ولا نستطيع احصاء بقيتهم فقد تفضلتَ اخي عزالدين بذكر نذر منهم في مرورك الكريم ،،،

إبراهيم ميرغني غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة إبراهيم ميرغني ; 08-04-2011 الساعة 01:22 PM.
رد مع اقتباس
قديم 03-15-2011, 10:19 PM   #35
أحمد حسن

الصورة الرمزية أحمد حسن



أحمد حسن is on a distinguished road

افتراضي رد: نفحات المدينة فى محاولة لشرح المنجية الثمينة


أنا : أحمد حسن




(32) ورؤية المولى مناما جائزة *** فى الدنيا فى الاخرة عيانا واردة


رؤية الله عز وجل من الجائز ولكن عند المعتزلة مستحيلة واعتقادهم أن الرؤية هى بمثابة إشعاع ينبعث من الرائى نحو المرئى ويكون أمامه لا بعيد جدا ولا قريب جدا ويرى بعضه أو كله أو جزءه وأهل السنة قالوا الرؤيا إدراك يخلقه الله فى من يشاء ومتى شاء وكما نعلمه بلا كيف ندركه بلا كيف والدليل الشرعى على الرؤيا قوله تعالى: (وجوه يومئذ ناضرة إلى ربها ناظرة) والدليل العقلى أن الرؤيا معلقة على ممكن والمعلق على الممكن ممكن والمعلق عليه هو إستقرار الجبل واستقراره جائز ولو كانت الرؤيا مستحيلة لما طلبها سيدنا موسى عليه السلام ، وينبغى أن نذكر الإمام احمد بن حنبل رضى الله عنه حيث قال: رأيت ربى تسع وتسعون مرة وفى المرة المائة سألته بم يتقرب إلى المتقربون؟ قال بتلاوة كلامى قال بفهم أم بغير فهم؟ فقال لى بفهم وبغير فهم أو كما قال.
يقول العلامة الدرديرى رضى الله عنه:
واجزم أخى برؤية الإله *** فى جنة الفردوس بلا تناهى
إذ الوقوع جائز بالعقل *** وقد أتى فيه دليل النقل
ويترجم أحد العلماء الاجلّاء رؤية المولى سبحانه وتعالى بأنها محض تفضل من الله على عباده.

أحمد حسن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-18-2011, 10:41 PM   #36
رنا كمال


الصورة الرمزية رنا كمال



رنا كمال is on a distinguished road

افتراضي رد: نفحات المدينة فى محاولة لشرح المنجية الثمينة


أنا : رنا كمال




الخليفة إبراهيم ميرغنى ... ود. أحمد حسن..

مجهود مقدر وعظيم .. شرح وافى وكافى..
جزاكم الله خير الجزاء واجزل لكم فى العطاء...

ربنا يكرمكم فى الدارين بجاه طه سيد الكونين..


رنا كمال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-19-2011, 08:10 PM   #37
أحمد حسن

الصورة الرمزية أحمد حسن



أحمد حسن is on a distinguished road

افتراضي رد: نفحات المدينة فى محاولة لشرح المنجية الثمينة


أنا : أحمد حسن




اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رنا كمال [ مشاهدة المشاركة ]
الخليفة إبراهيم ميرغنى ... ود. أحمد حسن..

مجهود مقدر وعظيم .. شرح وافى وكافى..
جزاكم الله خير الجزاء واجزل لكم فى العطاء...

ربنا يكرمكم فى الدارين بجاه طه سيد الكونين..

آمييييييييييييييييين وإياكم

أحمد حسن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-20-2011, 09:37 PM   #38
معتصم الباهي


