الساعة الآن 01:37 AM



غير مسجل هل أعجبك المنبر ؟

سودانيز أونلاين دوت إس دي


العودة   منتديات الختمية > الأقــســـام الــعـــامــة > النّور البرّاق

النّور البرّاق خاص بمدح النبي المصداق وثقافة الختمية

جزاء معادات الاولياء - النّور البرّاق
إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
01-11-2017, 10:54 AM 1 افتراضي جزاء معادات الاولياء
سراج الدين احمد الحاج
المُشرف العام
كاتب الموضوع


جزاء معادات الأولياء

عن أبي هريرة رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلي الله عليه وسلم: { إن الله تعالى قال: من عادى لي وليّاً فقد آذنته بالحرب، وما تقرب إليّ عبدي بشيء أحب إليّ مما افترضته عليه، ولا يزال عبدي يتقرب إليّ بالنوافل حتي أحبه، فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به، وبصره الذي يبصر فيه، ويده التي يبطش بها، ورجله التي يمشي بها، ولئن سألني لأعطينه، ولئن استعاذني لأعيذنه }.

[رواه البخاري:6502].



قوله: { إن الله تعالى قال: من عادى لي وليّاً فقد آذنته بالحرب } هذا الحديث حديث قدسي لأن النبي رواه عن ربه وكل حديث رواه النبي عم ربه يسمى عند العلماء حديثاً قدسياً. المعاداة ضد الموالاة، والولي ضد العدو وأولياؤه سبحانه وتعالى هم المؤمنون المتقون ودليله قوله تعالى: أَلَا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (62) الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ [يونس62-63].

وقوله: { آذنته } يعني: أعلمته أي: إني أعلنت الحرب، فيكون من عادى ولياً من أولياء الله فقد آذن الله تعالى بالحرب وصار حرباً لله، ثم ذكر تبارك وتعالى أسباب الولاية فقال: { وما تقرب إليّ عبدي بشيء أحب إلى مما افترضته عليه } يعني: ما عبدني أحد بشيء أحب إلى مما افترضته عليه لأن العبادة تقرب إلى الله سبحانه وتعالى فمثلاً ركعتان من الفريضة أحب إلى الله من ركعتين نفلاً، ودرهم من زكاة، أحب إلى الله من درهم صدقة، حج فريضة أحب إلى الله من حج تطوع، صوم رمضان أحب إلى الله من صوم تطوع، وهلم جرى ولهذا جعل الله تعالى الفرائض لازمة في العبادة مما يدل على آكاديتها ومحبته لها.

{ ولا يزال عبدي يتقرب إليّ بالنوافل } يعني: الفرائض والفعل { لا يزال } يدل على الاستمرار يعني: ويستمر { عبدي يتقرب إليّ بالنوافل } يعني: بعد الفرائض حتى أحبه الله، { حتى } تحتمل هنا الغاية وتحتمل التعليل فعلى الأول يكون المعنى: أن تقربه إلى الله يوصله إلى محبة الله، وعلى الثاني يكون المعنى: لا يزال يتقرب إليّ بالنوافل ويكون هذا التقرب سبباً لمحبته والغاية واحدة.

{ فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به } أي: سددته في كل ما يسمع فلا يسمع إلا ما فيه الخير له وليس المعنى أن الله يكون سمع الإنسان لأن سمع الإنسان صفه من صفاته أي: صفات الإنسان محدث بعد أن لم يكن، وهو صفة فيه أي: في الإنسان وكذلك يقال في { بصره الذي يبصر به } أي: أن الله فيما يرى إلا ما كان فيه خير ولا ينظر إلا إلى ما كان فيه خير.

{ ويده التي يبطش بها } يقال فيها ما سبق في السمع أي: أن الله تعالى يسدده في بطشه وعمله بيده فلا يعمل إلى ما فيه الخير.

{ ولئن سألني } أي: دعاني بشيء وطلب مني شيئا { لأعطينه }.

