غير مسجل أهلاً ومرحباً بكم

العودة   منتديات الختمية > الأقسام العامة > المنتدى العام

المنتدى العام لقاء الأحبة في الله لمناقشة جميع المواضيع

محمد نبى الاسلام عليه الصلاة والسلام للكاتب الهندى

المنتدى العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-16-2018, 10:00 AM   #1
ABDEL GADIR SULIMAN


الصورة الرمزية ABDEL GADIR SULIMAN



ABDEL GADIR SULIMAN is on a distinguished road

افتراضي محمد نبى الاسلام عليه الصلاة والسلام للكاتب الهندى: البروفيسور كونيرو اس. راما


أنا : ABDEL GADIR SULIMAN




الترجمة /غانم سليمان غانم

g_ghanim@hotmail.com

الفصل الأول
البدايات
في صحراء الجزيرة العربية ولد النبي محمد في 20 أبريل 571م طبقاً لما أورده المؤرخون المسلمون. يعني الإسم محمد: "المحمود كثيراً". بالنسبة لي يعني النبي محمد أعظم عقلية بين جميع أبناء الجزيرة العربية. وهو كذلك يعني الكثير مقارنة بجميع الشعراء والملوك الذين سبقوه والذين جاءوا من بعده من تلك الصحراء القاحلة.
عندما ظهر محمد كانت الجزيرة العربية صحراء قاحلة – مجرد لا شئ. من عدم الصحراء تم صياغة عالم جديد بواسطة روح محمد العبقرية المقتدرة – تم صياغة حياة جديدة بل ثقافة جديدة وحضارة جديدة ودولة جديدة إمتدت من المغرب حتي بلاد الهند وأثرت على فكر وحياة سكان ثلاثة قارات: آسيا وأفريقيا وأوروبا.
الحاجة للتفهم
عندما فكرت في الكتابة عن النبي محمد كنت مترددأً نوعاً ما لأن المسألة متعلقة بالكتابة عن دين لا أعتنقه ، والقيام بذلك يعتبر مسألة حساسة لأنه قد يثير مشاعر الكثير من الأشخاص الذين يعتنقون أديان مختلفة وينتمون لمذاهب فكرية متنوعة وطوائف دينية مختلفة حتى وسط الدين الواحد. وبالرغم من أنه في بعض الأحيان يتم الزعم بأن الدين أمر شخصي محض فمع ذلك لا يمكن الإنكار بأن الدين يميل للإحاطة بعموم الكون: المرئي وكذلك غير المرئي. على أية حال، ينفذ الدين بكيفية ما في بعض الأحيان إلى دواخل قلوبنا ودواخل أرواحنا ودواخل عقولنا بل ينفذ إلى خلاياها المُدرٍكة وخلاياها غير المُدرٍكة والعقل الباطن أو أي عضو تحتويه أو من المفترض أن تحتويه. تنطوى المشكلة على أهمية عظيمة عندما يكون هناك إيمان عميق بأن ماضينا وحاضرنا ومستقبلنا مرتبطة جميعها بحبل الدين الرقيق الناعم الحساس. ولو كنا إضافة إلى ذلك شديدي الحساسية فمن المحتمل جداً أن يكون مركز الجاذبية على الدوام في حالة من التوتر الشديد. وبالنظر لذلك، من وجهة النظر هذه، فإنه من الأفضل أن لا نقول الكثير عن ديانات الآخرين. دعوا أدياننا مخفية ومكنونة في آماكن عميقة في سرائر قلوبنا ومحصنة بأقفال غير قابلة للكسر في شفاهنا.
الإنسان كائن اجتماعي
لكن هناك جانب آخر من المشكلة: إن الإنسان يعيش في إطار المجتمع الإنساني، وحياتنا مرتبطة بحياة العديد من الناس، سواء بإرادتنا أو بغير إرادتنا، وسواء بشكل مباشر أو غير مباشر. نحن نأكل نفس الطعام المنتج من نفس الأرض ونشرب الماء المستخرج من نفس المنبع ونتنفس الهواء الموجود في نفس الغلاف الجوي. وحتى أثناء تمسكنا بإصرارعلى وجهات نظرنا الشخصية، يكون من المستحسن تعزيز التوازن السليم للبيئة المحيطة بنا على الأقل إن لم يكن لغرض آخر فلأجل أن نعرف إلى حد ما كيفية تفكير عقول جيراننا وما هي الدوافع الرئيسية لتصرفاتهم. بهذه الزاوية من التصور فإنه من المرغوب جداً أن يحاول المرء معرفة جميع الأديان في العالم بالروح السليمة لتعزيز التفاهم المشترك والإدراك والتقدير الأفضل لتوجهات جيراننا القريبين منهم والبعيدين.
إضافة إلى ذلك، فإن أفكارنا ليست مشتتة كما تبدو على السطح، لقد بلورت نفسها حول مكونات وجزيئات قليلة في شكل الأديان العالمية والمعتقدات الحية العظمى التى ترشد وتحرك حياة الملايين من البشر الذين يعيشون في هذه الأرض. إنه من واجبنا، بشكل أو آخر، لو كانت لدينا المُثل المرتبطة بأن نصبح على الدوام مواطنيين أمميين في هذا العالم الذي يضمنا جميعاً، السعي بقليل من الجهد لمعرفة الأديان والمفاهيم الفلسفية التى أثرت على البشرية.
النبي محمد: شخصية مؤثرة
بالرغم من هذه الملاحظات الأولية فإن الملعب في ميدان الدين، حيث يكون هناك على الدوام صراع بين العقل والعاطفة، زلق جداً حتى أن المرء يتذكر باستمرار الأغبياء الذين يسارعون لإرتياد المقامات التى يخشى الملائكة إرتيادها. كما أن الأمر معقد جداً من وجهة نظر أخرى. إن موضوع كتابتي هو عن أسس وأركان أحد الأديان وهو دين مؤثر والكتابة عن نبيه وهو كذلك شخصية مؤثرة. حتى إن أحد النقاد المعادين للإسلام مثل السير ويليام موير عندما تحدث عن القرآن الكريم قال: "من المحتمل أن لا يوجد هناك في العالم كتاب آخر ظلت نصوصه لمدة اثني عشر قرناً نقية وثابتة" . يمكنني كذلك أن أضيف أن محمد النبي شخصية مؤثرة جداً وقد تم تسجيل وتدوين كل لحظة من عمره بشكل دقيق جداً حتى أصغر التفاصيل تم حفظها بكل أمانة ودقة للأجيال اللاحقة. لم تطوى تفاصيل حياته وأعماله في طي الكتمان، ولا يحتاج المرء للقيام بجهد مضني لدرس التبن والقش لاستخراج قمح الحقيقة.
التصورات القديمة الخاطئة
بالاضافة لذلك، يتم تسليط الضوء على عملي بسبب الانقضاء السريع لتلك الأيام التي كان الاسلام يتم تقديمه فيها بتصورات خاطئة من بعض نقاده نتيجة لأسباب سياسية وغيرها من الأسباب. كتب البروفيسور بيفان في موسوعة كمبردج لتاريخ القرون الوسطى: "إن الروايات والمقالات التى كتبت عن النبي محمد والاسلام وتم نشرها في أوروبا قبل بداية القرن التاسع عشر أصبحت تعتبر الآن خزعبلات أدبية". إن مشكلتي المرتبطة بتأليف هذا الكتيب تعتبر مشكلة بسيطة نظراً لأننا بشكل عام لا نعتمد الآن على هذا النوع من الروايات التاريخية و لا ينبغي تضييع الكثير من الوقت في الإشارة إلى التصورات الخاطئة عن الاسلام.
إن إطروحة انتشار الإسلام بالسيف على سبيل المثال لم نعد نسمعها الآن بشكل متكرر في أى منبر جدير بالإحترام. وقد صار مبدأ الإسلام الذى ينص على أنه لا إكراه في الدين معروفاً بشكل واسع. يقول العالم جيبون، وهو مؤرخ ذو شهرة عالمية كبيرة: "لقد نسب إلى المحمديين مبدأ خبيث، ألا وهو مهمة استئصال جميع الأديان بالسيف". هذه التهمة التى تنم عن جهل وتعصب كما يقول المؤرخ الشهير ينقضها القرآن وذلك من خلال تاريخ الفاتحين المسلمين وتسامحهم بشكل عام وبموجب الشريعة وتعامل المسلمين مع المسيحيين. إن أعظم إنتصارات النبي محمد نتجت من القوة الأخلاقية المجردة بدون ضربة سيف.