الصورة الرمزية معتصم الباهي



معتصم الباهي is on a distinguished road

افتراضي رد: نفحات المدينة فى محاولة لشرح المنجية الثمينة


أنا : معتصم الباهي




جزاكم الله خيرا اخوتي الدكتور / احمد حسن والخليفة ابراهيم ميرغني على هذه النفحة التوحيدية وعلم التوحيد اول قناطر السراط . اوفيتم شرحا امدكم الله بمدد الختم صاحب الامر الحتم رضي الله عنه وذرياته الى يوم الدين
وانوه ان المشايخ الذين وجب احترامهم وتقديرهم حسب منهج اهل العلم والتصوف ( شيخ القرآن - وشيخ الفقه - وشيخ البركة ) والاخير هو من اذن له في تسليك طريقة من طرق اهل الله وتعريف باورادها وحث الاخوان على الاجتهاد وهو ليس بمرشد والذي يصلح لهذا المقام كما ذكر الختم رضي الله عنه هو اما ( السالك المجذوب - أو المجذوب السالك) والثالث لايصلح لهذا المقام هو المجذوب المحض الذي في ظاهر الشرع كالمجنون لذلك نهي عن سؤاله الدعاء او مجالسته لان انفاسه محرقة . ونذكر قوله تعالى : (( غفر لي ربي وجعلني من المكرمين )) يسين . فالمكرم في مامعناه الذي اكرمه المولى بقطع حجب النفس الظلمانية التي مداها 350 الف سنة . وصور النفس ومراقيها تبدأ من ( الامارة بالسوء - لوامة - ملهمة - راضية - مرضية - مطمئنة ثم كاملة وهي نفس الولي الكامل ). ولااطيل ولكن نفحة المنجية فاضت ببعض الزخائر من هؤلاء الفتية . والطريقة الختمية طريقة العلم والعلماء هذا ماكان عليه الخلفاء الاماجد ومن نحى نحوهم. واذكر قصة للشهادة والتاريخ ان اخي الخليفة الحبيب ابراهيم مرغني قال لي في مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم اريدك يااخي ان تعرفني بشيخ محمد الامين الجعلي لانه يعلم المحبة التي تربطني به فذهبنا الى مسيده العامر وجلسنا بين يديه وقلت :ياشيخ محمد هذا اخونا ابراهيم مرغني تلميذ الخليفة القطب العارف بالله عبدالهادي فرفع رأسه بابتسامة كلها نور وقال : طيب ماتدرسنا منجية العبيد . فتبسمنا من قوله . واشير الى ان الخليفة ابراهيم مرغني ينحدر من سلالة علم وصلاح فمن جهة الام جده الخليفة محمد صالح العراقي وله مدائح كثيرة في السادةالمراغنة رضوان الله عليهم ( بجهة نوري) ومن جهة الاب الشيخ محمد صالح سوار الذهب( صالح اسماعيل م ح ط ارفعا ) كما ذكر سيدي محمد سرالختم رضي الله عنه في فتح الخلاق شرح النورالبراق امدنا الله جميعا بمدد السادة الاخيار وقال الامام الشافعي رضي الله عنه في تفسير قوله تعالى (( واعتصموا بحبل الله جميعا ))ان الاعتصام باالله هو التمسك بحب آل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم(( وحبهم تقوى )) . والله اعلم بالصواب واليه المرجع والمآب وصلي اللهم على سيدنا محمد النبراس الفاتح لفهم ارباب الوصال مااوهج مصباح بمشكاة وآله اهل المد والفوز والاسعاد وصحبه الراجين من مدهم فيض مدرار آمين ( ولاتنسونا من الدعاء اخوة في الله ولله

معتصم الباهي غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة معتصم الباهي ; 03-23-2011 الساعة 12:54 PM.
عزيزنا الزائر لن تتمكن من مشاهدة التوقيع إلاَّ بتسجيل دخولك
قم بتسجيل الدخول أو قم بالتسجيل من هنا
رد مع اقتباس
قديم 03-21-2011, 09:52 AM   #39
سراج الدين احمد الحاج
المُشرف العام

الصورة الرمزية سراج الدين احمد الحاج



سراج الدين احمد الحاج is on a distinguished road

افتراضي رد: نفحات المدينة فى محاولة لشرح المنجية الثمينة


أنا : سراج الدين احمد الحاج




والطريقة الختمية طريقة العلم والعلماء هذا ماكان عليه الخلفاء الاماجد ومن نحى نحوهم. واذكر قصة للشهادة والتاريخ ان اخي الخليفة الحبيب ابراهيم مرغني قال لي في مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم اريدك يااخي ان تعرفني بشيخ محمد الامين الجعلي لانه يعلم المحبة التي تربطني به فذهبنا الى مسيده العامر وجلسنا بين يديه وقلت :ياشيخ محمد هذا اخونا ابراهيم مرغني تلميذ الخليفة القطب العارف بالله عبدالهادي فرفع رأسه بابتسامة كلها نور وقال : طيب ماتدرسنا منجية العبيد . فتبسمنا من قوله . واشير الى ان الخليفة ابراهيم مرغني ينحدر من سلالة علم وصلاح فمن جهة الام جده الخليفة محمد صالح العراقي وله مدائح كثيرة في السادةالمراغنة رضوان الله عليهم ( بجهة نوري) ومن جهة الاب الشيخ محمد صالح سوار الذهب( صالح اسماعيل م ح ط ارفعا ) كما ذكر سيدي محمد سرالختم رضي الله عنه في فتح الخلاق شرح النورالبراق امدنا الله جميعا بمدد السادة الاخيار وقال الامام الشافعي رضي الله عنه في تفسير قوله تعالى (( واعتصموا بحبل الله جميعا ))ان الاعتصام باالله هو التمسك بحب آل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم(( وحبهم تقوى )) . والله اعلم بالصواب واليه المرجع والمآب وصلي اللهم على سيدنا محمد النبراس الفاتح لفهم ارباب الوصال مااوهج مصباح بمشكاة وآله اهل المد والفوز والاسعاد وصحبه الراجين من مدهم فيض مدرار آمين ( ولاتنسونا من الدعاء اخوة في الله ولله


الاخ الحبيب الخليفة الاستاذ/معتصم الباهى
نسعد ونتبرك ونتشرف بوجود امثالكم بيننا فانت والاخوان الاجلاء
الاعزاء ..الاستاذ/ابراهيم ميرغنى والدكتور/احمدحسن مكلمين لبعضكم
علماً وصدقاً ووفاءاً وفناءاً فى طريق الامام الختم رضى الله عنه
ومحبةً لاخوان الطريق فى كل مكان نسأل الله ان ينفعنا بعلومكم
ويرفع قدركم فى الدارين ويزيدنا فيكم محبةً ختمية صادقة ..اخوة فى الله ولله.