{ ولئن استعاذني لأعيذنه } فذكر السؤال الذي به حصول المطلوب، والاستعاذة التي بها النجاة من المهروب وأخبر أنه سبحانه وتعالى يعطي هذا المتقرب إليه بالنوافل يعطيه ما سأل ويعيذه مما استعاذ.

من فوائد الحديث: أولا: إثبات الولاية لله عز وجل أي: أن لله تعالى أولياء وهذا قد دل عليه القرآن الكريم قال الله تعالى: أَلَا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (62) الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ [يونس:63،62].

ومن فوائد الحديث: كرامة الأولياء على الله حيث كان الذي يعاديهم قد آذن الله بالحرب.

ومن فوائد هذا الحديث: أن معاداة أولياء الله من كبائر الذنوب لأن الله جعل ذلك إيذانا بالحرب.

ومن فوائد الحديث: أن الفريضة أحب إلى الله من النافلة لقوله: { وما تقرب إليّ عبدي بشيء أحب إليّ مما افترضته عليه }.

ومن فوائد الحديث: الإشارة إلى أن أوامر الله عز وجل نوعان: فرائض، نوافل.

ومن فوائد الحديث: إثبات المحبة لله عز وجل لقوله: { أحب إليّ مما افترضته عليه } والمحبة صفة قائمة بذات الله عز وجل ومن ثمراتها الإحسان إلى المحبوب وثوابه وقربه من الله عز وجل.

ومن فوائد الحديث: أن الأعمال تتفاضل هي بنفسها.

ومن فوائد الحديث: الدلالة على ما ذهب إليه أهل السنة والجماعة من أن الإيمان يزيد وينقص لأن الأعمال من الإيمان فإذا كانت تتفاضل في محبة الله لها يلزم من هذا أن الإيمان يزيد وينقص بحسب تفاضلها.

ومن فوائد الحديث: أن في محبة الله عز وجل تسديد العبد في سمعه وبصره ويده ورجله مؤيدا من الله عز وجل.

ومن فوائد هذا الحديث: أنه كلما ازداد الإنسان تقرباً إلى الله بالأعمال الصالحة فإن ذلك أقرب إلى إجابة دعائه واعاذته مما يستعيذ الله منه لقوله تعالى في الحديث: { ولئن سألني لأعطينه ولئن استعاذني لأعيذنه }.
سراج الدين احمد الحاج غير متواجد حالياً
التعديل الأخير تم بواسطة سراج الدين احمد الحاج ; 01-12-2017 الساعة 09:00 AM.
أنا : سراج الدين احمد الحاج
ملفك الشخصي رد مع اقتباس

01-10-2018, 10:08 AM 2 افتراضي رد: جزاء معادات الاولياء
سراج الدين احمد الحاج
المُشرف العام
كاتب الموضوع


ومن فوائد هذا الحديث: أن معاداة أولياء الله من كبائر الذنوب لأن الله جعل ذلك إيذانا بالحرب.
سراج الدين احمد الحاج غير متواجد حالياً
أنا : سراج الدين احمد الحاج
ملفك الشخصي رد مع اقتباس

12-31-2018, 01:56 PM 3 افتراضي Re: جزاء معادات الاولياء
ABDEL GADIR SULIMAN

الصورة الرمزية ABDEL GADIR SULIMAN
تلقيت إعجاب (137)اضغط على الرقم لمُشاهدة الإعجابات المتلقاة
أرسلت إعجاب (10)اضغط على الرقم لمُشاهدة الإعجابات المُرسلة

مواضيع ABDEL GADIR SULIMAN

للتحدث مع الإدارة khatmiya.com




من يعادى وليا لله فقد فى حبائل ابليس لانه انكر علما لا يعلمه بغير هدى ونعوذ بالله من معادة اولياء الله واصفياءه
ABDEL GADIR SULIMAN غير متواجد حالياً
أنا : ABDEL GADIR SULIMAN
ملفك الشخصي رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع



المقالات والمساهمات والآراء المنشورة في منتديات الختمية سواء كانت بأسماء حقيقية أو بأسماء مستعارة
أو حركية لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو منتديات الختمية بل تمثل وجهة نظر كاتبها.