الفصل الثاني
المصطفي
﴿والكاظمين الغيظ﴾ - [سورة آل عمران: – الأية 134]
بالنسبة للعرب الذين تحاربت قبيلتان منهما أربعين عاماً في أيام الجاهلية بسبب استفزاز بسيط نتج من قيام جمل يمتلكه ضيف إحدي القبائل بالرعي في أراضى قبيلة أخرى وأدى ذلك الإستفزاز إلى إشعال الحرب بين القبيلتين حتى بلغ عدد ضحايا الحرب سبعين ألف قتيل من الجانبين وكاد أن يفني القبيلتين ولمثل هؤلاء العرب الهائجين علم النبي محمد نبي الإسلام كيفية ضبط النفس والنظام للحد الذى تؤدي فيه الصلاة (صلاة الخوف) في ميدان الحرب.
الحرب من أجل الدفاع عن النفس
عندما فشلت عدة محاولات متكررة وحثيثة للصلح بين المسلمين وأهل مكة نشأت الظروف التى قادت النبي محمد للحرب بسبب رئيسي هو الدفاع عن النفس وقد غير نبي الإسلام جميع إستراتيجيات الحرب. لم يتجاوز إجمالى عدد القتلي في جميع المعارك التى حدثت خلال حياته وعندما أصبحت الجزيرة العربية تحت سيطرته بضع آلاف من المقاتلين. لقد قام النبي محمد بتعليم العرب المتوحشين الصلاة، ليست الصلاة فرادى بل بشكل جماعي حتى وسط غبار وضجيج المعارك. ومتى حان وقت الصلاة – ويحين وقتها خمس مرات في اليوم – لا تترك صلاة الجماعة ولا تؤخر، حيث يقوم جماعة من المقاتلين بأداء الصلاة (صلاة الخوف) وتقوم الجماعة الأخرى بقتال العدو. بعد إنقضاء الصلاة تتبادل الجماعتان مواقعهما.
ميدان الحرب أكثر إنسانية
في عصر التوحش والبربرية جعل الاسلام ميدان الحرب أكثر إنسانية وتم إصدار أوامر صارمة ومشددة بعدم الخيانة والغل والغدر والتمثيل بالأعداء وبعدم قتل الأطفال الصغار ولا الشيوخ الكبار ولا النساء ولا عقر وحرق النخيل ولا قطع الشجر المثمر ولا ذبح الشياة والأبقار والإبل إلا لمأكلة وعدم الإضرار بالعُباد والنُساك من غير المسلمين المتفرغين للعبادة. كانت معاملة النبي محمد لألد أعدائه مثال ونموذج نبيل لأصحابه وأتباعه. عند فتح مكة بلغ النبي محمد ذروة قوته وسلطته، وأهل هذه المدينة الذين عذبوه وعذبوا أتباعه وطردوه وطردوا أصحابه للمنفى والذين اضطهدوه وقاطعوه حتي بعد هجرته إلى المدينة المنورة التى تبعد 200 ميل من مكة المكرمة هى نفس المدينة التى هي الآن تحت أقدامه وبموجب قوانين الحرب كان يمكن للنبي محمد استباحة مكة والثأر والإنتقام لجميع الممارسات الفظيعة التى إرتكبها أهل مكة في حقه وحق أتباعه ولكن ما هي المعاملة التى قابل بها النبي محمد أهل مكة المهزومين؟ كان قلب النبي محمد يفيض بالمحبة والعطف وقد قال لأهل مكة: "لا تثريب عليكم اليوم إذهبوا فأنتم الطلقاء".
مسامحة ألد الأعداء
كان أحد الأهداف الرئيسية من سماح النبي محمد بخوض الحرب من أجل الدفاع عن النفس هو توحيد البشرية بنشر الإسلام. وعند تحقيق هذا الهدف فقد قام النبي محمد بمسامحة حتى ألد أعدائه وأولئك الذين قتلوا عمه حمزة ومثلوا بجثمانه وأكلوا كبده.
تنزيل النظريات للواقع والتطبيق بالممارسة العملية
إن مبدأ الإخاء الإنساني ومبدأ مساواة البشر اللذان نادى بهما ودعا إليهما النبي محمد تمثلان أكبر إسهام للنبي محمد في ترقية المجتمع الإنساني. لقد دعت جميع الأديان لتبني نفس المبادئ ولكن نبي الإسلام حول هذه النظرية إلى تطبيق عملي معاش وسيتم إدراك قيمة هذا الإسهام ربما في وقت لاحق عندما يصحو الضمير الإنساني ويتلاشى التمييز العنصري ويتحقق فهم إيجابي للاخاء الإنساني.
الفلاح والملك متساويان أمام الله
تقول الشاعرة الهندية ساروجيني نايدو في سياق حديثها عن مزايا الإسلام: "إنه أول دين دعا ومارس الديموقراطية نظراً لأنه وفي المسجد وبعد الآذان واجتماع المصلين للصلاة تتجسد ديموقراطية الإسلام خمس مرات في اليوم عندما يقف الفلاح والملك جنباً إلى جنب ويقولان الله أكبر". وتستطرد الشاعرة الهندية العظيمة قائلة: "لقد تأثرت مرة بعد أخرى بوحدة المسلمين التى تجعل المرء لا شعورياً أخاً لأخيه المسلم عندما يقابل مصرياً أو جزائرياُ أو هندياً أو تركياً في لندن، الشئ المهم أن مصر بلاد أحدهم والهند بلاد الآخر".
الاسلام سبب تمدن وتحضر إسبانيا والحل للمشاكل الإجتماعية في المجتمعات المعاصرة
يقول المهاتما غاندي بأسلوبه المميز: "قال أحدهم إن الأوروبيين في جنوب أفريقيا يخافون من إنتشار الإسلام – الإسلام الذى تسبب في تمدن وتحضر إسبانيا: الإسلام الذى حمل شعلة الحضارة للمغرب ودعا العالم لتبني ميثاق الأخوة الإنسانية. إن الأوروبيين في جنوب أفريقيا يخافون من انتشار الإسلام وهم في نفس الوقت يطالبون ويدعون للمساواة مع الأجناس البيضاء، فلذلك فإن لهم الحق في أن يخافوا منه وإذا كانت الأخوة الإنسانية خطيئة وإذا كانت مساواته للملونين هي التى يخافونها فإن خوفهم مبرر".