سراج الدين احمد الحاج غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة سراج الدين احمد الحاج ; 03-23-2011 الساعة 07:35 PM.
رد مع اقتباس
قديم 03-21-2011, 11:10 AM   #40
إبراهيم ميرغني
مُشرف الفقه والعبادات

الصورة الرمزية إبراهيم ميرغني



إبراهيم ميرغني is on a distinguished road

افتراضي رد: نفحات المدينة فى محاولة لشرح المنجية الثمينة


أنا : إبراهيم ميرغني




اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة معتصم الباهي [ مشاهدة المشاركة ]
جزاكم الله خيرا اخوتي الدكتور / احمد حسن والخليفة ابراهيم ميرغني على هذه النفحة التوحيدية وعلم التوحيد اول قناطر السراط . اوفيتم شرحا امدكم الله بمدد الختم صاحب الامر الحتم رضي الله عنه وذرياته الى يوم الدين
وانوه ان المشايخ الذين وجب احترامهم وتقديرهم حسب منهج اهل العلم والتصوف ( شيخ القرآن - وشيخ الفقه - وشيخ البركة ) والاخير هو من اذن له في تسليك طريقة من طرق اهل الله وتعريف باورادها وحث الاخوان على الاجتهاد وهو ليس بمرشد والذي يصلح لهذا المقام كما ذكر الختم رضي الله عنه هو اما ( السالك المجذوب - أو المجذوب السالك) والثالث لايصلح لهذا المقام هو المجذوب المحض الذي في ظاهر الشرع كالمجنون لذلك نهي عن سؤاله الدعاء او مجالسته لان انفاسه محرقة . ونذكر قوله تعالى : (( غفر لي ربي وجعلني من المكرمين )) يسين . فالمكرم في مامعناه الذي اكرمه المولى بقطع حجب النفس الظلمانية التي مداها 350 الف سنة . وصور النفس ومراقيها تبدأ من ( الامارة بالسوء - لوامة - ملهمة - راضية - مرضية - مطمئنة ثم كاملة وهي نفس الولي الكامل ). ولااطيل ولكن نفحة المنجية فاضت ببعض الزخائر من هؤلاء الفتية . والطريقة الختمية طريقة العلم والعلماء هذا ماكان عليه الخلفاء الاماجد ومن نحى نحوهم. واذكر قصة للشهادة والتاريخ ان اخي الخليفة الحبيب ابراهيم مرغني قال لي في مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم اريدك يااخي ان تعرفني بشيخ محمد الامين الجعلي لانه يعلم المحبة التي تربطني به فذهبنا الى مسيده العامر وجلسنا بين يديه وقلت :ياشيخ محمد هذا اخونا ابراهيم مرغني تلميذ الخليفة القطب العارف بالله عبدالهادي فرفع رأسه بابتسامة كلها نور وقال : طيب ماتدرسنا منجية العبيد . فتبسمنا من قوله . واشير الى ان الخليفة ابراهيم مرغني ينحدر من سلالة علم وصلاح فمن جهة الام جده الخليفة محمد صالح العراقي وله مدائح كثيرة في السادة ( صالح اسماعيل م ح ط ارفعا ) بجهة نوري ومن جهة الاب الشيخ محمد صالح سوار الذهب. امدنا الله جميعا بمدد السادة الاخيار وقال االشافعي رضي الله عنه في تفسير قوله تعالى (( واعتصموا بحبل الله جميعا )) ان الاعتصام باالله هو التمسك بحب آل بيت رسول الله (( وحبهم تقوى )) . والله اعلم بالصواب واليه المرجع والمآب وصلي اللهم على سيدنا محمد النبراس الفاتح لفهم ارباب الوصال مااوهج مصباح بمشكاة وآله اهل المد والفوز والاسعاد وصحبه الراجين من مدهم فيض مدرار آمين ( ولاتنسونا من الدعاء اخوة في الله ولله

اشكرك اخي العزيز الحبيب معتصم الباهي علي هذا الاطراء،،،،، والخيرات دي كلها جاتنا من ساداتنا المراغنة الله يطول في اعمارهم وينفع بيهم العباد والبلاد ،،،، ويثبتنا علي محبتهم وطريقتهم ،،،، فهم قدوتنا ووسيلتنا لحضرة سيدنا رسول الله صلي الله عليه واله وسلم،،،، فعلم التوحيد زي ما قال العلامة المقري ،،،
وعلم التوحيد ذو شرف *** وفضله منثور ما له من طرف ،،،،

إبراهيم ميرغني غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة إبراهيم ميرغني ; 03-21-2011 الساعة 11:18 AM.
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
كاتب الموضوع أحمد حسن مشاركات 66 المشاهدات 10746  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:07 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
::×:: هذا المُنتدى لا يمثل الموقع الرسمي للطريقة الختمية بل هُو تجمُّع فكري وثقافي لشباب الختمية::×::

تصميم: صبري طه