الحج: شهادة حية
كل عام وخلال موسم الحج يشهد العالم عرضاً ومهرجاناً فريداً للتجمع العالمي السنوي للمسلمين الذي يتم فيه تدمير جميع فوارق وحواجز الجنس واللون والمناصب. لا يجتمع الأوروبيون والأفارقة والإيرانيون والهنود والصينيون جميعاً في مكة المكرمة بصفتهم أعضاء في عائلة دينية واحدة فقط ولكنهم جميعاً يلبسون زياً موحداً وكل حاج منهم يلبس إزاراً ورداءاً بلون أبيض وهم كاشفوا الرؤوس ويتحركون بتواضع وأدب وبدون أية مظاهر تباهي ويرددون التلبية: "لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك". وبذلك تزول جميع الفوارق بين الغني والفقير والكبير والصغير، وبعد الحج يرجع كل حاج إلى موطنه متشرباً بروح الأخوة الإسلامية وبالإهتمام بشئون المسلمين على مستوى العالم.
وبكلمات البروفيسور هيرجورنجي: "تم تأسيس عصبة الأمم بواسطة نبي الإسلام الذى وضع الأسس للوحدة العالمية والأخوة الإنسانية القائمة على هذه المبادئ العالمية ليضئ الشمعة للأمم الأخرى". ويستطرد قائلاً: "في حقيقة الأمر إنه لا توجد أمة من أمم العالم يمكن أن تظهر مثيلاً لما قام به الإسلام فيما يتعلق بتحقيق فكرة عصبة الأمم".
الإسلام منارة العالم التائه
لقد قدم نبي الإسلام تعاليم الديمقراطية في أحسن شكل. حضر كل من الخليفة عمر وأمير المؤمنين على – صهر النبي محمد صلى الله عليه وسلم – والخليفة المنصور والعباس بن الخليفة المأمون والعديد من الخلفاء والملوك أمام القضاة بإعتبارهم أناس عاديين في المحاكم الإسلامية. حتى في هذا الزمان جميعنا يعرف كيف تتم معاملة الأفارقة السود بواسطة البيض المتحضرين. تأمل وضع بلال العبد الأسود على أيام نبي الإسلام قبل أربعة عشرة قرناً. لقد كانت مهمة أداء الأذان تعتبر شرفاً كبيراً في الأيام الأولى من ظهور الإسلام وقد أوكلت لهذا العبد الأسود. بعد فتح مكة أمر النبي بلال بأداء الأذان وقام العبد الأفريقي بلونه الأسود وبشفاهه الغليظة بالصعود إلى سطح الكعبة أعظم مكان مقدس في العالم الإسلامي وقام بأداء الأذان عندها صرخ بعض العرب المتكبرين بصوت عالٍ قائلين: "تباً لهذا العبد الأسود يقف في سطح الكعبة ويقوم بأداء الأذان".
وقد كانت الإجابة لهذه الكبرياء والكراهية اللتان استهدف نبي الإسلام استئصالهما من النفس البشرية خطبة قال فيها:
"يا أيها الناس ألا إن ربكم واحد وإن أباكم واحد، كلكم لآدم وآدم من تراب، ألا لا فضل لعربي على أعجمي ولا لعجمي على عربي ولا لأحمر على أسود ولا لأسود على أحمر إلا بالتقوي. أبلغت؟"، قالوا بلغ رسول الله صلى اللله عليه وسلم.
وقد عزز القرآن الكريم مبدأ الأخوة والمساواة الإنسانية بالآية التالية:
﴿يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثي وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله اتقاكم﴾ [سورة الحجرات: – الأية 13].
التحول الإستثنائي
وبذلك صنع نبي الإسلام التحول الاستثنائي الكبير في نفوس العرب حتي أن أكثر العرب نبلاً وأرومة عرضوا تزويج بناتهم لهذا العبد الأسود. وقد كان الخليفة الثاني، المعروف بأمير المؤمنين عمر، عندما يرى بلال يقف تبجيلاً واحتراماً و يقول: "أبو بكر سيدنا وأعتق سيدنا". يا له من تحول كبير أحدثه القرآن والنبي محمد في نفوس وسلوك العرب الذين كانوا أكثر الناس في الأرض فخراً بأنسابهم وأرومتهم في ذلك الوقت. هذا هو السبب الذي جعل جوته، أكبر شعراء ألمانيا، عندما تحدث عن القرآن الكريم صرح قائلاً: "بأن هذا الكتاب سيستمر عبر كل العصور في إحدأث التأثير الكبير في الروح الإنسانية". وكذلك كان هذا هو السبب الذى جعل جورج برناردشو يقول: "إذا أتيحت لأي دين الفرصة لحكم بريطانيا، بل أوروبا، خلال المائة سنة القادمة فسيكون الإسلام".
الإسلام حرر المرأة
إنها نفس الروح الديموقراطية للاسلام هي التى حررت المرأة من إسار سيطرة الرجل. قال السير شارلس إدوارد آرشيبالد هاميلتون: "يدعو الاسلام للاستقامة وتزكية النفوس. ويقول الإسلام بأن الرجل والمرأة جاءا من جوهر واحد ويمتلكان نفس الخصائص الروحية وهما مزودان بنفس القدرات والإمكانيات لتحقيق الإنجازات الفكرية والروحية والأخلاقية".
للمرأة حق الملكية
للعرب تقاليد وعادات موروثة ومتجذرة وبأنه لا يرث إلا من يجيد رمي السهام والضرب بالسيف. وجاء الإسلام بإعتباره حامياً للجنس الضعيف ومنح المرأة حق المشاركة في قسمة الورثة. منح الإسلام المرأة، منذ قرون مضت، حق الملكية لكن بعد إثنى عشر قرناً لاحقة من ظهور الإسلام وفي عام 1881م قامت انجلترا، التي من المفترض أن تكون مهد الديموقراطية، بتبني هذا الإنجاز الإسلامي وتم إجازة قانون سمي ب "قانون المرأة المتزوجة" . لقد قال نبي الاسلام: "يا أيها الناس النساء شقائق الرجال، ما أكرمهن إلا كريم وما أهانهن إلا لئيم. ولهن عليكم حق ولكم عليهن حق. استوصوا بالنساء خيراً".

الفصل الثالث
الأمين
النموذج الذهبي
لا يهتم الإسلام بالأنظمة السياسية والإقتصادية بشكل مباشر ولكنه يهتم بها بشكل غير مباشر طالما أن الشئون السياسية والإقتصادية تؤثر على السلوك الإنساني. لقد وضع الإسلام بعض الأسس المهمة جداً للحياة الإقتصادية. وطبقاً لما أورده البروفيسور ماسيجنون: "يسعى الإسلام لتحقيق التوازن والوسطية بين الأضداد وهو دائماً يهدف لترقية وتزكية النفس البشرية لأنها الأساس للمدنية والحضارة. لقد تحقق ذلك من خلال تطبيق قانون الوراثة ومن خلال نظام منهجي غير اختياري للأعمال الخيرية وهو نظام الزكاة ومن خلال إعتبار كل الممارسات التى تضر بالمجتمع في المجال الإقتصادي - مثل الإحتكار والربا وتحديد الأرباح والإيرادات بنسبة محددة وبشكل مسبق في الأنشطة والأعمال التجارية والقيام بزيادة الأسعار بشكل مبالغ فيه في الأسواق والجشع وخلق الندرة المصطنعة لأى سلعة لأجل رفع الأسعار- أعمالاً وممارسات غير مشروعة. كما حرم الإسلام القمار ويعتبر الإسلام الإنفاق لتشييد المدارس وآماكن العبادة والمستشفيات وحفر الآبار وتأسيس دور رعاية الأيتام أفضل أعمال البر". لقد انطلقت أعمال رعاية الأيتام، كما يقال، من تعاليم رسول الإسلام. يدين العالم فيما يتصل برعاية الأيتام لهذا النبي الذى ولد يتيماً. وكما قال كارليل: "كل ما نسب للنبي محمد جميل فهو الضمير الحقيقى للإنسانية وللتقوى والعدالة وصوت الحق الذى ينطلق من قلب هذا الرجل العظيم".
الإختبار
قال أحد المؤرخين ذات مرة يجب الحكم على الرجل العظيم بثلاثة اختبارات:
1. هل وجده معاصروه إنه من معدن نقي؟
2. هل هو عظيم بما فيه الكفاية ليسمو فوق رصفاءه وأبناء عصره؟
3. هل ترك أي شئ بإعتباره إرث للإنسانية عامة؟
يمكن أن تطول القائمة بالإختبارات ولكن هذه الإختبارات الثلاثة المرتبطة بالعظمة تم اجتيازها جميعاً بأعلى المستويات من جانب النبي محمد. لقد تم سابقاً توضيح بعض الأمثلة فيما يتعلق بالإختبارين الأخيرين.
أما فيما يتصل بالإختبار الأول وتطبيقه على نبي الإسلام محمد وهل وجده معاصروه بأنه من معدن نقي؟ إليكم الإجابة:
شخصية فذة
توضح السجلات التأريخية بأن جميع معاصري النبي محمد، سواء أصدقاءه أو أعداءه، أقروا بالصفات والشمائل الحسنة والأمانة المطلقة ومكارم الأخلاق والقيم النبيلة التى يتصف بها نبي الإسلام محمد في جميع جوانب الحياة وفي كل مجال للنشاط البشري. حتي اليهود وأولئك الذين كفروا برسالته قبلوا بأن يكون النبي محمد حكماً في خلافاتهم ونزاعاتهم الشخصية بالنظر إلى حياده وعدم انحيازه المبدئي. وحتي الذين لم يؤمنوا برسالته كانوا يقولون: "يا محمد نحن لا نقول إنك كذاب ولكننا لا نؤمن بمن أنزل إليك الكتاب وبعثك بالرسالة". لقد كانوا يعتقدون أنه مصاب بمس من الجن وحاولوا استخدام العنف لمعالجته. لكن العقلاء منهم رأوا نوراً جديدا أتي به النبي محمد وسارعوا للإستفادة من هذا النور. من الخصائص الملحوظة في سيرة نبي الإسلام محمد أن أقاربه وأبناء عمومته المحبوبين وأصدقاءه الأعزاء الذين يعرفونه بحق وحقيق هم أوائل من آمنوا بصدق رسالته وأقروا بعظمة مصدر إلهامه الروحاني. قال سيد أمير على في كتابه "روح الإسلام": " لو كان هؤلاء الرجال والنساء النبلاء الأذكياء الذين هم ليسوا بأقل تعليم من صيادي الجليل عرفوا دليلاً واحداً لمطامع دنيوية أو مظاهر خداع أو تطلع لمكانه اجتماعية فإن آمال النبي محمد في تحقيق البعث الأخلاقي والإصلاح الإجتماعي لذهبت جميعها في مهب الريح في لحظة واحدة".
على العكس، نجد إن إخلاص أتباعه جعلهم يقرون طوعياً بزعامته و قيادته لهم. لقد ضحوا من أجل سلامته ونشر رسالته وآمنوا به ووثقوا فيه وأطاعوه وقاموا بتبجيله حتي في ظل أقسى حالات العذاب والمعاناة المؤدية للموت بسبب إيمانهم وإسلامهم. هل كان يمكن أن يتم ذلك لو لاحظوا أي إنحراف في سلوك زعيمهم وقائدهم؟
الحب الخالد للنبي الكريم
طالع تاريخ وسير أوائل الذين أعتنقوا الإسلام وسيذوب قلبك للمعاملة القاسية التى تلقاها هؤلاء الأبرياء من الرجال والنساء. سمية، أول شهيدة في الإسلام، تم تقطيع جسدها بوحشية من خلال طعنها بالرماح، كما أن ياسر، أول شهيد في الإسلام، تم ربط رجليه بجملين وتم قيادة الجملين للسير باتجاهين متعاكسين. تم تعذيب خباب بن الأرت بوضعه في جمر يحترق بينما سيده قاسي القلب يضع رجله على صدره حتي لا يتحرك وهذا جعل الشحم يذوب تحت جلده. كما تم تعذيب خُبيب بن عدى حتي الموت بطريقة وحشية من خلال بتر أعضاءه وتقطيع لحمه وعندما سئل هل يريد أن يكون النبي محمد في مكانه ويعود هو إلى بيته وأهله صرخ قائلاً إنه مستعد للتضحية بنفسه وأهله وعياله وبجميع ما يملكه ليفدي النبي من طعنة شوكة. يمكن رواية العشرات من هذا النوع من القصص التى تدمي القلب، ولكن ماذا تُظهر هذه الحالات؟ لماذا لم يتراجع هؤلاء المعذبين من النساء والرجال عن مبايعتهم للنبي محمد وآثروا إفتداءه بأرواحهم وأنفسهم؟ ألا يدل ذلك على صدق إيمان وإخلاص أتباع محمد المقربين؟ وشهادة صادقة على إخلاصه وإجتهاده في أداء المهمة المكلف بها؟
أتباع من العيار الثقيل
لم يكن هؤلاء الرجال من مكانة اجتماعية وضيعة أو من صغار العقول. تجمع حول النبي من أوائل أيام دعوته أفضل وأنبل رجالات مكة، صفوة المجتمع، رجال لهم مكانتهم في المجتمع وأهل ثروة ومعرفة ومن أقاربه الذين يعرفون أسرار وظاهر حياته. كان الخلفاء الأربعة بشخصياتهم الرفيعة أول من إعتنق الإسلام في بواكير الدعوة المحمدية.
تورد الموسوعة البريطانية بأن: "محمد هو أكثر الأنبياء نجاحاً من بين جميع الأنبياء والشخصيات الدينية". لم يكن هذا النجاح مجرد صدفة أو ضربة حظ. لكنه إقرار من قبل أصحاب محمد بحقيقة أن النبي كان يعتبر في نظرهم من معدن نقي. وهذا النجاح كان نتيجة شخصيته المُؤثرة والمحبوبة.

الفصل الرابع
الصادق
النموذج المثالي للحياة الإنسانية
من الصعب تحليل والغوص في أعماق حقيقة شخصية النبي محمد. يمكن فقط تقديم لمحات لصور رائعة وسريعة لحياة النبي محمد. يا لها من لمحات لصور متعاقبة وسريعة ومؤثرة! هناك محمد النبي. هناك محمد القائد العسكري، محمد رأس الدولة، محمد رجل الأعمال، محمد المحارب، محمد الداعية، محمد الفيلسوف، محمد رجل الدولة، محمد الخطيب، محمد المصلح الإجتماعي، محمد ملاذ اليتامي، محمد حامي العبيد، محمد محرر المرأة، محمد القاضي ومحمد القديس. في جميع هذه الأدوار المهمة وفي مختلف مجالات النشاط الإنساني كان النبي محمد شخصية فذة.
اليتم هو غاية العجز وبدأت حياة النبي محمد في الدنيا يتيماً. الحكم والسلطة هما ذروة القوة المادية وقد انتهت حياته بهما. من صبي يتيم ومهاجر مرحوم وصل إلى مقام حاكم رفيع المستوى – بسلطات روحية ودنيوية – لأمة كبيرة وكان هو الموجه لمساراتها والمحدد لوجهاتها في ظل جميع خصائصها وصفاتها وغاياتها وتحولاتها وتغيراتها وفي ظل أنوارها وأضواءها وظلالها وفي حالات صعودها وحالات تراجعها وفي حالات رهبتها وحالات تألقها. لقد واجه النبي محمد قسوة المعاناة في هذه الدنيا وخرج منها معافى ليكون نموذجاً في كل مجال من مجالات الحياة. إن إنجازات النبي محمد ليست مقتصرة على مجال واحد من مجالات الحياة ولكنها تغطي جميع المجالات والأنشطة البشرية.
محمد النبي العظيم صلى الله عليه وسلم
إذا كانت العظمة على سبيل المثال تنطوي على إحداث ترقية وتطوير لأمة كانت غارقة في الوحشية والبربرية ومنغمسة في متاهات الظلام الأخلاقي فإن الشخصية الديناميكية التى قامت بتحويل وترقية وتطوير أمة كاملة كانت متخلفة جداً مثل العرب وجعلت منهم حملة مشاعل الحضارة والمدنية فإنها شخصية لها الحق بأن توصف بالعظمة. وإذا كانت العظمة تنطوي على توحيد عناصر مجتمع متنافر بروابط الأخوة وعمل الخير فإن النبي محمد القادم من الصحراء قد إمتلك كل مقومات ومستحقات هذه الصفة المتميزة. وإذا كانت العظمة تنطوي على اصلاح أمة كانت غارقة في الخرافات والممارسات الهدامة من كل نوع فقد قام نبي الاسلام بإستئصال الخرافات وإزالة الأوهام والخوف غير المبرر من قلوب الملايين. وإذا كانت العظمة تنطوي على إظهار سمو ومكارم الأخلاق فقد أقر أصحاب وأعداء النبي محمد بأنه الصادق الأمين. وإذا كان الفاتح العسكري شخصاً عظيماً فهنا شخص انتقل من مجرد يتيم عاجز وإنسان متواضع ليصبح حاكم الجزيرة العربية بمقام الأكاسرة والقياصرة وأسس إمبراطورية عظيمة استمرت لمدة 14 قرناً. وإذا كان إخلاص ووفاء القائد هو معيار العظمة فإن اسم النبي محمد صار له اليوم جاذبية سحرية لملايين من الأنفس منتشرة على نطاق العالم.
محمد النبي الأمي
لم يدرس النبي محمد الفلسفة في مدارس أثينا أو روما أو بلاد فارس أو الهند أو الصين ومع ذلك فقد كشف عدة حقائق تنطوي على مبادئ و قيم أزلية للبشرية. وبالرغم من أنه أمي فقد كان في استطاعته التحدث بطلاقة وفصاحة جعلت الرجال يبكون بمشاعر فياضة. لقد ولد يتيماً ومعدماً من متاع الدنيا ومع ذلك أحبه الجميع. إنه لم يدرس في أكاديمية عسكرية ومع ذلك كان النبي محمد يستطيع تنظيم قواته لمواجهة المواقف الخطيرة وتحقيق الإنتصارات من خلال الدفع المعنوي الذي يبثه في قواته. إن الرجال الموهوبين بعبقرية الدعوة والإرشاد قليلون وقد قام ديسكاريتس بإدراج "الداعية المثالي" من بين أندر العباقرة في العالم. أورد هتلر في كتابه "كفاحي" وجهة نظر مماثلة وقد قال هتلر: "إن المنظر العظيم نادراً ما يكون قائداً عظيماً. والمرشد والداعية هو أكثر شخص يحتمل أنه يمتلك الصفات القيادية، فهو على الدوام صالح بأن يكون أفضل قائد لأن القيادة تعني المقدرة على تحريك الجماهير. إن موهبة إبتكار الأفكار ليس لها علاقة تجمعها بالقدرات القيادية". ولكنه يقول: "إن إتحاد ووجود صفات المنظر والمنظم والقائد في شخص واحد يعتبر أندر ظاهرة في هذه الدنيا". لقد شهد العالم في شخصية نبي الإسلام أندر ظاهرة في الدنيا تمشي في الأرض بلحم ودم.
كان النبي محمد رجلاً فقيراً كادحاً ومعدماً غير طامع فيما يطمع فيه الرجل العامي. ينبغي أن أقول أنه ليس رجل سيئاً بل يوجد في نفسه شئ أفضل من الطمع في أي شئ. ولولا ذلك لما قام هؤلاء العرب المتوحشين الذين كانوا دائما في اتصال وثيق به والقتال والدفاع عنه لمدة ثلاثة وعشرين عاماً بإجلاله وتعظيمه بهذا القدر!
هؤلاء الرجال المتوحشين الذين كانوا يتشاجرون على الدوام ويخوضون جميع أنواع النزاعات والصراعات لن يستطيع رجل واحد قيادتهم بدون سلطة قوية وحكمة راسخة. أنتم تقولون أنهم أسموه النبي، لماذا؟ لقد كان يعيش بينهم بشكل واضح بدون أسرار خفية وكان يخيط ملابسه ويصلح نعله أمام ناظريهم و يحارب أعداءه ويقدم النصح للناس ويبلغ رسالته أمام الكل، لا شك أنهم عرفوا أى الرجال هو. دعوهم يسموه ما تحبون! لم يطاع إمبراطور يتمتع بكل مظاهر القوة والعظمة بمثل الطاعة التى تلقاها هذا الرجل الذي يسير بين الناس بملابسه العادية.
قال كارليل في كتابه "الأبطال وعبادة البطل": "خلال ثلاثة وعشرين عاماً من الحياة العادية البسيطة جداً للنبي محمد وجدت هناك بطلاً حقيقياً جديراً بالبطولة الحقة".
الشئ الأكثر روعة هو ما لاحظه القس بوسويرث اسميث الذى قال: "لقد كان النبي محمد رأس الدولة ورئيس الكنيسة كذلك، لقد كان القيصر والبابا في نفس الوقت، لكنه لم يتمتع بسؤدد البابا ولا بنفوذ وسلطان القيصر. لم يكن لديه جيش نظامي دائم ولم يكن له حراس شخصيين ولم تكن له قوات شرطة ولم يكن له دخل ثابت. إذا كان هناك على الإطلاق رجل له الحق في الإدعاء بأنه حكم بالحق الإلهي فهو النبي محمد نظراً لأنه كان يمتلك كل الصلاحيات والسلطات بدون القوة الداعمة والمساندة. لم يهتم النبي محمد بمظاهر السلطة. لقد كانت بساطة حياته الخاصة متماشية مع حياته العامة".
محمد (صلى الله عليه وسلم) النقي السيرة والسريرة
بعد فتح مكة في أيدى المسلمين كانت تحت سيطرة النبي محمد أراضى بمساحة تبلغ أكثر من مليون ميل مربع. كان النبي محمد سيد الجزيرة العربية الذى يصلح نعله ويخيط ملابسه المهترئة ويحلب الغنم ويكنس البيت ويوقد النار ويقوم بكل ما يلزم من الأعمال المنزلية. لقد صارت المدينة المنورة - مقر هجرته – بكاملها تتمتع بنعيم الثروة في أخريات أيام حياته وكان يتوفر فيها الذهب والفضة في كل مكان ورغم رخاء المدينة المنورة فقد كانت تمضى عدة أسابيع لا توقد فيها النار في بيت زعيم الجزيرة العربية وكان طعامه التمر والماء. لقد كانت أسرته تجوع لعدة ليالي متعاقبة نظراً لأنها لا تجد ما تقتات به. كان النبي محمد لا ينوم في فرش ناعم بل كان ينوم في حصير مصنوع من جريد النخيل بعد يوم عمل شاق. كان يقضى معظم ليله في الصلاة وغالباً ما كانت عيونه تفيض بالدموع أمام خالقه وهو يتضرع له بأن يهبه القوة لأداء رسالته. أوردت الأحاديث بأن صوته كانت تخنقه العبرات بسبب البكاء وكان صدره يزفر مثل المرجل الذى يغلي في النار. في يوم موت النبي كان كل ما ترك من متاع الدنيا دريهمات تم تسديد دين ببعضها والبعض الآخر أعطي لسائل محتاج جاء لبيت النبي للصدقة. لقد كانت ثيابه التى كان يلبسها في أخريات أيامه مرقعة. البيت الذى انطلق منه نور الإسلام ليضئ العالم كان في ظلام بسبب أنه لم يكن هناك زيت في المصابيح.
سلوك متسق حتى الموت
تغيرت الظروف والأحوال لكن رسول الله لم يتغير. لم يتغير رسول الله سواء في النصر أو الهزيمة وسواء في الشدة أو الضيق وسواء في السراء أو الضراء لقد كان نفس الرجل الذى أظهر نفس الشخصية، ومثل كل القوانين الإلهية: لا يتغير أنبياء الله.
______________________________________

محمد النبي العظيم صلى الله عليه وسلم
إذا كانت: "عظمة الأهداف وتواضع الوسائل وروعة النتائج" هي المعايير الثلاثة لعبقرية الإنسان، فمن يتجرأ بمقارنة أى رجل عظيم في التاريخ الحديث بمحمد؟
هناك من معظم مشاهير الرجال من إخترع الأسلحة ومنهم من سن القوانين ومنهم من أسس الإمبراطوريات فقط، لئن كان كل هؤلاء المشاهير أوجدوا شيئاً ما فهو ليس أكثر من شئ مادي يزول في الغالب أمام ناظريهم. هذا الرجل محمد لم يقم فقط بقيادة الجيوش ولم يسن فقط التشريعات ولم ينشئ فقط الدول ولم يحرك فقط أحاسيس ومشاعر الناس والأسر ولكنه أثر على ملايين الناس وأكثر من ذلك قام بتدمير الهياكل والأصنام وبمحاربة الأوثان والمعتقدات والأفكار المنحرفة.
بالنظر للقرآن - الكتاب الذى أنزل على محمد – الذى اصبحت آياته تشريعات ملزمة فقد أوجد جنسية روحانية مشتركة دمجت الناس من مختلف الأجناس ومن مختلف اللغات.
إن نظرية وحدانية الإله التى دعا لها فطاحلة علماء اللاهوت كانت بنفسها معجزة وصارت بمجرد نطقها في الشفاه تدمر جميع الخرافات والأوهام القديمة.
إن صلواته الدائمة وأدعيته ومناجاته الروحانية لله وموته والإنتصارت التى حققها الإسلام بعد موته تشهد جميعاً بأنها لا تنطوي على دجل بل تنطوي على إيمان عميق منحه القوة لنشر عقيدة. هذا العقيدة تتكون من جانبين: وحدانية الله وذات الله. الجانب الأول يبحث في ما هية الله والجانب الثاني يبحث في صفات الله.
كان فيلسوفاً وخطيباً ورسولاً ومشرعاً ومحارباً ومفكراً وداعية للمعتقدات الصحيحة وصاحب رسالة ودين بلا أوهام ومؤسس عشرين دولة دنيوية وإمبراطورية روحانية واحدة: إنه النبي محمد. قال لامارتين: "بالنظر إلى جميع المعايير التى يمكن بها قياس عظمة الإنسان يمكننا أن نتساءل هل هناك رجلاً أعظم من النبي محمد؟" .

الفصل الخامس
الخير الدائم للعالم
أكثر من أمين
الرجل الأمين، كما يقول المثل، هو من أحسن هبات الله. كان محمد أكثر من أمين. لقد كان إنساناً حتي نخاع عظامه. كان العطف الإنساني والحب الإنساني محفزاته الروحيه لخدمة الناس ولترقية الناس ولتهذيب الناس ولتعليم الناس وبكلمة واحدة لأنسنة الناس - كان هذا هدف رسالته طوال حياته وحتي مماته. بالفكر وبكلمة واحدة بالعمل كان يسعى لخير الإنسانية كمبدأ روحاني ودليل إرشادي.
كان محمد بسيطاً ومتواضعاً وغير أناني على الإطلاق. ماهي الألقاب التى كان يحملها؟ لقبين فقط: عبد الله ورسول الله. عبد في المقام الأول ورسول في المقام الثاني. رسول ونبي مثل العديد من الأنبياء في هذا العالم الذين نعرف بعضهم ولا نعرف الكثير منهم. إذا لم يؤمن الإنسان بهذه الحقائق فيعتبر غير مسلم. إنها جوهر العقيدة بالنسبة لجميع المسلمين.
قال كاتب غربي: "بالنظر لظروف وأحوال ذلك الزمان والتقدير والتبجيل من جانب أتباعه، فإن أكثر الأمور إعجازاً بالنسبة لمحمد هو إنه لم يدعى أبداً أن لديه القدرة على خلق المعجزات". لقد حدثت المعجزات ولكنه لم يستخدمها لنشر دينه بل أرجعها جميعاً لله وقدرته. كان يقول بشكل صريح إنه رجل مثل الآخرين وليس لديه كنوز في الأرض ولا في السماء، وإنه لم يدعي بأنه يعلم الأسرار التى في رحم الغيب. حدث كل هذا في زمان كان من المفترض أن تكون المعجزات فيه أمراً عادياً وفي رهن إشارة أي رجل دين عادي وفي بيئة كانت مشحونة بكاملها بالخرافات والأساطير سواء في الجزيرة العربية أو خارج الجزيرة العربية.
التوجه العلمي – من هبات محمد صلى الله عليه وسلم
لقد وجه النبي محمد أنظار أتباعه لدراسة الكون والتفكر في الطبيعة وقوانينها لأجل معرفتها ولأجل معرفة جلال وعظمة الله. جاء في القرآن الكريم: ﴿ وما خلقنا السماوات والأرض وما بينهما لاعبين (38) ما خلقناهما إلا بالحق ولكن أكثرهم لا يعلمون (39)﴾ [سورة الدخان: الآيات 38 و 39].
الكون ليس شئ خيالي أو ليس بدون هدف. لقد تم خلق الكون بقدرة قادر. إن عدد الآيات المذكورة في القرآن التى تدعوا للتدبر والتفكر في الكون والطبيعة أكثر بعدة مرات من الآيات المرتبطة بالصلاة والصوم والحج والزكاة مجتمعة. بدأ المسلمون تحت تأثير القرآن الكريم بتدبر الكون والطبيعة عن كثب وهذا أدى إلى خلق روح التدبر والتفكر والملاحظة والتجارب العلمية التى كانت غير معروفة للإغريق. لقد قام العالم المسلم ابن البيطار بالكتابة عن علم النباتات بعد أن قام بجمع مجموعة من النباتات من مختلف أنحاء العالم وأعتبره العالم الألماني ماير من رواد علم النباتات بحسب ما ورد في كتابه "علم النباتات" (Gesch der Botanica). كما أن البيروني العالم المسلم سافر عدة سفرات استغرقت أربعين سنة لجمع عينات من المعادن المختلفة. وقام الفلكيون المسلمون بتدوين ملاحظات عن الأفلاك غطت بشكل مسبق ما يزيد عن اثنى عشر عاماً. بينما قام أرسطو بالكتابة عن الفيزياء بدون إجراء تجربة علمية واحدة وقام بالكتابة عن التاريخ الطبيعي بلا مبالاة وبدون القيام بأي جهد لتأكيد الحقيقة السهل تأكيدها بأن أسنان البشر أكثر من أسنان الحيوان.
العلم: دَين الغرب المستحق للعرب
العالم جالين، أشهر مرجع في علم التشريح الكلاسيكي، أورد بأن الفك السفلي يشمل عظمتين وهذا زعم خاطئ استمر مقبولاً بدون استقصاء وتحري لعدة قرون حتى قام العالم المسلم عبداللطيف ببذل الجهود والتقصي عن حقيقة ذلك بالقيام بفحص ومعاينة هيكل عظمي بشري بعد عدة تجارب. استنتج العالم روبرت بريفولت في كتابه الشهير "صناعة الإنسانية" قائلاً: "إن دَين علمنا المستحق للعرب لا يشمل فقط الاكتشافات المثيرة أو النظريات الثورية. يدين العلم بالكثير جداً للثقافة العربية: إنه يدين بوجوده للثقافة العربية". ويستمر نفس العالم في القول: "قام الإغريق بوضع المناهج والنظريات ولكن الطرق والأساليب الصبورة للبحث والتقصي وتراكم المعارف الإيجابية والطرق الدقيقة للتجارب العلمية والملاحظات التفصيلية الطويلة والاستقصاء والتحليل التجريبي كانت كلها غريبة بالنسبة للإغريق. ما نسميه العلم الحديث نشأ في أوروبا نتيجة للأساليب والطرق الجديدة للإستقصاء والبحث وطرق وأساليب التجارب والملاحظات والقياس ولتطور الرياضيات بشكل لم يكن معروفاً للإغريق ... تلك الروح وهذه الأساليب والطرق تم نشرها في أوروبا بواسطة العرب".

الفصل السادس
محمد صلى الله عليه وسلم - رسول الله
الإسلام - أسلوب حياة متكامل
إنها نفس الصفة العملية المنبثقة من تعاليم النبي محمد التى أدت لولادة الروح العلمية التى أضفت البعد الديني للأعمال اليومية وما يسمى الشئون الدنيوية. لقد جاء في القرآن أن الله خلق الإنسان لعبادته ولكن العبادة هنا لها مدلول خاص. لا تقتصر عبادة الله على الصلاة فقط بل كل عمل يتم القيام به بهدف نيل رضاء الله ولمصلحة البشرية يقع ضمن عبادة الله. الإسلام يقر ويبيح جميع الأعمال الدنيوية شريطة أن تكون خالصة لوجه الله ومباحة وبنية حسنة. كما يقر الاسلام التمييز الأزلي بين الحلال والمباح والحرام. جاء في القرآن الكريم أنك إذا أكلت الحلال وحمدت الله فهذا نوع من العبادة. وورد في حديث نبي الإسلام: "ما أطعمت نفسك فهو لك صدقة وما أطعمت ولدك فهو لك صدقة وما طعمت زوجتك فهو لك صدقة وما أطعمت خادمك فهو لك صدقة". وجاء في حديث نبوي آخر:" وفي بضع أحدكم صدقة، قالوا يا رسول الله أيأتي أحدنا شهوته ويكون له فيها أجر؟ قال: أريتم لو وضعها في حرام أكان عليه فيها وزر؟ فكذلك إذا وضعها في الحلال كان له أجر".
تعاليم سامية
هذا الفهم الجديد للدين الذى يدعو الإنسان للإهتمام بتطوير وترقية الحياة الدنيا بدلاً من الإهتمام حصرياً بشئون الآخرة قد أدى إلى توجه جديد للقيم والمبادئ الأخلاقية. إن تأثيره الملزم في العلاقات الإنسانية وفي شئون الحياة اليومية وتأثيره الكبير على الجماهير وتنظيمه لمفاهيمهم المتعلقة بالحقوق والواجبات ومناسبته وإمكانية تطبيقه بواسطة الأمي الجاهل والفيلسوف العاقل على حد سواء ما هي إلا خصائص جوهرية لتعاليم نبي الإسلام.
دين قائم على العقيدة الصحيحة والأعمال الصالحة الصحيحة
يجب الأخذ في الإعتبار وبشكل أكثر دقة إن التركيز على الأعمال الصالحة ليس على حساب العقيدة الصحيحة. هناك العديد من المدراس الفكرية إحداها تركز على العقيدة على حساب الأعمال الصالحة وأخرى تحث على القيام بالأعمال الصالحة على حساب العقيدة الصحيحة. إن الإسلام دين قائم على العقيدة الصحيحة والأعمال الصالحة الصحيحة. إن الوسائل مهمة بنفس أهمية الغايات كما إن الغايات مهمة بنفس أهمية الوسائل، إنها وحدة عضوية. كلاهما يسيران معاً ويبقيان معاً. بفصلهما عن بعضهما البعض يتلاشيان ويموتان. لا يمكن أبداً فصل العقيدة من العمل الصالح. ينبغي تحويل الإعتقاد والمعرفة الصحيحة إلى عمل صالح لتحقيق النتائج الصحيحة. جاء في القرآن الكريم: ﴿إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات أولئك هم خير البرية (7) جزاؤهم عند ربهم جنات عدن تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها أبداً رضي الله عنهم ورضوا عنه ذلك لمن خشى ربه (8)﴾ - [سورة البينة: الآيات: 7 و8]. كم مرة وردت مثل هذه الآيات في القرآن؟ مرات ومرات لا تقل عن خمسين مرة. في الإسلام تم تشجيع التفكر والتدبر والتأمل ولكن التفكر والتأمل والتدبر لا تكفي لوحدها بل لابد أن يصاحبها القيام بالأعمال الصالحة ومجرد التدبر والتأمل والتفكر ليس الغاية في حد نفسها. إن أولئك الذين يؤمنون ولا يقومون بأداء الأعمال الصالحة ليس لهم وجود في الإسلام الصحيح. وأولئك الذين يؤمنون ويقومون بالأعمال الطالحة محاسبون بها في الإسلام. القانون الإلهي هو قانون ينطوي على بذل الجهد والعمل وليس على تبني المثاليات. إنه قانون يوضح للناس الطريق الدائم للتطور وتزكية النفوس من المعرفة للعمل ومن العمل للرضاء.
الله – ليس كمثله شئ
لكن ما هي العقيدة الصحيحة التي ينبثق منها العمل الصالح بما يؤدي للرضاء التام؟ هنا توجد العقيدة المركزية للإسلام: الإيمان بوحدانية الله – لا إله إلا الله. هذا هو المصدر الذي تنبثق منه كافة تعاليم وشعائر الاسلام. الله هو الأحد ليس بالنظر فقط إلى كمال ذاته الإلهية ولكن بالنظر كذلك لصفاته الربانية.
فيما يتصل بصفات الله فإن الإسلام يتبني في هذا الخصوص كما في الأشياء الأخرى مبدأ الإعتدال والوسطية وعدم التطرف. إنه يتجنب، من جانب، النظرة التى تجرد الذات الإلهية من أي صفة ويرفض من جانب آخر النظرة التى تشبهه بالأشياء المادية. يقول القرآن الكريم من جانب ليس كمثله شئ ومن جانب آخر يؤكد القرآن الكريم أن الله هو البصير والسميع والعليم. إنه مالك الملك، كامل الصفات بدون عيب أو نقص. إنه الرحمن الرحيم. إنه قيوم السماوات والأرض. لا يقف الإسلام عند هذا هذا التقرير الإيجابي، بل يضيف صفات أخرى خاصة لا يتمتع بها كائن آخر. ليس هناك في الوجود من هو الرقيب على كل شئ. هو الخالق البارئ الباسط البديع الخافض الرافع. لا إله إلا هو العظيم فوق كل شئ وهو ملك يوم الدين وهو باختصار بحسب آيات القرآن: ﴿قل أدعو الله أو أدعوا الرحمن أياً ما تدعو فله الأسماء الحسني﴾ - [سورة الإسراء: الآية - 110].
وضع الإنسان بالنظر للكون والمخلوقات
فيما يتصل بوضع الإنسان بالنظر للكون والمخلوقات يقول القرآن: ﴿الله الذي سخر لكم البحر لتجري الفلك فيه بأمره ولتبتغوا من فضله ولعلكم تشكرون (12) وسخر لكم مافي السموات وما في الأرض جميعاً منه إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون (13)﴾ - [سورة الجاثية: الآيات – 12 و13]. ويقول القرآن: ﴿الذي خلق الموت والحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملا وهو العزيز الغفور﴾ - [سورة الملك: الآية – 2].
برغم الإرادة الحرة التى يتمتع بها إلى حد ما كل إنسان فإن كل إنسان يولد في ظروف خاصة ويستمر في العيش في ظروف خاصة خارج إرادته. يقول الله - بحسب الإسلام: "إنها إرادتي ومشيئتي التى أخلق بها أي إنسان تحت ظروف خاصة هي الأفضل في نظري، وهي إرادة لا يعلمها ويدرك كنهها بشكل كامل بني آدم. وإننى بكل تأكيد سأمتحنكم في حالات الرخاء والشدة وحالات كمال العافية والمرض وفي حالات اليسر والعسر. إن أساليب إمتحاناتي تختلف من إنسان لإنسان ومن ساعة لأخرى. في حالة الشدة لا تيأسوا ولا تلجأوا للوسائل المحرمة فما هي إلا مرحلة انتقالية. في حالة الرخاء لا تطغوا وتنسوا الله. إن عطايا الله تمنح على أساس إنها ودائع. فأنتم على الدوام في إمتحان وفي كل لحظة في إختبار. في هذه الحياة الدنيا لا تسألوا عن أسباب أقدار وإرادة الله وعليكم بالعمل وانتظار الموت. في حياتك عش كما أمرك الله وفي طاعة الله وإذا مت فمت في سبيل الله. قد تقولون إن هذه قدرية، ولكن هذ النوع من القدرية ما هي إلا حالة من العمل والجهد المستمر المتزايد بما يجعلكم دائمأ في خشية الله. لا تعتبروا هذه الحياة الدنيا هي نهاية الوجود البشري. هناك حياة بعد الممات وإنها حياة أزلية. الحياة بعد الموت مباشرة هي حياة برزخية وإنتقالية وهي ممر للحياة الآخرة وهي الحقيقة الكبرى للوجود. إى عمل في هذه الحياة الدنيا مهما كان تافهاً فله تأثير دائم ويتم تسجيله في صحائف أعمالكم بشكل دقيق.
الحياة الدنيا تهيئة وتجهيز للحياة الآخرة
بعض طرق الخير والشر معروفة لديكم ولكن العديد من طرق الخير والشر مخفية عنكم. والمخفي عنكم في هذه الحياة الدنيا سيتم كشفه وطرحه أمام أعينكم في الآخرة. سيتمتع المتقون برضوان الله وبركاته ونعمه التي لم تراها عين أو تسمع بها أذن أو خطرت على قلب بشر. سينال المتقون الدرجات العلى ويكافؤون بنعيم الجنان. سيخضع الظالمون الذين أضاعوا الفرصة في هذه الحياة الدنيا - طبقاً للقانون الإلهي الذى يجعل كل إنسان يتذوق جزاء ما عمله في الدنيا – لمعالجات متفاوتة الزمن للمرض الروحاني الذى جلبه لنفسه. إحذروا. إنها معالجات شديدة الوطأة. الألم الجسدي نوع من العذاب يمكن أن نتحمله لكن الألم الروحاني هو الجحيم الذى لن يتحمله أحد. حاربوا في هذه الحياة الدنيا الرغبات المؤدية لأعمال الشر والفساد الروحي وتقودكم إلي الطرق المهكلة. ارتقوا للمقامات الرفيعة عندما تصحى في ضمائركم نفوسكم اللوامة وتتوق أرواحكم للوصول للسمو الأخلاقي وتثور ضد الخواطر والأعمال المحرمة والمحظورة. هذا سيقودكم للمقامات الرفيعة: راحة النفس والرضاء. ستجدون السعادة واللذة في طاعة الله فقط. بعد ذلك لن تهتز الروح. عندها تنتصر الحقيقة وينهزم الوهم. وسيتم وقتئذٍ حل جميع تعقيدات الحياة. ستنجذب شخصياتكم لمغناطيس الطاعة لإرادة الله والإستسلام لمشيئته الإلهية. عندها ستنطلق جميع الطاقات الكامنة وعندها ستحقق النفس السلام الداخلي، كما قال الله جل جلاله: ﴿يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فأدخلي فى عبادي وأدخلى جنتي﴾.
الوجهة الأخيرة لبني آدم
هذا هو الهدف النهائي للإنسان: أن يصبح من جانب سيد المخلوقات ومن الجانب الآخر أن يرى روحه مستسلمة لإرادة الله. ليس ذلك فقط بل أن يكون ربه راضياً عنه وأن يكون هو كذلك راضياً عن ربه: سينتج عن ذلك الرضاء بل كامل الرضاء والقناعة بل كامل القناعة والسلام الروحي بل كامل السلام الروحي. ستكون محبة الله في هذه المرحلة هي الغذاء والشراب الروحي له في هذه الحياة الدنيا. لن يهيمن على روحه الحزن والتشويش كما أن النجاح لن يجعله فرحاً كسولاً.
كتب توماس كارليل متاثراً بهذه الفلسفة: "ومن ثم كذلك الإسلام – إنه ينبغي علينا الإستسلام لله: إن كامل قوتنا كامنة في الإستسلام الكامل والإذعان التام لله. فأي شئ يقدره الله لنا وأي شئ يصيبنا الله به حتي الموت أو أسوأ من الموت فهو خير لنا، ينبغي علينا أن نستسلم ونذعن لله". ويستطرد نفس المؤلف قائلاً: يقول جوته: "إذا كان هذا هو الإسلام أليس نحن جميعاً نعيش في الإسلام؟". ويقوم كارليل بالإجابة على سؤال جوته قائلاً: "نعم، أليس إننا نحن جميعاً الذين لهم سلوك أخلاقي نعيش كذلك. نعم إن هذه أعظم حكمة أوحت بها السماء لدنيانا". ويستمر كاريل في القول: "إن كلام هذا الرجل (محمد) ما هو إلا صوت مباشر من قلب الطبيعة، لقد قامت البشرية بالإستماع لذلك الصوت ويجب عليها الاستماع لذلك الصوت. أي شئ آخر ما هو إلا هباء عند المقارنة" - من كتاب "الأبطال وعبادة الأبطال".

أقوال المشاهير من غير المسلمين فيما يتصل بالنبي محمد والقرآن الكريم
1. "إنني أشهد بأن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله"، هي شهادة الاسلام البسيطة والدائمة. لم يتم إهانة الصورة الذهنية للذات الإلهية بأي صنم محسوس: لم تتخطي سلوكيات النبي محمد على الإطلاق القواعد المرعية للفضائل والمكارم الإنسانية: إن تعاليمه الحية حافظت على ولاء وتبجيل أتباعه في نطاق المنطق والدين". [إدوارد جبون وسايمون أوكلى – "تاريخ الإمبراطورية العربية"، لندن 1870م، الصفحة 54].
2. "كان محمد روح العطف والرحمة وشعر بتأثيره المحيطين به ولم ينسى تأثيره أبداً من قبل المحيطين به". [ديوان شاند شارما – "أنبياء الشرق"، كلكتا 1935م، الصفحة 122].
3. "بعد أربعة سنوات من وفاة الإمبراطور جستنيان، 569م، ولد في مكة وفي الجزيرة العربية الرجل الذي من بين جميع الرجال الذين حققوا تأثيراً كبيراً على الجنس البشري – إنه محمد". [الدكتور جون وليام درابر – "تاريخ التطور الفكري في أوروبا"، لندن 1875م، المجلد الأول – الصفحات 329 و 330].
4. "إنني أشك في وجود أي رجل تغيرت أحواله الخارجية بشكل كبير ولم يغير على الإطلاق نفسه بشكل بسيط لمقابلة هذه التغيرات". [آر. في. سي. بودلي – "الرسول"، لندن 1946م، الصفحة 9].
5. "إن إصلاحاته (محمد) التي عززت وضع المرأة بشكل عام قد تم الإقرار بها عالمياً". [اتش. ايه. آر. جب – "المحمدانية”، لندن 1953م، الصفحة 33].
6. "في فترة بسيطة تزيد عن العام كان (محمد) بالفعل الحاكم الروحي والدنيوي للمدينة وكانت يده على الرافعة التى هزت العالم". [جون أوستن – "محمد نبي الله"، مقال منشور في دورية تي. بي. وكاسل الأسبوعية عدد 24 سبتمبر 1927م].
7. "في المرتبة الثانية بعد الإنجيل يعتبر (القرآن) أكثر الكتب الدينيه في العالم تقديساً وتأثيراً". [جيه. كريستي ويلسون – "مدخل للإسلام”، نيويورك 1950م، الصفحة 30]. بالنظر إلى أن القول "في المرتبة الثانية" صادر من ناقد مسيحي فإننا لن نقبله على علاته.
8. "يعتبر (القرآن) أكثر الكتب قراءة مقارنة بأي كتاب آخر في العالم. قد يكون إنجيل المسيحيين أكثر الكتب مبيعاً في العالم ولكن ما يقارب 250 مليون نسمة من أتباع النبي محمد يقرأون أو يتلون أجزاء طويلة من القرآن [خمسة مرات في اليوم وكل يوم في حياتهم ومن حين معرفتهم الكلام". [تشارلس فرانسيس بوتر – "الأديان التى يعيش على هداها الناس"، كينجسوود – سوري 1955م، الصفحة 81]. (بلغ عدد المسلمين أكثر من مليار نسمة طبقاً للإحصائيات الأخيرة).
9. "القرآن هو إنجيل المسلمين وهو أكثر الكتب تعظيماً مقارنة بأي كتاب مقدس آخر وهو أكثر تعظيماً من التوراة (العهد القديم) كتاب اليهود وأكثر تعظيماً من الإنجيل (العهد الجديد) كتاب المسيحيين". [الدكتور (في علم اللاهوت) جيه. شيلدي – "السيد المسيح في القرآن"، سورات 1913م، الصفحة 111].
10. "حسناً، إذا كان القرآن من تأليفه (النبي محمد) فيمكن للرجال الآخرين تحديه. دعوهم يقوموا بتأليف عشر آيات من مثل آياته. وإذا لم يستطيعوا (و من الواضح أنهم لن يستطيعوا) إذن دعوهم يقبلوا القرآن باعتباره معجزة إثبات دائمة". [اتش. ايه. آر. جب – "المحمدانية”، لندن 1953م، الصفحة 33].
11. "إذن لا يوجد هناك مجال لأي تزوير أو تدليس أو إحتيال في القرآن وهذا ما يميزه عن معظم الكتب الدينية القديمة الأخرى المهمة. من غير المعقول ومن العسير جداً أن يقوم هذا الرجل الأمي بتأليف أفضل كتاب في اللغة العربية". [باسانتا كومار بوس – "المحمدانية”، كالكتا 1931م، الصفحة 4].
12. "إن لوحة الجندي المسلم الذى يحمل سيفاً بيده ويحمل القرآن بيده الأخرى ماهي إلا لوحة تنم عن كذب واضح". [ايه. اس. تريتون – "الإسلام”، لندن 1951م، الصفحة 21].
13. "لقد جعل التاريخ الأمر واضحاً وأن أسطورة المسلمين المتعصبين الذين يكتسحون العالم ويفرضون الإسلام بحد السيف على البلاد المحتلة هي أكثر الخزعبلات تعصباً وتفاهة التى قام بعض المؤرخين بترديدها". [دي لاسي أوليري – "الإسلام على مفترق الطرق”، لندن 1923م، الصفحة 8].

ABDEL GADIR SULIMAN غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة ABDEL GADIR SULIMAN ; 08-16-2018 الساعة 10:16 AM.
رد مع اقتباس
قديم 08-16-2018, 10:50 AM   #2
ABDEL GADIR SULIMAN


الصورة الرمزية ABDEL GADIR SULIMAN



ABDEL GADIR SULIMAN is on a distinguished road

افتراضي Re: محمد نبى الاسلام عليه الصلاة والسلام للكاتب الهندى


أنا : ABDEL GADIR SULIMAN




هذا الكاتب الهندى لا يعتنق الديانة الاسلامية( هندوسى) رغما عن بحثه العميق فى الدين الاسلامى وشخصية النبى عليه الصلاة والسلام, وذكره حقائق وحيثيات تفند ما كتبه بعض المستشرقين من تشوهات للدين الاسلامى, نسال الله بجوده وكرمه وبحق نبيه صلى الله عليه وسلم ان يهديه للاسلام

ABDEL GADIR SULIMAN غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
كاتب الموضوع ABDEL GADIR SULIMAN مشاركات 1 المشاهدات 294  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:52 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
::×:: هذا المُنتدى لا يمثل الموقع الرسمي للطريقة الختمية بل هُو تجمُّع فكري وثقافي لشباب الختمية::×::

تصميم: صبري طه